مصر اليوم - خبراء مصريون يستنكرون قرار أثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة

طالبوا مرسي والحكومة بالمفاوضات سريعًا حتى لا يشكل خطرًا على الأمن القومي

خبراء مصريون يستنكرون قرار أثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء مصريون يستنكرون قرار أثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة

أثيوبيا تحول مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة
القاهرة ـ أكرم علي

آثار قرار الحكومة الأثيوبية بتحويل مجرى مياه نهر النيل، الثلاثاء إلى سد النهضة التي تعمل على اكماله، وذلك للمرة الأولى في التاريخ أن يتم تحويل مسار نهر النيل، نوعا من الجدل والاستنكار بين الخبراء المصريين، في الوقت التي تؤكد فيها الحكومة على حق أثيوبيا في التنمية دون أن تؤثر على حصة مصر من المياه. وقالت الخبيرة في الشؤون الإفريقية في جامعة القاهرة إجلال رأفت لـ "مصر اليوم" إن الحكومة المصرية سوف تخسر كل شيء فيما يخص حصة مصر من مياه نهر النيل، طالما ترفض التفاوض مثل الرئيس الرحل أنور السادات الذي كان يتعامل مع دول القرن الإفريقي بنوع من الحنكة الدبلوماسية.
أضافت رأفت أن حكومة هشام قنديل التي يفترض أنه متخصص في شأن الري حسبما كان وزير سابق في هذا التخصص، لم تنجح في الوصول إلى نتيجة مرضية مع أثيوبيا فيما يخص سد النهضة وتحويل مسار نهر النيل.
وأشارت الخبيرة في الشأن الإفريقي أن الحل العاجل الآن هو أن تتفاوض مصر بحسب اتفاقية عنتيبي وتتوصل إلى حلول مرضية للطرفين دون التشبث برأيها بعدم التوقيع ورفض المفاوضات والتعامل كما كان يتعامل النظام السابق.
ومن جانبه قال رئيس رئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاسترتيجية، هانئ رسلان "إن هذه ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها أثيوبيا مع مصر بهذا الشكل، كذلك لأنها تعبر عن طريقة تعامل إثيوبيا وموقفها من القيادة السياسية"، مشيرا إلى أن سد النهضة مشروع إقليمي لصالح الجميع بما فى ذلك دولتي المصب.
وأكد رسلان لـ "العرب اليوم" أن المفاوضات بين مصر وأثيوبيا يعرقلها أن القيادة السياسية في إثيوبيا لا تشعر بارتياح لوجود رئيس له ميول وتوجهات إسلامية خاصة أن أثيوبيا تحارب في الصومال حركة شباب المجاهدين، وسبق لها أن قامت بإسقاط اتحاد سلطة المحاكم الإسلامية التي كانت تمثل قوى الاعتدال فى ذلك الوقت.
وأبدى رسلان استغرابه الشديد من تصريحات وزير الموارد المائية والري المصري الدكتور محمد بهاء الدين، التي تشرح وجهات نظر أثيوبيا بأنها لا تنوي إضرار مصر، وأن مشروع سد النهضة يفيد الجميع.
وقال وزير الموارد المائية والري في تصريحات صحافية "إن موقفنا من سد النهضة واضح ولم يتغير ويتركز في حماية حقوق مصر المائية وعدم التفريط فيها بأي حال من الأحوال"، مشيراً إلى أن تصريحاته فى أديس أبابا جاءت كلها لتؤكد هذا المعنى، والذي لا يتعارض مطلقا مع تحقيق التنمية لكل دول الحوض بما فيها إثيوبيا، كما أننا فى انتظار الانتهاء من التقرير الفنى لتقييم سد النهضة، والذى سيصدر خلال أيام وعندها سيتم التعامل مع الموقف بناء على معلومات موثقة.
وقال عضو البرلمان السابق، مصطفى بكري "إن إثيوبيا اتخذت قرارا خطيرا أمس الاثنين بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق مما يهدد الأمن القومي المصري ويهدد بخفض حصة مصر من الماء بدرجة كبيرة والرئيس مرسى وجماعته مشغلون بتفكيك المؤسسات وأخونة الدولة وتحدى السلطة القضائية".
وأضاف بكرى على صفحته الشخصية على موقع التوصل الاجتماعي "فيسبوك" أن الأخطر أن إثيوبيا اتخذت القرار بعد يوم واحد من مغادرة مرسي لإثيوبيا مما يدل على فشل الرئيس ومجموعة الوزراء الذين رافقوه من محاولة إقناعهم بالعدول عن القرار.
وأكد بكرى أن "سد النهضة الإثيوبي يمثل أكبر خطر يهدد أمن مصر وحياة شعبها فى العصر الحديث وتهكم بأنه يبدو أن سد النهضة الإثيوبى هو أحد أهداف برنامج النهضة الإخوانى لذلك سارع الإثيوبيون باتخاذ القرار وإنها كارثة بمعنى الكلمة والأخطر أن مرسي لا يحرك ساكنا".
وكان  مرسي قد عاد من أثيوبيا الأحد، خلال مشاركته في القمة الإفريقية الاستثنائية، مؤكدا على تنسيق مصر مع أديس البابا فيما يخص ملف المياه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء مصريون يستنكرون قرار أثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة   مصر اليوم - خبراء مصريون يستنكرون قرار أثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل لاكمال سد النهضة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 16:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

كفر الشيخ تستعد لمواجهة التغيرات المناخية خلال الشتاء

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon