مصر اليوم - وزارة التربية الإماراتيَّة تعتمد مشروع التنمية اللغويَّة في رياض الأطفال

امتثالاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

وزارة التربية الإماراتيَّة تعتمد مشروع التنمية اللغويَّة في رياض الأطفال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة التربية الإماراتيَّة تعتمد مشروع التنمية اللغويَّة في رياض الأطفال

وزارة التربية والتعليم الإماراتيَّة
دبي ـ مصر اليوم

اعتمد حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم قراراً وزاريا بتعميم مشروع التنمية اللغوية في رياض الأطفال بداية من العام الدراسي المقبل . ووجه بتوفير كل السبل التي تكفل استمرار نجاح المشروع بما في ذلك برامج التدريب المتخصص لمعلمات الرياض ووسائل التعليم الحديثة وجميع المستلزمات التي تجعل من تدريس اللغة العربية في الرياض في أبسط صورها الإبداعية المحببة للأطفال.
جاء ذلك استنادا للنتائج الملموسة والأثر الإيجابي الواسع الذي رصدته الوزارة في مستوى تحصيل أطفال الرياض خلال بدء تجريب المشروع في 44 روضة مطلع العام الدراسي الجاري " 2013 / 2014 " في وقت شمل قرار التعميم الذي سيتم تنفيذه اعتبارا من العام الدراسي المقبل " 2014 / 2015 " 44 روضة أخرى تمثل مختلف المناطق التعليمية.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد انتهجت أساليب مبتكرة في التعليم لجعل جيل المستقبل يحب لغته الأم ويتفاعل معها ويتقن جميع مهاراتها امتثالا لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  في هذا الشأن، في وقت حرصت الوزارة على تحويل ما تضمنته وثيقتها الوطنية للغة العربية من قيم وعلوم وآداب وثقافة إلى كتب ومقررات دراسية وأطر تعليمية حديثة متطورة تصاحبها مجموعة من وسائل التعليم الذكية.
وقال القطامي إن الوزارة لا تدخر وسعا في سبيل الحفاظ على لغتنا الأم وحمايتها وجعل عملية تعلمها أكثر تشويقا في مدارسنا وأنها بدأت ذلك بإنجاز الوثيقة الوطنية المطورة للغة العربية موضحا أن الوثيقة أسست لمجموعة مميزة وفريدة للكتب المدرسية والمقررات الأثرائية المصاحبة.
وأكد أن الوزارة تعمل بشكل دائم ومتواصل على تحديث طرائق تدريس اللغة العربية بما يتواكب مع مقتضيات العصر وما تحمله لنا مستجدات التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة سريعة التطور التي أصبحت جزءا مهما من حياة الشعوب وهو ما يقتضي بذل المزيد من الجهد لحفظ مكانة لغتنا بين لغات العالم الأخرى والثقافات المتنوعة وذلك بداية من المراحل العمرية والتعليمية الأولى لأبناء الدولة التي تستهدف الوزارة من خلالها تمكين الطلبة من أدوات لغتهم الأم ومهاراتها الأساسية وتذوق جمالياتها وإبداعاتها بوصفها لغة القرآن الكريم ووعاء هويتنا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة التربية الإماراتيَّة تعتمد مشروع التنمية اللغويَّة في رياض الأطفال   مصر اليوم - وزارة التربية الإماراتيَّة تعتمد مشروع التنمية اللغويَّة في رياض الأطفال



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon