مصر اليوم - جامعة هومبولت في ألمانيا تُقرر تخصيص أقسام دراسيّة للنساء فقط

لوقف الهيمنة الذكوريّة ولتحقيق بعض من التوازن

جامعة هومبولت في ألمانيا تُقرر تخصيص أقسام دراسيّة للنساء فقط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة هومبولت في ألمانيا تُقرر تخصيص أقسام دراسيّة للنساء فقط

محاضرات للنساء فقط في جامعة هومبولت الالمانية
برلين - مصر اليوم

تعرف شعب التكنولوجيا والعلوم والهندسة والرياضيات هيمنة ذكورية في الكثير من الجامعات الألمانية. ومن أجل تحقيق بعض من التوازن ورفع نسب النساء فيها، ارتأت جامعة هومبولت في برلين تخصيص أقسام للنساء فقط. ويشار إلى أنّ عدد الطالبات اللواتي يدرسنّ في الكليات العلميّة في ألمانيا لا يتجاوز 30 بالمائة. وتلتحق نسب قليلة من الطالبات في الجامعات الألمانيّة في الشعب العلميّة بسبب الأمومة أو التقاليد أو طبيعة المرأة أو غيرها من الأسباب، وهو ما جعل الرجال يستحوذون على الأخيرة. وجينيا غيراسيموفا، طالبة روسية مقيمة في ألمانيا، كانت تنوي دراسة علوم التربية، وهي شعبة نسوية بامتياز. والدتها كانت أيضًا تعمل في مجال مشابه، لذا فدراسة مادة مثل تكنولوجيا المعلوماتية لم يكن أمرًا واردًا بالنسبة لها. وتغير هذا الأمر، عندما علمت بوجود برنامج لدراسة المعلومات والاقتصاد في جامعة هومبولت في برلين لتقرر الالتحاق به، موضحةً "قدراتي جيدة في مجال المعلوماتية، لذا وجدت أن استكمال الدراسة في هذا المجال ليست فكرة سيئة خصوصًا في أقسام مخصصة للنساء فقط، هذا الأمر مريح بالنسبة لي".
وتوجد في ألمانيا 5 أقسام مخصصة للنساء فقط، وتهدف إلى تشجيع النساء على دراسة هذه المواد العلمية ليكون بمقدروهن الحصول على وظائف عمل في هذه المجالات التي يسيطر عليها الرجال. ذلك أنه لم تتجاوز نسبة النساء، اللواتي يدرسن الشعب العلمية المذكورة، ثلاثين بالمائة في ألمانيا، وهو عدد ضئيل مقارنة مع نسبتهن في دول أخرى متقدمة.
ويذكر أنّ بعض النساء في هذا البرنامج لديهن أطفال، فقد كانت سبع نساء من بين الأربعين طالبة في الدورة السابقة من البرنامج أمهات، لهذا تحاول الجامعة أن تخلق فضاءً مريحًا ومناسبًا لهن، فأوقات الدراسة تمتد من التاسعة والنصف صباحًا إلى الثالثة والنصف بعد الظهر. بالإضافة إلى أنها خصصت أماكن للعب والنوم خاصة بأطفالهن.
وتؤكّد إحداهنّ وهي فاطمة الحسان، أنّ وضعها العائلي كأم شابة هو الذي جعلها تختار هذا البرنامج بدلاً من دراسة الطب، كما كانت تنوي، موضحةً "بعد حصولي على الباكلوريا دخلت في عطلة أمومة امتدت لسنة كاملة، ثم أخبرتني صديقة عن هذا البرنامج وأن دراستي فيه لن تتعارض مع الرعاية التي يحتاجها طفلي، بالإضافة إلى أنني مولعة بعالم الكمبيوتر وهكذا تقدمت إلى البرنامج".
لكن رغم كل الامتيازات والتشجيع يبقى الحصول على مقعد في هذا برنامج المعلوماتية والاقتصاد الخاص بالنساء أمرًا ليس بالسهل، فقد تقدمت أكثر من مائة طالبة بطلب الانضمام للبرنامج الذي يوفر 40 مقعدًا فقط.
أما جدول المواد فهو ذاته المعتمد من طرف الأقسام العادية في الجامعة. الفرق، كما تقول مديرة برنامج الهندسة والمعلوماتية والاقتصاد في جامعة هومبولت ببرلين، أنّ الجامعة تخصص من خلال هذا البرنامج سنة دراسية كاملة من أجل تقديم هذه المواد بالنسبة للنساء واستئناسهن بها، وبالتالي تشجيع انضمامهن إلى الأقسام العادية في المستقبل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هومبولت في ألمانيا تُقرر تخصيص أقسام دراسيّة للنساء فقط   مصر اليوم - جامعة هومبولت في ألمانيا تُقرر تخصيص أقسام دراسيّة للنساء فقط



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon