مصر اليوم - طلاب هندسة جامعة القاهرة يواصلون احتجاجهم ويقطعون طريق ميدان الجيزة

اشتباكات داخل جامعة عين شمس وهيئة تدريس الحاسبات تتضامن مع الهندسة

طلاب هندسة جامعة القاهرة يواصلون احتجاجهم ويقطعون طريق ميدان الجيزة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب هندسة جامعة القاهرة يواصلون احتجاجهم ويقطعون طريق ميدان الجيزة

استمرار أعتصام طلاب هندسة جامعة القاهرة
القاهرة ــ عمرو والي

التقى رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار مع والدة الشهيد محمد رضا، فاتن حمد، المقتول في أحداث الخميس الماضي، وذلك في مكتبه الخاص، في قبة جامعة القاهرة، فيما واصل طلاب كلية الهندسة احتجاجهم، لليوم الرابع على التوالي.وناقش الدكتور جابر نصار الوضع والقضية الخاصة بمقتل الطالب محمد رضا، والخطوات والتحقيقات الخاصة بالقضية، حيث أبلغ والدة رضا قرار إدارة كلية الهندسة، بأن الكلية وفرت لها ولوالد الفقيد رحلة قضاء مناسك العمرة، على نفقة الإدارة. وفي سياق متصل، واصل طلاب كلية الهندسة جامعة القاهرة تظاهراتهم، لليوم الرابع، احتجاجاً على وفاة محمد رضا، في الاشباكات التي جرت بين طلاب وقوات الشرطة المصرية، الخميس الماضي، فيما قام بعض طلاب "الإخوان" بقطع الطريق أمام الجامعة، المؤدي من وإلى ميدان الجيزة، ووضعوا الحواجز الحديدية في وسط الطريق، مرددين الهتافات المناهضة للجيش والشرطة.وكثّفت قوات الأمن من تواجدها في محيط جامعة القاهرة، وميدان "النهضة"، حيث تمركزت 6 سيارات أمن مركزي، و4 مدرعات، وعربتان مصفحتان، وسيارة إطفاء.وأعلن 48 عضو من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لهم، في كلية الحاسبات والمعلومات في جامعة القاهرة، تضامنهم مع إضراب أعضاء هيئة تدريس هندسة القاهرة، تنديدًا بمقتل الطالب محمد رضا.وطالب الأعضاء الموقعون على بيان أصدروه من هيئة التدريس في حاسبات ومعلومات القاهرة، بشأن أحداث الخميس، بضرورة الإفراج عن طلاب وأساتذة الجامعة كافة، المعتقلين سياسيًا، وإسقاط التهم الموجهة إليهم، وضرورة رحيل كل قوات الجيش والشرطة الموجودة في محيط ميدان "النهضة"، وفي جوار جامعة القاهرة، وإلغاء العقوبات المسيسة كافة ضد الطلاب المعبرين عن رأيهم بكل سلمية، حفاظًا عليهم. وفي سياق آخر، وقعت اشتباكات بين طلاب جامعة عين شمس، داخل الحرم الجامعي، بعد ظهر الثلاثاء، وتراشق الطلاب المؤيدين والمعارضين للفريق أول عبد الفتاح السيسي، بالحجارة، وإطلاق الشماريخ والألعاب النارية.كما قام عدد من الطلاب التابعين لحركة "أحرار"، واتحاد كلية علوم، و"طلاب ضد الانقلاب"، واتحاد جامعة عين شمس، برشق سيارة تابعة لإحدى القنوات الفضائية بالحجارة، كانت تبث الأحداث من داخل الحرم الجامعي، وقاموا بمطاردتها حتي خارج أسوار الجامعة.
وعلى صعيد متصل، خرجت مسيرة من جامعة عين شمس في اتجاه شارع الخليفة المأمون، متجهة إلى وزارة الدفاع، وعادت أدراجها بعد ذلك إلى الجامعة.كما تظاهر العشرات من طلاب كلية علوم جامعة عين شمس، وطلاب من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، و"أحرار" عين شمس، صباح الثلاثاء، وذلك بعد انشقاق تظاهرات اتحاد طلاب الجامعة عنهم، لعدم توحيد الهتاف.وطالب منسقو هذه التظاهرة بالإفراج عن زملائهم الذين تم القبض عليهم، رافضين اقتحام الداخلية للحرم الجامعي، وتنديدًا بتحويل اثنين من اتحاد طلاب كلية علوم للتحقيق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب هندسة جامعة القاهرة يواصلون احتجاجهم ويقطعون طريق ميدان الجيزة   مصر اليوم - طلاب هندسة جامعة القاهرة يواصلون احتجاجهم ويقطعون طريق ميدان الجيزة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon