مصر اليوم - سنغفورا تشهد عودة للحياة الزراعية عبر مشاريع ضخمة

بعدما احتل التطور العمراني مساحات واسعة منها

سنغفورا تشهد عودة للحياة الزراعية عبر مشاريع ضخمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سنغفورا تشهد عودة للحياة الزراعية عبر مشاريع ضخمة

عودة الحياة الزراعية في سنغافورة
سنغافورة ـ مازن الأسدي

في سنغافورة المغرية ، وفي وسط الحي التجاري ، تناول اثنان من رجال الأعمال الأمريكيين الغداء في مركز "لاو باسات هوكر"، الذي يعد واحداً من أروع محلات بيع أغذية الشوارع في سنغافورة ، و وصفا حينها البلاد ب "سويسرا اسيا". فقد اجتذب "سويتزبور" المستثمرين الأجانب بنظافتها اللافتة والتكنولوجيا العالية الموجودة فيها، مثل قصة" 55 مارينا باي ساندز" و "سكاي بارك" وجزيرة "سبلاشي سينتسول". وهذا ما اثر على تراجع القطاع الزراعي فيها، فهذه الجزيرة الصغيرة تستورد 93 % من إحتياجاتها الغذائية، على الرغم من أن سنغافورة بدأت تطبيق مفهوم الزراعة في هذا المكان المكتظ بالسكان حيث يبدو انه غير قابل للتصديق و التطبيق تماما.
الا ان الروح المعنوية الموجودة في "كامبونج" في سنغافورة بدأت ترتفع ، وخصوصاً  في العامين الماضيين في حي كارنجي. ونادرا ما يقوم العديد من السياح بزيارته ولكن هو موطن لمنتجع المزرعة والتي تُطور فيه السياحة الزراعية باستمرار، حيث بدأت بإعادة تعريف الثقافة الزراعية السنغافورية.
وبما أن البلد بأكمله عبارة عن 274 ميلا مربعا ، فهي تجد نفسها مُحاطة بجدية بقضايا مثل سلسلة التوريد الغذائية والأفكار حول كيفية الزراعة المستدامة. فمجموعة متنوعة من المزارع العمرانية الجديدة ، وأسواق المزارعين والحدائق العمودية وناطحات السحاب التي انتشرت في جميع أنحاء الأرض ، إرضاء لكل من المقيمين والسياح في البحث عن الأصالة ونوعية، غالبا ما يُنظر إليها على أنها تفتقر الى العديد من الأشياء بحيث صنفت لدى البعض على أنها عميقة جدا.
وقال لفي سينغ، مزارع وصاحب مطعم  "أن سنغافورة جزيرة استوائية ، وتعد موطنا لآلاف النباتات الصالحة للأكل"، مضيفا "أنه حان الوقت بالنسبة الى إستعادة أرضنا واستخدامها لشيء أكثر إفادة للسنغافوريين".
وبالإضافة الى ذلك، هناك أحدث الانشاءات المعمارية "السكاي جرينز" وهو عبارة عن مجموعة من الأبراج التي تصل الى 30 برج و120 قدما ارتفاعا، والذي أُفتتح في أواخر 2012 باستخدام طريقة تسمي غزو عمودي للزراعة ، والتي تشبه نوعا ما عجلة "فيريس" للخضار، وتم تصميمها لعمل الخضر الورقية مثل السبانخ.
اشارة الى ان "سكاي جرينز" هو أول مزرعة عمودية سنغاوفورية ، تقع في كرانجي والتي تبعد 14 ميل عن وسط الحي التجاري في سنغافورة ، مع توفر خدمة الحافلات كل 75 دقيقة.
وقد اثار "كارنجي هيرتاج" ، الذي أُسس في العام2011 اهتمام السواح ، لانه يشتمل على 34 مزرعة مستقلة، وشركات ذات صلة بأعمال الزراعة، سبع عشرة منها مفتوحة للجمهور ، بما في ذلك مزرعة الدواجن والماعز والأحياء المائية والحديقة النباتية ومدرسة الطبخ ومنتجع كرانجي ، مع 19 صديقة للبيئة في المنتجع الصحي.
ومن أبرز ما في المزرعة المذكورة "خضار بوليود" ، ومدرسة الطبخ والمطعم والمزرعة التي تملكها السيدة سينغ والتي نصبت نفسها مزارعة ومحاربة لطيفة. ووقفت السيدة سنيغ في المكان الذي ينمو فيه الموز في "كافيندش"، حيث تضم أكثر من 20 نوعا من الموز المختلف في الموقع.
ولكن برامج مزرعة الحديقة الوطنية في سنغافورة هي الأكثر أهمية . وقد ضم "هورت بارك" حدائق على السطح، وحدائق نباتية يقدم فيها ورش عمل مجانا للزوار والسياح. اما "فريفرسايد بارك" ففيها أشجار الفاكهة وهي أكثر من 300 صنف بما في ذلك "اللتشي" وطالمانجو" و"الدوريان". ويديرهذه الحدائق مجلس المنتزهات الوطنية في سنغافورة الذي انشئ في عام 2011 على الأراضي المستصلح منها 250 فدان، وهي موطن لمجموعة متنوعة من الحدائق والنباتات الزاجيجة، بما في ذلك سلسلة من 100 قدم وأشجار سوبر تشبه النخيل الي حد كبير في الحجم، ومع كل نازح من ذلك ، والأوركيدا وبساتين الفاكهة النموذجية على غرار نمط سنغافورة والتي بلغت 782 مليون دولار ، ولكن النباتات المحلية التي تُزرع في المستوطنات السابقة لسنغافورة تم تجريفها خلال التطور السريع في البلاد ولكن كل واحد من هذه المستوطنات التاريخية مثل كابونج بونجكوك ستظل مميزة وجذابة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سنغفورا تشهد عودة للحياة الزراعية عبر مشاريع ضخمة   مصر اليوم - سنغفورا تشهد عودة للحياة الزراعية عبر مشاريع ضخمة



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 16:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

كفر الشيخ تستعد لمواجهة التغيرات المناخية خلال الشتاء

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز

GMT 14:28 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاهدة ثعلب أسود نادر في محاجر بروتلاند يُثير ذهول السكّان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon