مصر اليوم - العراق يقيم أضخم متنزه وطني لاستعادة جنة عدن في جنوب البلاد

بموافقة مجلس الوزراء بعد مسار عمل طويل وشاق بدأ من 2006

العراق يقيم أضخم متنزه وطني لاستعادة جنة عدن في جنوب البلاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراق يقيم أضخم متنزه وطني لاستعادة جنة عدن في جنوب البلاد

المتنزه الوطني لأهوار بلاد مابين النهرين
بغداد ـ نجلاء الطائي 

بغداد ـ نجلاء الطائي  وافق مجلس الوزراء العراقي على طلب إنشاء المتنزه الوطني لأهوار بلاد مابين النهرين، الذي قدمته وزارة البيئة وبالتعاون مع وزارة البيئة والأراضي والبحار الايطالية. ونقل بيان لوزارة البيئة تلقى "مصر اليوم" نسخة منه، السبت، عن وزيرها، سركون لازار صليو، قوله إن "مجلس الوزراء وافق وبعد مسار عمل طويل وشاق بدأ عام 2006، على إنشاء المتنزه الوطني لأهوار بلاد ما بين النهرين الذي يعد واحدًا من معالم برنامج كبير اسمه عدن الجديدة، الذي أطلق في العام 2004 من قبل العراق وإيطاليا".
وأضاف صليو أن" المشروع يهدف إلى استعادة أهوار بلاد ما بين النهرين في جنوبي العراق بعد جريمة تجفيفها التي تمت أواخر ثمانينات القرن الماضي على يد النظام السابق، بالإضافة إلى سلسلة السدود التي أنشأت على طول نهري دجلة والفرات، مما تسبب بظهور أثار سلبية على التوازن البيئي، كما أن السياسات التي اعتمدها النظام السابق أدت إلى جفاف نحو 80 % من هذه الأراضي الرطبة الأصلية قبل أن تدمر كليًا عام 2000".
وبين وزير البيئة أن"مشروع إنشاء المتنزه يتميز بمشاركة المنظمات الوطنية والدولية الرئيسية، مثل، منظمة طبيعة العراق، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "اليونسكو"، والوكالة الكندية للتنمية الدولية "CIDA" ، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية "USAID"، بالإضافة إلى الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "JICA". وأشار إلى إن "أهوار بلاد مابين النهرين في جنوبي العراق كانت وحتى أواخر الثمانينات تعد من الأراضي الرطبة الأكثر امتدادًا في منطقة الشرق الأوسط، وإحدى أكبر المناطق في العالم، ( 15000-20000كم2).
بالإضافة إلى ما تمتع به من تراث فريد في التنوع البيولوجي، والاعتراف بأنها مهد الحضارات الإنسانية التي امتدت لآلاف السنين، مثل الحضارات السومرية والأشورية والبابلية، بالإضافة إلى حضارة عرب الأهوار.
واتخذت الحكومة العراقية اتخذت سقوط النظام السابق عام 2003، عددًا من المبادرات المختلفة لمعالجة الكارثة البيئية والإنسانية التي لحقت بهذه المناطق حيث جرى إعادة الغمر التدريجي للأهوار إلى قرابة 60% من امتدادها الأصلي، الأمر الذي مكن من إنشاء المتنزه الوطني لأهوار بلاد مابين النهرين في الأهوار الوسطى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراق يقيم أضخم متنزه وطني لاستعادة جنة عدن في جنوب البلاد   مصر اليوم - العراق يقيم أضخم متنزه وطني لاستعادة جنة عدن في جنوب البلاد



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon