مصر اليوم - طلاب إحدى الجامعات في المجر يدخلون قاعة المحاضرات عراة

احتجاجًا على حظر التنانير القصيرة والفساتين مفتوحة الصدر

طلاب إحدى الجامعات في المجر يدخلون قاعة المحاضرات عراة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب إحدى الجامعات في المجر يدخلون قاعة المحاضرات عراة

طلاب إحدى الجامعات في قاعة المحاضرات عراة
واشنطن - عادل سلامة

دخل الطلاب في إحدى الجامعات في المجر قاعة المحاضرات وهم يرتدون الملابس الداخلية فقط، وذلك احتجاجا على القواعد الجديدة الخاصة بالملابس المحافظة داخل الجامعة والتي تحظر ارتداء التنانير القصيرة والفساتين مفتوحة الصدر. حضر قرابة 10 طلاب وأستاذ في جامعة كابوسفار في جنوب غرب المجر المحاضرات الخميس وهم يرتدون فقط السراويل الداخلية ، بينما لم يرتد بعضهم أي شيء، واكتفوا بتغطية الأماكن الحساسة بالكتب الدراسية، احتجاجا على القواعد الجديدة الصارمة.
الاحتجاج بالعري جاء ردا على رسالة كتبها عميد الجامعة للطلاب ليفرض نمط ملابس محافظا على الطلاب، مثل البدل السوداء والأحذية الكلاسيكية للرجال، والسترات والبلوزات والسراويل أو التنانير الطويلة للنساء.
وقال نص الرسالة "من الأول من أكتوبر/تشرين الأول، لن يسمح بارتداء التنانير القصيرة، ووضع المكياج الثقيل، والأزياء والإكسسوارات غير اللائقة، أو الأظافر الطويلة والشعر الأشعث داخل الجامعة".
على ما يبدو لا يزال يسمح بارتداء الملابس الأخف وزنًا خلال أيام الصيف الحارة في المجر، حيث يمكن أن تصل درجات الحرارة في كثير من الأحيان إلى 30 درجة مئوية أو أكثر، مما أعطى الطلاب سببا للاحتجاج.
وقال أحد الطلاب لوكالة فرانس برس "كنا نرتدي ملابس مناسبة ولكن قاعة المحاضرات دافئة جدا لذلك أزلنا بعض الملابس كما هو مسموح به".
كان الطلاب الذكور والإناث على حد سواء معنيين بهذه التعليمات الجديدة، وهناك خطط على قدم وساق للاحتجاج مرة أخرى ولكن هذه المرة سيرتدي الطلاب مناشف الشاطئ.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب إحدى الجامعات في المجر يدخلون قاعة المحاضرات عراة   مصر اليوم - طلاب إحدى الجامعات في المجر يدخلون قاعة المحاضرات عراة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon