مصر اليوم - مجموعة مدارس دبي الخاصّة تناقش مع غرفة دبي تحَدِّيات المسيرة التعليميَّة

تُعتبَر أكبرَ تجمُّع لأصحاب المدارس المُستقلَّة في الإمارة وتَهتمّ باقتصادها

مجموعة "مدارس دبي الخاصّة" تناقش مع "غرفة دبي" تحَدِّيات المسيرة التعليميَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجموعة مدارس دبي الخاصّة تناقش مع غرفة دبي تحَدِّيات المسيرة التعليميَّة

مجموعة مدارس دبي الخاصة
دبي ـ مصر اليوم

دَعَت "مجموعة مدارس دبي الخاصة"، التي تعمل تحت مظلّة "غرفة تجارة وصناعة دبي"، وتُعتبَر أكبر تجمع لأصحاب المدارس المستقلة في الإمارة، إلى إعادة النظر في آلية تنظيم تكاليف التعليم، في ضوء وجود فجوة تمويلية متنامية تهدد المدارس ذات الأسعار المعتدلة، وتَحُدّ من عدد المقاعد المتاحة للطلاب في الفصول الدراسية .
وعَقَدَ أعضاء من "مجموعة مدارس دبي الخاصة" أخيرًا اجتماعًا مع عدد من مسؤولي غرفة دبي لبحث كيفية تعزيز دور المدارس الخاصة في مسيرة نمو اقتصاد دبي.
واطَّلَعت الغرفة من وفد مجموعة مدارس دبي الخاصة على التحديات والمعوقات التي تواجهها المدارس الخاصة في دبي، وكيفية إيجاد حلول لتذليلها.
وأكَّدَت غرفة دبي خلال اللقاء التزامها بتعزيز التواصل بين القطاعين العام والخاص والعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية على تذليل كل هواجس القطاع الخاص ومساعدته على لعب دوره المهم في اقتصاد الإمارات.
واقترَحَ خلال اللقاء إجراء مقارنة معيارية مع أفضل المدراس العالمية لتكون منطلقًا لتطوير الأداء التعليمي وسبل تحديثه ليواكب مرحلة النمو والنهضة الاقتصادية التي تعيشها إمارة دبي، في حين عرض أعضاء مجموعة مدارس دبي الخاصة هواجسهم بشأن ضرورة إجراء تعديلات عاجلة على مؤشر تكلفة التعليم "اي سي اي" ECI في دبي، والذي يُعد المقياس الرئيسي لتكاليف التعليم، وتَبني عليه "هيئة المعرفة والتنمية البشرية" الزيادات المحددة في الرسوم المدرسية.
وعلى مدى السنوات الست الماضية سَلَّطت "مجموعة مدارس دبي الخاصة" الضوء على التحديات المالية المتنامية التي تواجهها المدارس المستقلة التي تقدم خدماتها للمواطنين والمقيمين على حدٍّ سواء.
وفي هذه المناسبة أعلن متحدث باسم "مجموعة مدارس دبي الخاصة" أن دعواتنا التي وجهناها بداية إلى وزارة التربية والتعليم، ومن ثم إلى هيئة المعرفة والتنمية البشرية سلطنا فيها الضوء على القضايا المحتملة والمتنامية، التي قد تطرأ في حال لم تتغير الظروف الحالية، إذ تُلقي مشكلة التمويل بظلالها على مدارس دبي حتى تلك التي قدمت خدماتها للمجتمع على مدى عقود من الزمن.
وأعرَبَت المجموعة عن تقديرها للجهود التي بذلتها "هيئة المعرفة والتنمية البشرية" عبر "جهاز الرقابة المدرسية في دبي"، والذي أشار بوضوح إلى تحسن الأداء المدرسي، وسلط الضوء على القيمة الاستثنائية والنوعية العالية للتعليم في دبي، وأثنت على إطار عمل الرسوم المدرسية، الذي سعى إلى اعتماد أسلوب أكثر موضوعية لتنظيم الرسوم الدراسية، حسب ما ذكرت "وام".
وأعلن المتحدث "لكن هذا الإطار أخفق في معالجة ثلاثة جوانب مهمة في تكاليف المدارس في دبي، وهي رواتب المدرسين وأجور الأراضي والمباني المدرسية والاستثمار في مجال التكنولوجيا والابتكار".
وأوضح "أننا ننشد وضع سياسة أكثـر وضوحًا تضمن استدامة المدارس وازدهـارها، كما نسعى لتطوير مؤشر تكلفة خاص بالمدارس القديمة، ليأخذ في الاعتبار الزيادات غير المتناسبة في تكاليف التشغيل على مر السنوات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجموعة مدارس دبي الخاصّة تناقش مع غرفة دبي تحَدِّيات المسيرة التعليميَّة   مصر اليوم - مجموعة مدارس دبي الخاصّة تناقش مع غرفة دبي تحَدِّيات المسيرة التعليميَّة



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon