مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

وسط مخاوف من تأثيره على الحيوان النادر

بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

شيطان تسمانيا
واشنطن ـ رولا عيسى

أعطى وزير البيئة الفيدرالي في أستراليا مارك بوتلر شري، الضوء الأخضر للمنجم المثير للجدل، الذي أوقفته الحكومة سابقًا، وسط مخاوف من تأثيره على آخر معقلات لشيطان تسمانيا. وقال بوتلر، أنه منح الموافقة لشركة "شري مينرالز" للمضي قُدمًا في مشروع منجم خام الحديد في نهر خليج نيلسون في الشمال الغربي من تسمانيا، وكانت رهن 30 شرطًا، وبالرغم من أن حملة "Tarkine" كانت مقتنعة بنجاح المحكمة بوقف المنجم على مدار الأسبوعين السابقين، ولكن هذا سيبدأ تحديات قانونية أخرى، مدعيًا أن بوتلر لم يتخذ الوقت الكافي لدرس تأثير المنجم.
وقضت المحكمة الفيدرالية، بأن وزير البيئة السابق طوني بوركي قد أخطا بفشله في التشاور بشكل صحيح بشأن تأثير المنجم السلبي على شيطان تسمانيا، وقرابة 80% من فصائل شيطان تسمانيا لديها ورم في الوجه، وآخر ما تبقى من الفصائل غير مصاب بالورم وجد في Tarkine، حيث من المفترض أن يكون المنجم.
وتشمل الشروط التي وضعتها وزارة البيئة الأسترالية على المنجم، حظر السفر من وإلى الموقع خارج ساعات النهار، لتقليل فرصة دهس الشياطين بالشاحنات، وموظفين شري سيتوجهون إلى المنجم بالأتوبيس بدلاً من سياراتهم الخاصة، ستراقب فصائل تسمانيا وتساهم بمبلغ 350.000 دولار لبرنامج الحفاظ على شيطان تسمانيا، وستدفع الشركة 48.000 دولار لكل تسماني يُقتل، بالإضافة إلى صندوق القضاء على الكلاب الضالة والقطط المنقطة المذنبة بقتل فصائل أخرى مهددة بالإنقراض كالجرابي.
وطالب بوتلر بوضع 400.000 دولار لأبحاث في أربعة بساتين للفواكة النادرة، وجدت في المنطقة المجاورة للمنجم، وقال إنه فرض شروط من شأنها الحفاظ على هذه الفصائل،وتشمل هذة الشروط مجموعة من التدابير الوقائية وقياسات تخفيفية من شأنها أن تقلل من هذه التأثيرات، بينما تبقى عرضة للآثار المهمة، وبالرغم من أن الشركة يجب أن تتخذ  إجراءات أخرى للتقليل من الآثار والمعروفة بإسم الإزاحة، وهذه الشروط ستؤكد وجود إجراءات بيئية قوية لتحقيق تنمية اقتصادية كبيرة في شمال غربي تسمانيا .
وأخبر رئيس مجموعة الحفاظ على Tarkine غارديان في أستراليا سكوت غوردن، أن قرار بوتلر كان سريعًا جدًا، وسيتم الاعتراض علية في المحكمة، وأن قرار اليوم هو قرار القضاء على شيطان تسمانيا، وهو وزير لمدة 10 أيام، حيث أنه لم يقم بإجراء أي تقييمات، والتقى فقط مع مجموعة من أصحاب المصلحة ليست على علاقة بالقرار، وقرار الإدارة واضح بأن المنجم يمكن أن يزيد من أمراض تسمانيا، وهي آخر منطقة خالية من الأمراض في تسمانيا.
وأضاف غوردن، "إنه لقلق كبير أن يتم رفض هذه النصيحة، وسنلتقي فريقنا القانوني للاعتراض على القرار، وتم دعم المنجم بقوة من قبل حكومة العمل الائتلافية وصناعة الموارد، فمن المقدر مشروع بقيمة 20 مليون دولار سيوظف قرابة 70 شخصًا في المنطقة التي سعت جاهدة، مقارنة بباقي أستراليا، إلى خلق فرص عمل وتحفيز النمو الاقتصادي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا   مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 16:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

كفر الشيخ تستعد لمواجهة التغيرات المناخية خلال الشتاء

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز

GMT 14:28 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاهدة ثعلب أسود نادر في محاجر بروتلاند يُثير ذهول السكّان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon