مصر اليوم - أفراد الأمن الإداري تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام

نائب رئيس الأمن الإداري في جامعة القاهرة لـ"مصر اليوم":

أفراد الأمن الإداري تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أفراد الأمن الإداري تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام

جامعة القاهرة
القاهرة ـ هبة محمد

قال نائب رئيس الأمن الإداري في جامعة القاهرة العقيد ياسر منّاع، في حوار خاص لـ"العرب اليوم" إنّ أفراد الأمن الإداري داخل الجامعة وعددهم 570 فردا تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام، وتم تقسيم التدريب إلى قسمين، القسم الأول تم داخل الجامعة في مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس بواسطة أساتذة متخصّصين وبعض الخبراء الأمنيّين الذين يحملون شهادات تدريب دوليّة ويقومون بتدريس كتاب له رقم إيداع دولي يهتم بالتركيز على كلّ ما يخصّ تنمية الحسّ الأمني ومشاكل إدارة الأزمات وأسلوب تأمين الجامعات وتأمين الوثائق والمنشآت.
 وتمّ التدريب على الشق النظري والعملي أيضا بواسطة مدرّب إعداد بدني للدفاع عن النفس، أمّا القسم الآخر من التدريبات فتم بإشراف من وزارة الداخلية بواسطة مركز تنمية موارد بشرية تابع للوزارة وتم لمدة أسبوع، وعدد العناصر التي تلقّت هذا التدريب هو 120 عنصرا فقط، أما عن تجربة ممارسة الفتيات للعمل في الأمن الإداري فيقول "بدأت الفتيات فعلا في مباشرة العمل في الأمن الإداري على البوابة الرئيسية والمنافذ الجانبية، وعلى بوابة المكتبة المركزية، فقد تلقّوا التدريب ذاته تقريبا الذي تلقّاه البنين وفي الحقيقة هم أقدر الناس على التعامل مع الفتيات ليس فقط فيما يخص تفتيش الحقائب، لكن أيضا في الكشف عن وجوه المنتقبات والتحقق من شخصياتهن، وهو أمر كان الرجال يواجهون صعوبة به في السابق، أما عن الفكرة التي أطلقها دكتور جابر نصار عن تعاون الطلاب مع الأمن في حفظ أمن الجامعة،عن طريق تجنيد عدد منهم للعمل جنبا إلى جنب مع أفراد الأمن على بوابات الجامعة خلال ساعات محددة في اليوم الدراسي، فقال لا تعليق لي على الفكرة سوى أنها غير صالحة للتطبيق.
وعن حكم محكمة القضاء المستعجل بعودة الحرس الجامعي يقول، ننتظر القرار من قبل المجلس أعلى للجامعات، فهو من سيحدد آليات تطبيق الحكم، وهل سيكون تأمين الداخلية من خارج الجامعة أم من داخلها، وهل سيتم الاستغناء عن الأمن الإداري أم سيتم الإبقاء عليه؟، فكل تلك الأسئلة إجاباتها مجهولة بالنسبة لنا وسيتم تحديدها في الأيام المقبلة، لكن ما سينفّذ بالتأكيد هو البروتكول الموقع بين الداخلية ووزارة التعليم العالي والذي يقضي بوجود قوات الداخلية خارج الجامعات لتأمينها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أفراد الأمن الإداري تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام   مصر اليوم - أفراد الأمن الإداري تلقّوا تدريبات مكثّفة طيلة فترة إجازة نصف العام



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon