مصر اليوم - النقابات التعليمية في سيدي إفني تخوض إضرابًا عن العمل ليوم واحد

استهجنت النتائج الكارثية للحركات الانتقالية المحلية والإقليمية

النقابات التعليمية في سيدي إفني تخوض إضرابًا عن العمل ليوم واحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النقابات التعليمية في سيدي إفني تخوض إضرابًا عن العمل ليوم واحد

إضراب عن العمل في النقابات التعليمية في المغرب
أغادير – عبد الله أكناو

أغادير – عبد الله أكناو تخوض النقابات التعليمية المغربية الخمس الأكثر تمثيلية في سيدي إفني جنوب أغادير، الإثنين، إضرابًا عن العمل مصحوبًا بوقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة الإقليمية للتعليم في المدينة ذاتها، إيمانًا منها بالدور الريادي لنضالات نساء ورجال التعليم في صون حقوقهم ومكتسباتهم، ورفضًا لكل أساليب المحسوبية والزبونية والاستهتار بكرامة نساء ورجال التعليم.ويأتي خوض الإضراب الذي سيستمر يومًا واحدًا احتجاجًا على ما أسماها بيان النقابات التعليمية، حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، المناورات الفاشلة للوزارة المتمثلة أساسًا في الإجهاز على حقوق ومكتسبات العمال التعليمية بإشهاره لسلاح الترهيب والاقتطاع، وإقصاء الفرقاء الاجتماعيين كشركاء أساسيين في اتخاذ القرارات التي تهم المنظومة ومصالح نساء ورجال التعليم، فضلاً عن الوضع الذي وصفته بالكارثي الذي تعيشه الإدارة الاقليمية من جراء التدبير الفاشل للمدير الاقليمي، على حد تعبير البيان.واستهجن البيان الذي كان ثمرة اجتماع عقدته النقابات التعليمية النتائج الكارثية للحركات الانتقالية الوطنية والمحل،ية والاقليمية والتي لم تسجل أية حالة انتقال تخص ضحايا التقسيم الإداري تيزنيت/ سيدي إفني، مطالبًا الوزارة الوصية بتمديد حق مشاركتهم في الحركة الانتقالية لإدارتهم الأصلية إلى غاية استفادة آخر متضرر.ودعا البيان إلى فتح تحقيق شفّاف ونزيه في التلاعبات المالية التي يشهدها الإقليم في مجال التدبير المالي من قبيل عدم صرف مستحقات التصحيح الخاصة بالسنة الماضية، على الرغم من توفر الاعتمادات، ومستحقّات الكتبيين في مبادرة مليون محفظة، وصرف الاعتماد المالي الخاص بصيانة بنايات المؤسسات التعليمية من دون استكمال الأعمال التي كانت مبرمجة وتجهيزات المركز الإقليمي للإعلام والتوجيه، وفشل الصفقات المتعلقة ببناء المراكز المحلية للإعلام والتوجيه في ثانويات الإقليم، والتي تم تدشينها في حضور عامل الإقليم (المحافظ) في مناسبة وطنية.ودان البيان كل العمليات اللاتربوية التي قامت بها الإدارة الإقليمية بالتلاعب في بعض القواعد التربوية للمؤسسات التعليمية، مما أضر بشكل كبير بالأوضاع الاجتماعية والنفسية لنساء ورجال التعليم في الاقليم، فضلاً عن التعامل مع العاملين في قطاع التعليم بالإقليم من إداريين وموظفين وأساتذة بأساليب بوليسية لا تربوية كلها تهديد وإهانات وماسّة بكرامتهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النقابات التعليمية في سيدي إفني تخوض إضرابًا عن العمل ليوم واحد   مصر اليوم - النقابات التعليمية في سيدي إفني تخوض إضرابًا عن العمل ليوم واحد



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon