مصر اليوم - المعارضة السورية في اسطنبول  تطبع منهجًا معدلًا  لطلاب الداخل والخارج
أخبار عاجلة

خلا من المعلومات المتعلقة بالنظام الحكومي و "البعث"

المعارضة السورية في اسطنبول تطبع منهجًا معدلًا لطلاب الداخل والخارج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعارضة السورية في اسطنبول  تطبع منهجًا معدلًا  لطلاب الداخل والخارج

المعارضة السورية في اسطنبول تطبع منهجًا معدلًا لطلاب الداخل والخارج
دمشق - جورج الشامي

تقوم المعارضة السورية في مدينة اسطنبول، بطباعة منهاجًا سوريًا معدلاً، حذفت منه كل المعلومات التي لها علاقة بالنظام الحكومي وحزب "البعث"، وستُوزع الكتب المعدلة على الطلاب السوريين النازحين في تركيا ولبنان والأردن وقطر، وعلى طلاب المناطق السورية المحررة، وأشار الأمين العام للهيئة علم، أنهم انتهوا من طباعة كتب المرحلة الابتدائية وسيبدؤون بطباعة كتب المراحل الدراسية الأخرى، مبيناً أن الطلاب السوريين المتواجدين في تركيا أول من سيحصل على الكتب المعدلة، يليهم طلاب الداخل السوري، كما ستُرسل بعض الكتب إلى سفارة الجمهورية السورية الحرة في قطر، لتُوزع الكتب على المدارس السورية هناك، بالتزامن مع توزيع الكتب على الطلاب النازحين في لبنان والأردن، فيما تعمل جهات كثيرة على تمويل مشروع طباعة الكتب السورية المعدلة، هذا و يذكر الأمين العام لهيئة علم أن جمعية قطر الخيرية موّلت ما يقارب 600 ألف كتاب ستُوزع على مدارس السوريين في تركيا، وأن مؤسسة المغترب للدكتور عبد القادر سنكري للأعمال الإنسانية تكفلت بطباعة مليونين و300 ألف كتاب ستُوزع في حلب وريفها وإدلب، وأن رجل الأعمال السوري المهندس وليد الزعبي سيُمول طباعة مليون كتاب لتوزيعها في الداخل.وفي هذا الشأن قال الأمين العام للهيئة السورية للتربية والتعليم "هيئة علم" نعيم المفتي، "إنه حتى الآن تمت طباعة 3 مليون كتاب لكافة المراحل الدراسية، وأنه في المرحلة القادمة ستتم طباعة مليون كتاب أخرى، مشيراً أن الكتب المطبوعة ستكفي جميع الطلاب السوريين الموجودين في تركيا، وستغطي حوالي 25% من الطلاب السوريين الموجودين في المناطق الخاضعة للمعارضة في إدلب وريفها وحلب وريفها وغوطة دمشق وجبال التركمان في اللاذقية، ووفق المفتي تتوقع هيئة علم مواجهة صعوبات في إيصال الكتب إلى غوطة دمشق، بسبب حصار الغوطة من قبل الحكومة".وأشار الأمين العام للهيئة علم، أنهم انتهوا من طباعة كتب المرحلة الابتدائية وسيبدؤون بطباعة كتب المراحل الدراسية الأخرى، مبيناً أن الطلاب السوريين الموجودين في تركيا أول من سيحصل على الكتب المعدلة، يليهم طلاب الداخل السوري، كما ستُرسل بعض الكتب إلى سفارة الجمهورية السورية الحرة في قطر، لتُوزع الكتب على المدارس السورية هناك، بالتزامن مع توزيع الكتب على الطلاب النازحين في لبنان والأردن.من جهته المدير التنفيذي للهيئة السورية للتربية والتعليم عبد الرحمن كواره، الذي كان يقوم بجولة اطمئنان على سير عمليات الطباعة في المطبعتين قال "أتينا بالمناهج الذي تدرسه وزارة التربية والتعليم السورية، ونقنحاه كلمة كلمة، وألغينا منه كل ما يتعلق بالنظام من شوائب عقائدية، تحرف الطلبة عن المنهاج التعليمي الأساسي".كما أوضح كواره أن الائتلاف سيكون له دور كبير في طباعة الكتب في المراحل القادمة وفي إيصالها للمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.وتجسدت أهم الصعوبات التي واجهت الهيئة، بحسب المدير التنفيذي في صعوبة الحصول على المنهاج بشكل متكامل، مبيناً أنهم بصدد تنقيح كتب اللغتين الإنكليزية والفرنسية لكافة المراحل.ومن جهته أوضح نعيم المفتي أن العائق الأكبر الذي واجه سير العمل، كان في صعوبة إعادة هيكلة تعديل أو تنقيح المناهج، موضحاً أنه تم تشكيل لجنة مكونة من 30 اختصاصيا بالعمل التعليمي، مهمتها تنقيح المناهج من كل ما هو مسيء للفكر الإنساني، وكل ما يدعو لتأليه الفرد، مع الحفاظ على المادة التعليمية الأساسية، المفتي أشار إلى أنه لابد من وجود بعض الأخطاء بسبب ضيق الوقت وصغر حجم الكادر المنقح، مؤكداً أنه سيتم تدارك الهفوات في المرات اللاحقة.أما التمييز بين ما هو سوري أصيل وبين الدخيل، فتم، بحسب المفتي، على أساس أن الدخيل هو الذي يغيب الفكر الإنساني، ويدعو لتأليه الفرد على حساب قدرة الطالب على الإبداع.ويذكر أن جهات كثيرة تعمل  على تمويل مشروع طباعة الكتب السورية المعدلة، ويذكر الأمين العام لهيئة علم أن جمعية قطر الخيرية موّلت ما يقارب 600 ألف كتاب ستُوزع على مدارس السوريين في تركيا، وأن مؤسسة المغترب للدكتور عبد القادر سنكري للأعمال الإنسانية تكفلت بطباعة مليونين و300 ألف كتاب ستُوزع في حلب وريفها وإدلب، وأن رجل الأعمال السوري المهندس وليد الزعبي سيُمول طباعة مليون كتاب لتوزيعها في الداخل.وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة السورية للتربية والتعليم، منظمة مجتمع مدني مستقلة ليس لها أي توجهات دينية أو سياسية، وتهتم في إعادة الإصلاح العملية التعليمية، تأسست منذ ما يقرب من  8 أشهر من رجال الأعمال والخبراء في علم النفس والاجتماع والمدرسين والأكاديميين، هدفها سد فراغ دعم القضية التعليمية في الثورة السورية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المعارضة السورية في اسطنبول  تطبع منهجًا معدلًا  لطلاب الداخل والخارج   مصر اليوم - المعارضة السورية في اسطنبول  تطبع منهجًا معدلًا  لطلاب الداخل والخارج



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon