مصر اليوم - ميركل تطالب بوتين بالإفراج عن معتقلي غرينبيس

بعد احتجاجهم على الحفر في القطب الشماليِّ

ميركل تطالب بوتين بالإفراج عن معتقلي "غرينبيس"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ميركل تطالب بوتين بالإفراج عن معتقلي غرينبيس

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
برلين ـ جورج كرم

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن مخاوفها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، بشأن اعتقال نشطاء غرينبيس "منظمة السلام الأخضر"، بعد احتجاج على الحفر في القطب الشمالي، وحثت على إيجاد حل سريع لهذه القضية. وتم إلقاء القبض على 30 من الناشطين في مجال البيئة بتهمة القرصنة منذ محاولة تثبيت لافتة على منصة نفط "Prirazlomnoye" في 18 أيلول/ سبتمبر الماضي. وأعلن المتحدث باسم ميركل في بيان "أعربت المستشارة عن قلقها لبوتين بسبب اعتقال طاقم قارب غرينبيس، واحتجازهم في روسيا، وأعربت عن أملها في أن يتم حل هذه القضية قريبًا". وأصبحت ألمانيا أحد أشدّ المنتقدين لسجل موسكو في مجال حقوق الإنسان، على الرغم من أهمية روسيا كمصدر مهم للطاقة، مما ادى الى إحداث توتر في العلاقات الشخصية بين ميركل وبوتين، وقال الكرملين عن مكالمة هاتفية بين الزعيمين إنه لم يذكر فيها قضية النشطاء. وتم إصدار أمر بحبس أعضاء منظمة "السلام الأخضر"، الذين يأتون من حوالي 20 بلدًا، حتى أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل على ذمة التحقيق. ونفت المحاكم، الأسبوع الماضي، قبول الكفالة لعدد منهم، بما في ذلك القبطان الأميركي لسفينة "أركتيك صن رايس"، ورفض قضاة مدينة مورمانسك، شمالي روسيا، الأربعاء، كفالة لأربعة أشخاص - أنتوني بيريت من بريطانيا، جيزيم اخان من تركيا، جوناثان بوشامب من نيوزيلندا، وفرانشيسكو بيسانو من فرنسا. ويبدو أن تهم القرصنة، والتي تصل عقوبتها إلى السجن أكثر من 15 عامًا، تستهدف إرسال رسالة مفادها أن موسكو لن تتسامح مع محاولات تعطيل تنميتها في منطقة القطب الشمالي الغنية بالموارد. وتؤكد جماعة "السلام الأخضر" أن الاحتجاج على الأجهزة، المملوكة لشركة الطاقة الروسية التي تسيطر عليها الدولة "غازبروم"، كان سلميًا، واتهامات القرصنة سخيفة ولا أساس لها من الصحة.
وأعلن بوتين أن النشطاء لم يكونوا قراصنة ولكنهم انتهكوا القانون الدولي. وأوضح رئيس الهيئة الاستشارية لحقوق الإنسان في "الكرملين" أنه سيطلب من أعضاء النيابة العامة سحب تهم القرصنة. وأكد المحققون أيضًا أن مزيدًا من التهم سيتمّ دفعها ضدّ بعض المتظاهرين، حيث تم العثور على مخدرات وعناصر مشتبه فيها اخرى على متن السفينة. ونفت "غرينبيس" وجود أي أشياء غير شرعية مع من كانوا على متن سفينتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ميركل تطالب بوتين بالإفراج عن معتقلي غرينبيس   مصر اليوم - ميركل تطالب بوتين بالإفراج عن معتقلي غرينبيس



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon