مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

وسط مخاوف من تأثيره على الحيوان النادر

بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا

شيطان تسمانيا
واشنطن ـ رولا عيسى

أعطى وزير البيئة الفيدرالي في أستراليا مارك بوتلر شري، الضوء الأخضر للمنجم المثير للجدل، الذي أوقفته الحكومة سابقًا، وسط مخاوف من تأثيره على آخر معقلات لشيطان تسمانيا. وقال بوتلر، أنه منح الموافقة لشركة "شري مينرالز" للمضي قُدمًا في مشروع منجم خام الحديد في نهر خليج نيلسون في الشمال الغربي من تسمانيا، وكانت رهن 30 شرطًا، وبالرغم من أن حملة "Tarkine" كانت مقتنعة بنجاح المحكمة بوقف المنجم على مدار الأسبوعين السابقين، ولكن هذا سيبدأ تحديات قانونية أخرى، مدعيًا أن بوتلر لم يتخذ الوقت الكافي لدرس تأثير المنجم.
وقضت المحكمة الفيدرالية، بأن وزير البيئة السابق طوني بوركي قد أخطا بفشله في التشاور بشكل صحيح بشأن تأثير المنجم السلبي على شيطان تسمانيا، وقرابة 80% من فصائل شيطان تسمانيا لديها ورم في الوجه، وآخر ما تبقى من الفصائل غير مصاب بالورم وجد في Tarkine، حيث من المفترض أن يكون المنجم.
وتشمل الشروط التي وضعتها وزارة البيئة الأسترالية على المنجم، حظر السفر من وإلى الموقع خارج ساعات النهار، لتقليل فرصة دهس الشياطين بالشاحنات، وموظفين شري سيتوجهون إلى المنجم بالأتوبيس بدلاً من سياراتهم الخاصة، ستراقب فصائل تسمانيا وتساهم بمبلغ 350.000 دولار لبرنامج الحفاظ على شيطان تسمانيا، وستدفع الشركة 48.000 دولار لكل تسماني يُقتل، بالإضافة إلى صندوق القضاء على الكلاب الضالة والقطط المنقطة المذنبة بقتل فصائل أخرى مهددة بالإنقراض كالجرابي.
وطالب بوتلر بوضع 400.000 دولار لأبحاث في أربعة بساتين للفواكة النادرة، وجدت في المنطقة المجاورة للمنجم، وقال إنه فرض شروط من شأنها الحفاظ على هذه الفصائل،وتشمل هذة الشروط مجموعة من التدابير الوقائية وقياسات تخفيفية من شأنها أن تقلل من هذه التأثيرات، بينما تبقى عرضة للآثار المهمة، وبالرغم من أن الشركة يجب أن تتخذ  إجراءات أخرى للتقليل من الآثار والمعروفة بإسم الإزاحة، وهذه الشروط ستؤكد وجود إجراءات بيئية قوية لتحقيق تنمية اقتصادية كبيرة في شمال غربي تسمانيا .
وأخبر رئيس مجموعة الحفاظ على Tarkine غارديان في أستراليا سكوت غوردن، أن قرار بوتلر كان سريعًا جدًا، وسيتم الاعتراض علية في المحكمة، وأن قرار اليوم هو قرار القضاء على شيطان تسمانيا، وهو وزير لمدة 10 أيام، حيث أنه لم يقم بإجراء أي تقييمات، والتقى فقط مع مجموعة من أصحاب المصلحة ليست على علاقة بالقرار، وقرار الإدارة واضح بأن المنجم يمكن أن يزيد من أمراض تسمانيا، وهي آخر منطقة خالية من الأمراض في تسمانيا.
وأضاف غوردن، "إنه لقلق كبير أن يتم رفض هذه النصيحة، وسنلتقي فريقنا القانوني للاعتراض على القرار، وتم دعم المنجم بقوة من قبل حكومة العمل الائتلافية وصناعة الموارد، فمن المقدر مشروع بقيمة 20 مليون دولار سيوظف قرابة 70 شخصًا في المنطقة التي سعت جاهدة، مقارنة بباقي أستراليا، إلى خلق فرص عمل وتحفيز النمو الاقتصادي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا   مصر اليوم - بتلر يوافق على مشروع المنجم في معقل تسمانيا



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon