مصر اليوم - استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي

كربون خام يستخدم كوقود للمعامل وخصوصًا معامل الاسمنت

استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي

استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي
بيروت - رياض شومان

اخترع استاذ الكيمياء الفيزيائي والهندسة البيئية اللبناني الدكتور جميل ريما، آلة مصغرة تحول النفايات الى فحم -" كربون" خام خلال 15 دقيقة يستخدم كوقود للمعامل وخصوصا معامل الاسمنت، وذلك في ساحة ساسين في الاشرفية امام وسائل الاعلام. وفي لقاء مع الاعلام أجرى الاستاذ جميل ريما تجربة على اختراعه بدأت بأ خذ صورة له ولمساعديه امام كمية من النفايات مكونة من كرتون ولحوم واخشاب وبلاستيك وغيره. ثم تم وضع الكمية داخل انبوب في الآلة واغلاقه باحكام.
واوضح ريما ان هذه الماكينة اسمها :S.P.R ملخص عبارة carbonization Pulse Rapid، اي التفحيم السريع، وهي تعتمد على ثلاثة عوامل: حرارة، ضغط ومحفز موجود داخل الماكينة، ومهمته ان نضع نفايات منزلية، نفايات مستشفيات، ادوية منتهية الصلاحيات، نفايات المسالخ، اي المعضلة الموجودة في كل العالم وليس فقط في لبنان، وهذه النفايات نضعها في الجهاز، ضمن Reacteur، وذلك لمدة 15 دقيقة، بعد ذلك نفتح الغطاء فتتحول النفايات الى فحم، ومواصفات هذا الفحم مهمة جدا، اولا ليس لدية آثار جانبية، وكله كربون وقوة حرارته تعادل 50 بالمئة من المازوت، اذا المعامل التي تعتمد على الحرارة، في معامل الاسمنت او غير مصانع تعتمد على الفحم، تستطيع ان تستفيد منه، لان ما يكلفنا لنحول طنا من النفايات الى فحم بين 10 و20 دولارا كحد اقصى، بينما طن الفيول يتراوح سعره بين الف دولار وصاعدا".
واضاف ريما :"هناك عملان يتوجب القيام بهما، ان نتخلص من النفايات بطريقة بيئية تامة، وثانيا هي ان نخرج انتاجا حراريا نستطيع ان نستعمله في كل المناطق التي توجد فيها نفايات وخصوصا النفايات التي لا يستعملونها حاليا كالادوية منتهية الصلاحيات، ونفايات المستشفيات، وهذه اهمية الجهازالذي بدأنا العمل به عام 2008 وسجل في الدوائر الرسمية اللبنانية 2011".
سئل : هل يمكن ان تتبنى الدولة هذا الاختراع؟، قال: "هذا السؤال يجب ان يوجه لها، نحن اتينا لنعرض ماذا نعمل وماذا يحصل في لبنان، حتى ان الناس الذين يهمهم هذا الموضوع يرون ماذا يحصل في البلد، يهتمون بالعاملين في العلوم وليس فقط بالذين يهتمون بالسياسة . وبعد فترة 15 دقيقة ووصول درجة الحرارة الى 400 درجة، تم تحويل النفايات الى فحم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي   مصر اليوم - استاذ لبناني في مادة الكيمياء يخترع آلة تحول النفايات الى فحم صناعي



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon