مصر اليوم - احتجاجات واسعة لطلبة كلية الحقوق في باجي مختار الجزائرية

رفضًا لإقصائهم من استكمال مرحلة ما بعد التدرّج في الجامعة

احتجاجات واسعة لطلبة كلية الحقوق في "باجي مختار" الجزائرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احتجاجات واسعة لطلبة كلية الحقوق في باجي مختار الجزائرية

طلبة كلية الحقوق في جامعة باجي مختار في الجزائر
الجزائر ـ سميرة عوام

نظّم طلبة كلية الحقوق في جامعة باجي مختار في الجزائر، احتجاجات كبيرة، مما استدعى تدخّل عناصر الشرطة لتضييق الخناق على المحتجين، تحسبًا لأي انفلات أمني.ويطالب المحتجون، وزارة التعليم العالي، بضرورة إعادة النظر في ملفاتهم المتعلقة بإعادة إدماجهم في الكلية لاستكمال دراستهم العليا، والحصول على موافقة إدارة كلية الحقوق لمراجعة قائمة الطلبة الذي تم توجيههم إلى مستوى "ماستر2" في نظام الألمدي، على الرغم من أن معدلاتهم السنوية لا تسمح لهم بذلك، وهي النقطة التي أثارت استياء وتوتر المحتجّين.
وقد قام الطلبة المحتجّون بتوقيع لائحة من المطالب، والتي حوّلت إلى مكتب رئيس جامعة باجي مختار في مدينة عنابة، لاحتواء الفوضى والغليان الطلابي.
ودعا رئيس الاتحاد الطلابي في جامعة عنابة، إدارة كلية الحقوق، إلى استعمال الشفافية في اختيار أسماء الطلبة المرشحين في المستوى الثاني بعد التدرّج وفق إجراءات قانونية كانت قد وضعتها الوزارة، والمتعلقة أساسًا بترتيب أسماء الطلبة على أساس المعدل السنوي للمرحلة الأولى، قبل التدرّج لإكمال الدراسات العليا.
وهدد المحتجّون بتصعيد وتيرة الاحتجاجات، في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، لأن ذلك يتعلق بمستقبلهم الدراسي والذي وصفوه بـ"الصعب"، بعد إقصائهم من إنهاء دراسة الماستر في نظام الألمدي، والذي شكل عائقًا في طريق عدد من الطلبة، نظرًا إلى كثافة البرنامج السنوي ونُدرة المراجع في المكتبات الجامعية في الجزائر.
يُشار إلى أن نظام الألمدي يدخل في إطار تعزيز إصلاح النظام الجامعي الجديد في الجزائر، المُدرج من قبل وزارة التعليم العالي، كما يهدف إلى إحداث انسجام محكم في المسارات الجامعية، مع التسهيل في مقارنة الإجراءات ومحتويات التدريب على المستوى الوطني والدولي.
وقد دخل هذا الاصلاح على الجزائر منذ 5 سنوات، ويُبنى أساسًا على نظام "ل.م.د" (ليسانس – ماستر – دكتوراه)، والذي يُساهم في ضبط المبادئ الكبرى للتدريب و المتعلقة بفتح الجامعة والتدريب على العالم الخارجي، إلى جانب تلاؤم نظام التدريب العالي مع باقي الأنظمة التدريبية في العالم، مع اقتراح مسارات تدريبية متنوّعة وتكييفها مع الحاجات الاقتصادية وسوق العمل في الجزائر.
وقد نشأ نظام الألمدي، ضمن التدريب المعرفي الفرنكوفوني، وبالنسبة إلى الجزائر فهو نسخة طبق الأصل من النظام الفرنسي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احتجاجات واسعة لطلبة كلية الحقوق في باجي مختار الجزائرية   مصر اليوم - احتجاجات واسعة لطلبة كلية الحقوق في باجي مختار الجزائرية



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon