مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

جرّاء إضراب المُدرّسين عن العمل مُطالبين بتحسين أوضاعهم

أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي

استمرار إضراب المُدرّسين عن العمل مُطالبين بتحسين أوضاعهم
رام الله ـ وليد أبوسرحان

واصل أكثر من مليون طالب في الضفة الغربية، الخميس،  الجلوس في منازلهم، لليوم الثاني على التوالي، جرّاء إضراب المدراسين عن العمل، مُطالبين الحكومة بتحسين أوضاعهم، مما تسبب في حالة من الشلل داخل المدارس الحكومية. ويترقب الطلبة وأهاليهم بأن تبتّ المحكمة الفلسطينية العليا، الخميس، في قرار الطعن الذي تقدمت به الحكومة ضد الإضراب الذي يخوضه اتحاد المُعلّمين منذ أكثر من 10 أيام، قبل أن يصل إلى مرحلة الإضراب الشامل يومي الأربعاء والخميس.
وهدّد الاتحاد العام للمُعلّمين بتصعيد خطواته وإجراءاته النقابية الاحتجاجيّة، الأسبوع المقبل، وفق برنامج  جديد، في حال لم تبتّ المحكمة بقرارها بشأن تنصّل الحكومة من الاتفاقات السابقة المُوقعة مع الاتحاد بخصوص تحسين أوضاع المُعلّمين الوظيفيّة.
وأكدت الحكومة الفلسطينيّة، في وقت سابق، التزامها بتنفيذ الاتفاق الموقّع مع اتحاد المُعلّمين ببنوده كافة وفق الآليات المُتفق عليها، إلا أن اتحاد المُعلّمين يتهم الحكومة بالتنصّل من تحسين اوضاعهم.
وشدد رئيس اتحاد المُعلّمين أحمد سحويل، على أنهم مُصرّون على تحقيق مطالبهم عبر التوقيع على بنود الاتفاق قبل أن يتم التلاعب فيها من قبل الحكومة، فيما يُطالب المُعلّمون بفتح باب التدرّج وإلغاء الرسوب الوظيفيّ, وإلغاء أدنى مربوط الدرجة - لا يمكث الموظف أكثر من 5 سنوات كي ينتقل إلى الدرجة التي تلي درجته - إضافة إلى أن يشمل الاتفاق العاملين في التربية والتعليم، بمعنى الزيادة 10%.
وأضاف سحويل، أن "الاتصالات مقطوعة مع الحكومة، ولم يتم عقد أي لقاء منذ الأربعاء قبل الماضي", مشيرًا إلى وساطات لشخصيات فلسطينيّة تحاول أن تحلّ الأزمة.
وقد تقدمت النيابة العامة، مُمثلة مجلس الوزراء، في هذه الدعوى، بطلب إلى المحكمة، الأحد، من أجل تقرير انعدام أو إلغاء القرارات الصادرة عن اتحاد المُعلّمين الفلسطينيين، التي اشتملت على إضراب جزئيّ بعد الحصة الثالثة أيام السبت والأحد والاثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع، وإضراب شامل يومي الأربعاء والخميس، وأن يغادر المعلمون والمعلمات والعاملون في وزارة التربية والتعليم ومديرياتها أماكن عملهم الساعة الحادية عشرة، أيام الإضراب الجزئيّ والشامل، حيث يشمل الإضراب المدارس الشرعية، ويستثني مدارس القدس من الإضراب، وتعليق الدوام بسبب خصوصيتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي   مصر اليوم - أكثر من مليون طالب فلسطينيّ في منازلهم لليوم الثاني على التوالي



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon