مصر اليوم - عمرو حلمي يؤكّد أن المواجهة الأمنيّة مع طلابالإخوان ليست الحل الوحيد

أشار إلى أن السّبب هو غياب القدوة من الأساتذة داخل الحرم الجامعي

عمرو حلمي يؤكّد أن المواجهة الأمنيّة مع طلاب"الإخوان" ليست الحل الوحيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو حلمي يؤكّد أن المواجهة الأمنيّة مع طلابالإخوان ليست الحل الوحيد

وزير الصّحَّة الأسبق الدّكتور عمرو حلمي
القاهرة – محمد فتحي

القاهرة – محمد فتحي قال وزير الصّحَّة الأسبق وأحد مؤسِّسي حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات  الدّكتور عمرو حلمي إن المواجهة الأمنيَّة مع طلاب جامعة الأزهر ليست هي الحلّ الأمثل للمشكلة. وأضاف لـ"مصر اليوم" أنّ غياب دور القدوة من الأساتذة داخل الحرم الجامعيّ هو الذي أدَّى إلى حالة العنف الحاليّة". وناشد العقلاء من الطّلاب والأساتذة التدخُّل من أجل المصلحة العامة لمصر، مشدّدًا على أنّ الجامعات هي مكان للعلم لذا فإن ما تشهده من الخروج عن السّياق والفوضى  يدفع الحكماء للتكاتف من أجل إعادة الهدوء إلى جامعات مصر لأنّ المستفيد من تعطيل العملية التعليميّة هم "الإخوان" الذي يجيدون تأجيج المواقف وخلق مزيد من الفوضى وهو الهدف الذي يسعون من أجل تحقيقه.
وأشار الوزير السابق إلى أن الأمن لا بد أن يفرِّق بين التظاهر داخل الحرم الجامعيّ وخارجه، وأن يتعامل مع شباب الجامعات بطريقة متّزنة حتى لا يجلب نتائج عكسيَّة , وأنّ ما يحدث في الجامعات نتيجة إجادة طلاب الإخوان القليلين جدًّا التلاعب بالشّعارات لكسب الآخرين وهو ما يجب على الأساتذة توضيحه حتى تسير العملية التعليميّة من دون عراقيل.
واختتم حديثه قائلًا "أطالب بتفعيل القانون على الجميع دون استثناء لأننا في فترة عصيبة تتطلَّب الحزم دون عنف".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو حلمي يؤكّد أن المواجهة الأمنيّة مع طلابالإخوان ليست الحل الوحيد   مصر اليوم - عمرو حلمي يؤكّد أن المواجهة الأمنيّة مع طلابالإخوان ليست الحل الوحيد



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon