مصر اليوم - أساتذة عاطلون عن العمل يهددون بانتحار جماعي

الحكومة التونسية تقرر انتداب 650 مدرسًا

أساتذة عاطلون عن العمل يهددون بانتحار جماعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أساتذة عاطلون عن العمل يهددون بانتحار جماعي

اساتذة في تونس يهددون بالانتحار
تونس - أزهار الجربوعي

عمد عدد من الأساتذة العاطلين عن العمل في محافظة القيروان التونسية (350 جنوب العاصمة)، الاثنين، إلى غلق الفرع المحلي لوزارة التربية في المحافظة مهدّدين بانتحار جماعي في صورة عدم التزام الحكومة بإدماجهم مهنيا، وتأتي هذه الخطوة بعد أن قرّرت وزارة التربية انتداب650 مدرسا في إطارتسوية وضعية الأساتذة المعوّضين المتعاقدين المكلفين بالتدريس في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية، تنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة مع النقابة العامة للتعليم، معلنة أن العملية ستتم بمعايير شفافة، إلا أن قرار الإدماج يستثني الأستاذة المعوضين المباشرين قبل عام 2013 وهو ما اعتبره العاطلون "قرارا جائرا".وأغلق عدد من الأساتذة العاطلين عن العمل، الاثنين 30 أيلول/سبتمبر2013 مقر الفرع المحلي لوزارة التربية في مدينة القيروان وهددوا بالانتحار الجماعي في صورة عدم الاستجابة لمطلبهم بالإدماج المهني وتوفير فرص شغل لهم. وأكد الأساتذة أن قرار الانتحار جاء كخطوة تصعيدية بعد اعتصام دام 9 أشهر دون الاستجابة لمطالبهم، مشدّدين على أنهم لن يتراجعوا عن قرار الانتحار إلا بعد استجابة الحكومة لمطالبهم. وكانت وزارة التربية قد أعلنت عزمها تسوية وضعيات الأساتذة المعوّضين العاطلين عن العمل ، مؤكدة أن قرار الإدماج سيخص المباشرين منهم لمدة 9 أشهر منذ عام 2013 فقط أما ما قبلها فلن يشملهم قرار التشغيل، وهو ما وصفه الأساتذة المعتصمون بـ"القرار الجائر والإقصائي"، ملوحين بانتحار جماعي إذا لم يتم التراجع عن هذا القرار وتمتيعهم بحقهم في الشغل. ويأتي هذا القرار التصعيدي من قبل الأستاذة العاطلين إثر مجلس وزاري أشرف عليه رئيس الحكومة التونسية علي العريض في قصر الحكومة بالقصبة للنظر في ملف الانتدابات في وزارة التربية. واتخذ مجلس الوزراء التونسي عددا من القرارات الرامية إلى تفادي النقص الحاصل في إطار التدريس في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية الناتجة بالخصوص عن ارتفاع عدد المدرسين الملحقين في إطار التعاون الفني والذين يتجاوز عددهم 400 مدرس خلال العودة المدرسية للموسم الحالي 2013، 2014 مقابل معدل 150 مدرسا خلال الأعوام الفارطة.  وقرّرت الحكومة التونسية انتداب 650 مدرسا في إطار تسوية وضعية المتعاقدين المكلفين بالتدريس في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية، تنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة مع النقابة العامة للتعليم الثانوي في 31 أيار /مايو2013، وأكدت الحكومة أن عملية الانتداب والإدماج المهني لصالح الأساتذة ستكون استنادا إلى معايير موضوعية تعمل على التوفيق بين ضرورة الإسراع في إجراء عمليات الانتداب وضمان قواعد الشفافية والمساواة بين المعنيين ببرنامج التسوية. كما أعلنت الحكومة تفعيل اللجنة المشتركة بين وزارة التربية والطرف النقابي للنظر في وضعية بقية الأساتذة المتعاقدين وفق رزنامة ومقاييس يتم الاتفاق بشأنها بين الجانبين. ويعيش قطاع التربية والتعليم في تونس ظروفا صعبة بدءا بأعلى سلطة للقرار التي يمثلها الوزير سالم البيض المستقيل منذ تموز/يوليو الماضي على خلفية اغتيال المعارض محمد البراهمي، ورغم أن الوزير أعلن متابعته لمهامه إلى حين تغيير الحكومة أو تعيين خليفة له، إلا أن وجوده على رأس الوزارة التي سبقه إليها وزيرين منذ ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011، لم يساهم في حلحلة الأزمات التي يعيشها القطاع، وعلى رأسها أزمة الأساتذة العاطلين الذين تراكم عددهم وتفاقم بمرور السنين ليشكل أزمة حقيقية للدولة، ولعل من أغرب تناقضات قطاع التعليم في تونس ومشاكله أن أعداد الأساتذة العاطلين في تواصل مستمر في حين أن العودة المدرسية لهذا العام شهدت نقصا بقرابة 1000 مدرس، مما أدى إلى تأجيل الدراسة في العديد من المدارس والمعاهد حيث حضر التلاميذ، وغاب المعلمّ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أساتذة عاطلون عن العمل يهددون بانتحار جماعي   مصر اليوم - أساتذة عاطلون عن العمل يهددون بانتحار جماعي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon