مصر اليوم - القُرى السِّياحية الجديدة والنَّشاط البشري يُهدد مملكة أشجار المانجروف بالانقراض

تُحافظ على التَّوازن البيئي ونمو الشُّعب المُرجانية في البحر الأحمر

القُرى السِّياحية الجديدة والنَّشاط البشري يُهدد مملكة أشجار "المانجروف" بالانقراض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القُرى السِّياحية الجديدة والنَّشاط البشري يُهدد مملكة أشجار المانجروف بالانقراض

القُرى السِّياحية الجديدة يُهدد مملكة أشجار "المانجروف" بالانقراض
البحر الأحمر- صلاح عبدالرحمن

شهدتْ شواطئ البحر الأحمر في الآونة الأخيرة، الكثير من التعديات بسبب المشاريع السياحية، ما أدى إلى تناقص شديد في الموارد الطبيعية، وأهمها؛ أشجار المانجروف، والتي تعتبر مملكة متميزة ومتواجدة بكثرة على طول ساحل الغردقة وسفاجا، ولكن الانقراض بدأ يُطاردها نظرًا إلى كثرة القرى السياحية وغيرها من الأنشطة البشرية، وحلَّت محلها الموارد البحرية الأخرى، مثل: أعشاش السلاحف، والطيور.وتُشكِّل مناطق المانجروف، عوائل للكثير من الكائنات المتوطنة، والنادرة، والمُعرَّضة لخطر الانقراض من النباتات والحيوانات المائية والبرية، بالإضافة إلى أنها توفر حماية طبيعية للشواطئ التي تتواجد عليها، حيث تقاوم عوامل النحر الناتجة من الأمواج.وتوجد المانجروف، على ساحل البحر الأحمر الغربي في مصر، في نطاق محافظة البحر الأحمر، في ما يقرب من 25 منطقة، حيث تعتبر من أهم النباتات التي تساعد على عملية التوازن البيئي؛ لأن أشجار المانجروف هي الملجأ للكثير من الطيور المهاجرة، التي تستريح فيها أثناء هجرتها، وتبني أعشاشها فوق أشجارها، وتبيض الطيور في تلك الأماكن الآمنة.
وتُعد جذور أشجار المانجروف ملاذًا للكثير من القشريات، مثل: الإستكاوزا، والجمبري، والأسماك، مثل: السلمون، والبورس، والسطل، وأنواع أخرى كثيرة، إلى جانب عشرات من أنواع الطحالب ذات القيمة الغذائية العالية.وتقوم أشجار المانجروف كذلك بمنع نزول الطمي الذي يحمله السيل معه، ويهدد نمو الشعاب المرجانية، والحياة البحرية بالخطر، وأوراق وأغصان المانجروف الجافة تُمثل غذاء للأسماك والقشريات والكائنات الحية، وتعمل أشجار المانجروف على تثبيت الشريط الساحلي، لذلك فإن غابات المانجروف تؤدي خدمات بيئية كبيرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القُرى السِّياحية الجديدة والنَّشاط البشري يُهدد مملكة أشجار المانجروف بالانقراض   مصر اليوم - القُرى السِّياحية الجديدة والنَّشاط البشري يُهدد مملكة أشجار المانجروف بالانقراض



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon