مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

جرّاء إضراب المُدرّسين عن العمل مُطالبين بتحسين أوضاعهم

أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

استمرار إضراب المُدرّسين عن العمل مُطالبين بتحسين أوضاعهم
رام الله ـ وليد أبوسرحان

واصل أكثر من مليون طالب في الضفة الغربية، الخميس،  الجلوس في منازلهم، لليوم الثاني على التوالي، جرّاء إضراب المدراسين عن العمل، مُطالبين الحكومة بتحسين أوضاعهم، مما تسبب في حالة من الشلل داخل المدارس الحكومية. ويترقب الطلبة وأهاليهم بأن تبتّ المحكمة الفلسطينية العليا، الخميس، في قرار الطعن الذي تقدمت به الحكومة ضد الإضراب الذي يخوضه اتحاد المُعلّمين منذ أكثر من 10 أيام، قبل أن يصل إلى مرحلة الإضراب الشامل يومي الأربعاء والخميس.
وهدّد الاتحاد العام للمُعلّمين بتصعيد خطواته وإجراءاته النقابية الاحتجاجيّة، الأسبوع المقبل، وفق برنامج  جديد، في حال لم تبتّ المحكمة بقرارها بشأن تنصّل الحكومة من الاتفاقات السابقة المُوقعة مع الاتحاد بخصوص تحسين أوضاع المُعلّمين الوظيفيّة.
وأكدت الحكومة الفلسطينيّة، في وقت سابق، التزامها بتنفيذ الاتفاق الموقّع مع اتحاد المُعلّمين ببنوده كافة وفق الآليات المُتفق عليها، إلا أن اتحاد المُعلّمين يتهم الحكومة بالتنصّل من تحسين اوضاعهم.
وشدد رئيس اتحاد المُعلّمين أحمد سحويل، على أنهم مُصرّون على تحقيق مطالبهم عبر التوقيع على بنود الاتفاق قبل أن يتم التلاعب فيها من قبل الحكومة، فيما يُطالب المُعلّمون بفتح باب التدرّج وإلغاء الرسوب الوظيفيّ, وإلغاء أدنى مربوط الدرجة - لا يمكث الموظف أكثر من 5 سنوات كي ينتقل إلى الدرجة التي تلي درجته - إضافة إلى أن يشمل الاتفاق العاملين في التربية والتعليم، بمعنى الزيادة 10%.
وأضاف سحويل، أن "الاتصالات مقطوعة مع الحكومة، ولم يتم عقد أي لقاء منذ الأربعاء قبل الماضي", مشيرًا إلى وساطات لشخصيات فلسطينيّة تحاول أن تحلّ الأزمة.
وقد تقدمت النيابة العامة، مُمثلة مجلس الوزراء، في هذه الدعوى، بطلب إلى المحكمة، الأحد، من أجل تقرير انعدام أو إلغاء القرارات الصادرة عن اتحاد المُعلّمين الفلسطينيين، التي اشتملت على إضراب جزئيّ بعد الحصة الثالثة أيام السبت والأحد والاثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع، وإضراب شامل يومي الأربعاء والخميس، وأن يغادر المعلمون والمعلمات والعاملون في وزارة التربية والتعليم ومديرياتها أماكن عملهم الساعة الحادية عشرة، أيام الإضراب الجزئيّ والشامل، حيث يشمل الإضراب المدارس الشرعية، ويستثني مدارس القدس من الإضراب، وتعليق الدوام بسبب خصوصيتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي   مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon