مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة

تقدَّمَت على مدن عالميَّة مشهورة

إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة

مدينة إفران المغربية
فاس- حميد بنعبد الله

صُنِّفَت مدينة إفران المغربية ثاني أنظف مدينة في العالم حسب استطلاع للرأي أجراه موقع "إم. بي. سي تايمز" الإلكتروني، وشمل مئات المُبحِرين في الشبكة العنكبوتية وزوار هذا الموقع الدولي، خلف مدينة "كالجاري" الكندية التي احتلت المرتبة الأولى في هذا الاستطلاع الأول من نوعه، وتقدَّمَت مدينة إفران المعروفة بجمال طقسها وروعة مناظرها الخلابة المثيرة التي يجعل البعض يشببها بـ "سويسرا المغرب"، على مدن عالمية عدة، وباستثناء مدينة إفران فغالبية المدن العربية غابت عن هذا التصنيف الخاص بالمدن النظيفة عالميًا.
وجاءت في المراتب الموالية كل من المدن أوتاوا الكندية وريكافيك الأيسلندية وسنغافورة وروتيبا البرازيلة وبريسبان الأسترالية، اعتمادًا على استطلاع الرأي الذي وشَّح مدينة إفران المغربية ضمن أهم المدن المغربية من حيث توفير شروط النظافة والأمن والطبيعة الخلابة.
وتقدَّمَت مدينة إفران المعروفة بجمال طقسها وروعة مناظرها الخلابة المثيرة التي يجعل البعض يشببها بـ "سويسرا المغرب"، على مدن عالمية عدة من بينها هيلسنكي الفنلدية التي صُنفت ثالثة في هذا الاستطلاع، إضافة إلى مدن الهونولولو وويلينغتون النيوزيلاندية وأديلاييد الأسترالية وكوبي اليابانية المحتلة تباعًا للصفوف من 4 إلى 7.
وباستثناء مدينة إفران فغالبية المدن العربية غابت عن هذا التصنيف الخاص بالمدن النظيفة عالميًا، اعتبارًا لتوفرها على هواء طبيعية ونقي وعلى مناظر خلابة وأهم مزارع الأرز في العالم لاسيما "شجرة أرز كورو" التي يفوق عمرها الألف سنة رغم ما تعرضت إليه من تدمير نتيجة حفر قنوات الربط بالماء الصالح للشرب.
وتتميز مدينة إفران التي يحلو للبعض نعتها بـ "المدينة الملكية" أو "مدينة الملتقيات والقرارات التاريخية"، بجمالها وغناها بعيّنات بيولوجية مهمة ساهمت في تطوير وتنوع الصخور الأم من عصور جيولوجية مختلفة، وموقعها ومميزاتها وطقسها الجبلي ومناخها المتوسطي ذي الصيف الرطب، أكبر مشجع للوافدين عليها ممن تستهويهم تلك الأجواء، ويفضلونها على البحر وشواطئه في الصيف حيث الجو المعتدل والبارد، والشتاء حيث الثلوج التي تغطيها جبالها الشامخة.
ولم يخطئ المطرب المغربي الراحل إبراهيم العلمي لما شدا بصوته الطروب أغنيته المشهورة "ما أحلى إفران وما أحلى جمالو"، التي أبرز فيها مكانة هذه المدينة الخضراء ،التي اكتشفها المقيم العام الفرنسي إيريك لابون في سنة 1928، في قلوب المغاربة، وما تزخر به من طقس وثروات طبيعية ومؤهلات سياحية تجعل منها قبلة السياح المغاربة والأجانب في الصيف والشتاء.
وأولى الملك الراحل الحسن الثاني اهتماما كبيرا بهذه المدينة منذ أصبحت مقرًا للعمالة بظهير ملكي صادر في 18 أيلول/ سبتمبر 1979، بعد 5 عقود من تدشينها من قبل الاستعمار الفرنسي بمرسوم وزاري في 16 من الشهر ذاته 1929، قبل أن تتم ترقيتها إلى السلم البلدي في 14 كانون الثاني/ يناير 1947، قبل نحو 8 سنوات من استقلال المغرب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة   مصر اليوم - إفران المغربيّة ثاني أنظف مدينة عالميّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon