مصر اليوم - معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة يُنظِّم حلقة نقاشيّة مع وفد أوروبّيّ

تحت عنوان "العلاقات السعوديّة – الأوروبيّة ومستجدّات المنطقة"

معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة يُنظِّم حلقة نقاشيّة مع وفد أوروبّيّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة يُنظِّم حلقة نقاشيّة مع وفد أوروبّيّ

معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة
الرياض ـ مصر اليوم

نَظَّمَ معهد الدراسات الدبلوماسية، الأربعاء، حلقة نقاش بعنوان: "العلاقات السعودية – الأوروبية ومستجدات المنطقة"، عُقدت في مقر المعهد، وافتُتحت بكلمة للمدير العام للمعهد الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل رحب فيها بالوفد الأوروبي المشارك والحضور. وتطرقت الحلقة التي أدارها الدكتور صالح بن عبدالله الراجحي إلى محورين، الأول: العلاقات السعودية – الأوربية، تحدث فيها من الجانب الأوروبي وكيل الأمين العام السابق في الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان ماري غينو، مشيرًا إلى وجود ثلاثة محددات للمنظور الأوروبي إزاء منطقة الخليج العربي عمومًا والمملكة بشكل خاص، أولها: المحدد الاقتصادي، والثاني أسلوب السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، والمحدد الثالث هو إيمان الاتحاد الأوروبي بضرورة بناء العلاقات الدولية على أساس احترام القانون الدولي.
وتحدث من الجانب السعودي أستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك سعود الدكتور سعود بن مساعد التمامي، مبيّنًا أن العلاقات السعودية – الأوروبية تعود إلى بدايات تأسيس المملكة، وتمثلت في التواصل الدبلوماسي المبكر بين الطرفين عن طريق الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى.
وأشار التمامي إلى أن العلاقات السعودية – الأوروبية اتسمت منذ بدايات القرن الماضي وحتى نهاية عقد السبعينات بالحضور الفاعل، كما أن تزايد الاعتماد الأوروبي على نفط الشرق الأوسط من جهة، وحاجة المملكة للخبرات والتقنية الأوروبية المتقدمة لاستكمال مشروعات التنمية التي أطلقتها مع بداية السبعينات من جهة أخرى أدتا إلى زيادة أُطر التعاون بين الجانبين بشكل كبير، خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتقنية. وأوضح أن إدماج كل من إسبانيا والبرتغال ضمن مؤسسات الاتحاد الأوروبي في العام 1986م، وما أعقبه من انضمام دول مثل بولندا ورومانيا العامين 2004م و2007م على التوالي، كلها وسّعت من خيارات وفرص التعاون السعودي – الأوروبي.
وأشار إلى أنه في إطار موازٍ فإن المملكة ترى أن دول الاتحاد الأوروبي، بشكل عام، تميل إلى اتخاذ مواقف أكثر توازنًا إزاء قضايا المنطقة وخاصة إزاء القضية الفلسطينية.
وفي المحور الثاني المتصل بالمستجدات الإقليمية أشار وكيل الأمين العام السابق في الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان ماري غينو إلى أن التطورات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط تؤثر بأشكال مختلفة على أمن واستقرار دول الاتحاد الاوروبي، لافتًا إلى أن تعثر عملية السلام في الشرق الأوسط يخالف مبادئ الاتحاد الأوروبي في العدالة.
وشارك في الحلقة وفد من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية ضمّ كلاً من رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني نوربرت روتكن، ووزيرة الشؤون الخارجية السابقة في إسبانيا آنا بلاسيو، ومدير المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية مارك ليونارد، ومدير برنامج شمال أفريقيا والشرق الأوسط دانيل ليفي.
وشارَكَ في الحلقة عدد من أعضاء هيئة التدريس والباحثين في كل من معهد الدراسات الدبلوماسية وجامعة الملك سعود، وتأتي حلقة النقاش هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطـورات الإقليمية والدولية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة يُنظِّم حلقة نقاشيّة مع وفد أوروبّيّ   مصر اليوم - معهد الدراسات الدبلوماسيّة في السعوديّة يُنظِّم حلقة نقاشيّة مع وفد أوروبّيّ



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon