مصر اليوم - اختتام ملتقى الكويت الثامن لتعلم اللغة الانكليزية  التعلم طوال الحياة

خبيرة أميركية تؤكد أنَّه يحتاج الى شجاعة وممارسة مستمرة

اختتام ملتقى الكويت الثامن لتعلم اللغة الانكليزية - التعلم طوال الحياة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام ملتقى الكويت الثامن لتعلم اللغة الانكليزية - التعلم طوال الحياة

الخبيرة الأمريكية في اللغة الإنجليزية البروفيسورة فيفيان ليسكس
الكويت - مصر اليوم

أكدت الخبيرة الأميركية في اللغة الإنكليزية البروفيسورة فيفيان ليسكس ان تعلم أي لغة يحتاج الى الممارسة المستمرة والشجاعة في استخدامها دون الخوف من ارتكاب الأخطاء. وقالت البروفيسورة ليسكس امس على هامش مشاركتها في (ملتقى الكويت الثامن للغة الانكليزية التعلم طوال الحياة) الذي نظمته وزارة التربية في الفترة ما بين 17 الى 20 من الشهر الجاري واختتم أمس الخميس،  انه من الصعب ولكن ليس بالمستحيل ان يتعلم البالغون في السن اللغات بشكل عام مؤكدة صعوبة "اتقانها واحترافها مع تقدم العمر".
واضافت ليسكس التي عملت في مجال تعليم اللغة الانجليزية للأجانب في العديد من دول العالم مثل روسيا والمغرب وبيرو والعديد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق ان تعلم اللغة تحتاج الى ممارسة دائمة أو كما قالت "استخدمها أو افقدها".
وتطرقت ايضا الى أهمية الابتعاد عن مخاوف الوقوع في الخطأ في حال الانطلاقة في الحديث "لأن اللغة هي أداتنا للتواصل واذا استطعنا توصيل المعلومة فان اللغة استخدمت بطريقة جيدة".
واشارت الى المؤتمر الذي تشارك فيه مجموعة من مدارس الكويت بمحافظاتها الست ضمن ورش عمل وورش للقراءة الحرة والندوات وجلسات قراءة الشعر مبينة انها تشارك في تقديم ورش عمل حول اساليب التعليم الفعالة والشعر.
وقالت في هذا السياق ان "التفاعل في الشعر بالتحديد كان مميزا لان اللغة العربية حاضنة للشعر والقافية والنثر".
وشددت على اهمية التشجيع لجعل طريقة تعليم اللغة في المدارس تفاعلية ونشطة مشيرة الى الأساليب التكنولوجية التي لا بد من انها ستزيد من نسبة اهتمام الطلبة وتفاعلهم.
وقالت البروفيسورة ليسكس ان الفكرة في التعلم التفاعلي أو النشط هي حث الطلبة على المشاركة الفعلية في عملية التعلم بدلا من تكون تلك العملية من جهة واحدة مؤكدة ضرورة الأخذ بعين الاعتبار ان الطالب او الطالبة "ليست بوعاء فارغ على المدرس ان يملأه" بل التفاعل مع خبرات الطلبة ودراستهم المتراكمة وجعلهم يستخدمون تلك المهارات في عملية تعلمهم دائما .
وافادت استنادا الى ملاحظات المشاركين في ورش العمل باختلاف نظام التدريس والمناهج بشكل عام عن اسلوبها معلقة "ربما يكون ذلك صحيحا ولكنه اسلوب يمكن ان يتشكل ويتلون ليتماشى مع الأنظمة المتبعة سواء في الكويت أو الدول التي طرحت فيها النظرية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام ملتقى الكويت الثامن لتعلم اللغة الانكليزية  التعلم طوال الحياة   مصر اليوم - اختتام ملتقى الكويت الثامن لتعلم اللغة الانكليزية  التعلم طوال الحياة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon