مصر اليوم - رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي

ابتكرتها كندية وبدأت في تفصيلها للمرة الأولى كدعابة

رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي

سلحفاة في زي أرنب
أوتاوا ـ خليل شمس الدين

ابتكرت سيدة كندية تصميمات صوفية، باستخدام إبر الحياكة، هي في الحقيقة ملابس رائعة للسلاحف، فللوهلة الأولى تبدو كأنها رداء براد الشاي لحفظ ما به دافئًا تمامًا.وبدأت عاشقة السلاحف كاتي برادلي، بتفصيل ملابس لسلحافاتها السبع كدعابة أسرية، لكنها بعد أن وضعت صور هذه الملابس الدافئة والمريحة على مدونتها المخصصة للسلاحف، وسرعان ما تلقت طلبات عدة لتفصيلها لسلاحف حول العالم، والآن فإن السلاحف أصبحوا يرتدون أزياء تشبه سمك القرش والقرع العسلي أو فقط ملابس في أشكال جميلة.
وقالت كاتي، من فانكوفر، "بدأت في تفصيل هذه الملابس للمرة الأولى كنوع من المرح، وجاءتني الفكرة عندما شاهدت صورة لسلحفاة على صدفتها منديل المائدة، وكانت مضحكة،وقررت أن أقوم بتطوير هذه الفكرة، وقمت بتفصيل هذه الملابس بتصميمات بسيطة، وجربتهم على سلاحفي والتقط لهم بعض الصور، ثم قمت بوضع الصور على مدونة السلاحف الخاصة بي، وعلى إحدى منتديات السلاحف، وبسرعة جدًا لاقت شعبية كبيرة"

رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي

وأضافت المصممة (37 عامًا)، "بدأت احصل على طلبات لتفصيلها للبيع، لذلك قمت بإدراج بعضهم في متجر (اتسي) لمستلزمات السلاحف الخاص بي، وبدأت الملابس تباع بسرعة اكبر من التي أتمكن خلالها تفصيل هذه الملابس، لذلك أظل اصنع الكثير منها، واستمتع بتفصيل تصميمات مختلفة، أجد هذه الملابس عملية لارتداءها للسلاحف بسرعة حينما اسمح لهم بالخروج إلى الحديقة، استطيع رؤية مكانهم على الفور".

رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي

وتملك كاتي، أم لطفلين، سبع سلاحف، غير أنها تضطر إلى القيام بالحياكة وحمل أدوات الكروشية في أي مكان، حتى تستغل أي وقت فراغ، حيث أوضحت "إن تمكنت من العمل من دون انقطاع، يستغرق الأمر مني 40 دقيقة لكل واحدة، وهذا يعتمد على التصميم، وأحب تربية حيواناتي الأليفة ، وأنقذت ثلاثة من سلاحفي، واحدة منهم تدعى نوربيرت، تم نسيانها في مربط إسطبل، ولم تجد طعام أو مياه لمدة 6 أشهر قبل أن أخذها لاعتني بها، وهناك شيء كان قد لدغ قدمها، كانت تعاني من المرض بشكل كبير، ولكن مع الرعاية الصحيحة والطعام والمياه والدفء، أصبحت الآن سعيدة صحية يمكن أن تعيش لمائة عام أخرى"، مشيرة إلى أن "السلاحف تصنف على أنها من الحفريات، فهي نجت منذ وقت الديناصورات، ويقول البعض إنها تعيش منذ أكثر من 400 مليون سنة، وهي دائمًا ما تذهلني حيث أنها تتأقلم بشكل جيد مع البيئة التي تعيش فيها، وتتميز عيناهم العجوزة بالحكمة، وقد التقيت شخص يخشى من السلاحف، وهو شيء لا يمكن أن يقال عن الزواحف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي   مصر اليوم - رداء للسلاحف بتصميمات سمك القرش والقرع العسلي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon