مصر اليوم - الدارالبيضاء تنقل أكواريوم فرنسا إلى المغرب

يتضمن حوض أسماك على مساحة 26 هكتارًا

الدارالبيضاء تنقل "أكواريوم فرنسا" إلى المغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدارالبيضاء تنقل أكواريوم فرنسا إلى المغرب

مشروع مارينا البيضاء
الدارالبيضاء - فاطمة ياسين

كشف عمدة مدينة الدارالبيضاء محمد ساجد عن أن مشروع "مارينا البيضاء" يتضمن إحداث أكبر حوض للأسماك، على مساحة 15 ألف متر مربع، كما هو الشأن في "أكواريوم فالانسيا".وأضاف ساجد، في ندوة صحافية، الأربعاء، في مقر الشركة المكلفة بمشروع "مارينا"، أن "المشروع يتضمن تقنيات عالية جدًا، وسيكون ثالث أكبر أكواريوم على المستوى العالمي"، لافتًا إلى أنه "سيصبح أكبر موقع يزوره السياح والزوار، ويكون متنفسًا لسكان مدينة الدارالبيضاء، ويساهم في خلق رواج تجاري واقتصادي".وفي ما يتعلق بالميزانية، التي سترصد لمشروع "أكواريوم مارينا"، فحددها عمدة المدينة بصورة تقريبية في 300 مليون درهم، وهو مبلغ اعتبره "كافيًا لإنجاز المشروع"، موضحًا أن "فكرة إحداث مشروع حوض الأسماك في مارينا، لم تأتِ اعتباطًا، وإنما من خلال زيارة قام بها العمدة، ووفد مرافق له، إلى فالانسيا، وتمت خلالها زيارة أكبر حوض للأسماك، وهو مصمم ومسير وفق المعايير الدولية لأحواض الأسماك المسماة (من الجيل الرابع)، ويتضمن مكونات عدة فريدة من نوعها، ونفقًا عابرًا للأحواض المائية، وعلى رأسها أكبر حوض للدلافين على المستوى العالمي".واستعرض عمدة المدينة أهم مميزات حوض الأسماك في فالانسيا، من حيث التصميم، وطريقة تدبيره، وتوفره على نموذج اقتصادي ذو مردودية، يُمكن من التدبير المالي المستقل والدائم.وأكد ساجد أنه "تبين له من خلال الزيارة إلى فالانسيا أن الظرف السوسيو ثقافي، والموقع السوسيو اقتصادي، لمدينتي الدارالبيضاء، وفالانسيا، يمتلكان أوجه تشابه كافية لضمان الاستمرارية، في محيط ميتروبول البيضاء، وطريقة تدبير قريبين، ما يطبق بنجاح بالنسبة لحوض الأسماك في مدينة فالانسيا"، وهو الأمر الذي جعل العمدة يوافق على توقيع مذكرة تفاهم، بين الجماعة الحضرية للدار البيضاء، وشركة "المنار للتنمية"، ومدينة الفنون والعلوم في فالانسيا.وتهدف هذه المذكرة إلى "التعاون بين الأطراف الثلاثة الموقعين عليها، بغية إنجاز دراسات التصميم والتقنية، وكذلك إعداد نموذج اقتصادي للحوض الكبير للأسماك في الدارالبيضاء، المتوقع في برنامج مشروع الدار البيضاء مارينا".وتطرق ساجد، خلال الندوة الصحافية، إلى مشروع إعادة هيكلة حديقة الحيوانات عين السبع، مؤكدًا أنه عقد اتصالات في فالانسيا، بين شركة "راين فوريست"، المكلفة بتدبير واستغلال حديقة الحيوانات لمدينة فالانسيا، وحديقة الحيوانات في فونجيرولا، وبيَّن أن "شركة تهيئة الدارالبيضاء، بصفتها صاحبة المشروع، مندوبة لحديقة الحيوانات، ستقوم، في الأيام المقبلة، بإعداد مذكرة تفاهم مع شركة راين فوريست، لمواكبة وإنجاز مشروع حديقة الحيوانات في البيضاء".يذكر أن شركة "المنار للتنمية" هي فرع للشركة العامة العقارية، التابعة لصندوق الإيداع والتدبير للتنمية، وهي الشركة المكلفة ببناء، وتسويق مشروع "الدار البيضاء مارينا"، وهذا المشروع هو قطب متعدد التخصصات، يوجد في وسط مدينة الدارالبيضاء، على مساحة 26 هكتارًا، قبالة البحر، ويدمج العديد من المكونات، منها الفنادق، والسكن عالي الجودة، والترفيه، وفضاءات للمكاتب، ومراكز تجارية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدارالبيضاء تنقل أكواريوم فرنسا إلى المغرب   مصر اليوم - الدارالبيضاء تنقل أكواريوم فرنسا إلى المغرب



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon