مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

اعتبرته يضر باسمها كثاني أفضل جامعة في العالم

جامعة "هارفارد" الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

جامعة "هارفارد" الأميركية
 لندن - سامر شهاب

 لندن - سامر شهاب تقاضي جامعة هارفارد الأميركية، والكائنة في كامبريدج، ماساشوستس، مدرسة هافارد البريطانية، والكائنة في ميلتون كينز، حيث أقامت الأولى دعوى أمام المحكمة العليا في لندن؛ وذلك بشأن حقوق الملكية الفكرية للاسم؛ فالأولى هي جامعة أميركية ذات شهرة عالمية، والثانية هي إحدى الكليات التقنية في بلدة باكينغهام.وأبدت المؤسسة الأميركية قلقها الكبير، إزاء التهديد الذي تشكله مدرسة هافارد للإدارة والتكنولوجيا؛ لذلك أقامت دعوى قضائية تتهم فيها المدرسة بالتعدي على العلامة التجارية الخاصة بها، وهارفارد، التي جاءت هذا العام في المرتبة الثانية، ضمن قائمة أفضل الجامعات في العالم، وراء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تسعى لاستصدار حكم يحد من أضرار المدرسة، والتي تخدم العديد من الطلاب في الخارج.وأقيمت جلسة استماع أولية، قبل سماع القاضي روث أقوال أشتون شانتريل، من هارفارد، والذي أكد أن هناك "أدلة على حدوث ارتباك بين المؤسسة الأميركية؛ لأنها اسما مألوفًا، ومدرسة هافارد الأقل شهرة، ولكنها تعمل باسم مماثل".وقالت إدارة مدرسة هافارد، في الدفاع عن عملها، أنهم سيؤكدون "أن تصرفاتهم لا تشكل انتهاكًا للعلامة التجارية للجامعة"، حيث أقامت هي الأخرى دعوى مضادة.وكان من المقرر عقد جلسة استماع كاملة في شباط/فبراير المقبل، وذلك عندما قال القاضي روث إنه "يحتاج إلى أن يقرر ما إذا عانت جامعة هارفارد من أي خسارة أو ضرر من أنشطة مدرسة هافارد"وأضافت هافارد، أنها "منزل الأساطير والأبطال، ولكن لم يتم بعد نشر قائمة كاملة بأسماء خريجيها، ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد من المدرسة".وتقدم هافارد الموجودة في المملكة المتحدة، وتنطق دون "ر"، للطلاب الفرصة للدراسة في ما تصفه بأنه "مقعد الحكمة"، كما توجه الطلاب للأضواء الساطعة في ميلتون كينز؛ حيث الحانات، مثل: ويزرسبونز، ودبيليو اتش سميث، وذا سيتيزين.وتقول هافارد عن ضواحيها، "الأجواء عمومًا لطيفة، وتحفز الحواس النبيلة لدينا"، مضيفة أن "جمال وفخامة المنازل في ميلتون كينز تجذب الطلاب على أمل أن يعيشوا في ضواحي لندن، حيث تبعد هافارد أكثر من ساعة عن العاصمة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية   مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon