مصر اليوم - تحركات إسبانية داخل البرلمان الأوروبي لتمرير الاتفاق مع المغرب

تعول على رئاستها للجنة الصيد البحري في حشد الدعم

تحركات إسبانية داخل البرلمان الأوروبي لتمرير الاتفاق مع المغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحركات إسبانية داخل البرلمان الأوروبي لتمرير الاتفاق مع المغرب

الصيد البحري في سواحل المغرب
الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف

الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف تضغط إسبانيا من أجل تمرير بروتوكول الاتفاق الموقع بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال الصيد البحري، داخل البرلمان الأوروبي خلال عملية المصادقة عليه. ووقعت المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي بروتوكول اتفاق، يسمح للأوروبيين بالعودة إلى المياه المغربية للصيد، وذلك مقابل 40 مليون يورو ل 4 سنوات. ونقلا عن وسائل إعلام إسبانية، فإن أغلب المؤشرات تتجه نحو الموافقة على الاتفاق، على اعتبار أن لجنة الصيد البحري داخل البرلمان الأوروبي يرأسها إسباني من التجمع الحزبي الشعبي الأوروبي. هذا وحسب مصادر إسبانية متطابقة،  فإن اللجنة ستوافق على بروتوكول الاتفاق، لأن أغلب نواب اللجنة المكونة من 49 نائبا هم إسبان وفرنسيون. وتعول الحكومة الإسبانية، على تحركات النواب الإسبان داخل البرلمان الأوروبي، والبالغ عددهم 50 نائبا من أصل 754، لجمع الأصوات الداعمة للاتفاق، خاصة عملية الدفع بتحرك دقيق داخل البرلمان لحث النواب الاشتراكيين على دعم الاتفاق، والحصول على ضمانات أكبر قبل جلسة التصويت. ويسمح الاتفاق الجديد لـ126 مركباً بالصيد في المياه المغربية ولمدة 4 أعوام، وتشكل المراكب الإسبانية حوالي 100 منها، أغلبها لصيادين من منطقتي الأندلس وجزر الكناري، وذلك رغم رفع قيمة الرسوم التي سيدفعها أرباب المراكب الإسبان بـ12 في المائة مقارنة مع الاتفاق السابق. ويتيح البروتوكول الجديد رفع قيمة الصيد للأنواع السطحية من 60 ألفا إلى 80 ألفا سنويا، حسب ما أكده الوزير الإسباني،كما يسمح بزيادة خمسة مراكب الى عدد المراكب الإسبانية العشرين من منطقة "بارباتي" والتي يسمح لها بالصيد في "الفئة الأولى" الخاصة بالمراكب الشبكية باتجاه الجنوب، كما يضيف لفئة مراكب الصيد بالخيوط الطويلة، والتي تهم 24 مركبا من الجزيرة الخضراء وبارباتي وكونيل، خمس رخص جديدة، أربع منها بإمكانية الصيد في مناطق تمتد بمسافات نحو الجنوب. وفي ما يتعلق بالفئة الثالثة التي تهم الصيادين التقليديين من منطقة الكنارياس، فإن البروتوكول الجديد حافظ على الشروط والتفاصيل ذاتها في البروتوكول السابق، بينما تتيح الفئة الرابعة، التي تهم مراكب الصيد في القاع باستخدام شباك الصيد، خمسة مراكب إضافية مع تقليص عدد العاملين المغاربة الواجب وجودهم في كل مركب، حسب ما أكده المسؤول الإسباني، هذا في الوقت الذي لم تطرأ تغيرات كبيرة على الشروط التي تهم الفئة الخامسة، المتعلقة بمراكب صيد "التونة" المتحدرة من جزر الكناري. وبدخول البروتوكول الجديد حيز التنفيذ، سيخف الحمل على الحكومة الإسبانية وأيضا الإتحاد الأوروبي اللذين كانا ملزمين بتقديم مساعدات للصيادين المتضررين من عدم تمديد الاتفاقية، وهي المساعدات التي امتدت إلى أكثر من سنة، بعدما كان من المنتظر أن لا تتعدى مدتها 6 أشهر.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تحركات إسبانية داخل البرلمان الأوروبي لتمرير الاتفاق مع المغرب   مصر اليوم - تحركات إسبانية داخل البرلمان الأوروبي لتمرير الاتفاق مع المغرب



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon