مصر اليوم - تنفيذ خارطة الطريق يدعم الموقف المصريّ في مفاوضات سَدِّ النهضة

وزير الموارد المائيَّة الدكتور محمد عبد المطلب لـ"مصر اليوم"

تنفيذ خارطة الطريق يدعم الموقف المصريّ في مفاوضات سَدِّ النهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تنفيذ خارطة الطريق يدعم الموقف المصريّ في مفاوضات سَدِّ النهضة

وزير الموارد المائية الدكتور محمد عبد المطلب
القاهرة ـ محمد فتحي

أكَّدَ وزير الموارد المائية الدكتور محمد عبد المطلب أن المضي قُدمًا في تنفيذ خارطة الطريق سيعيد لمصر مكانتها على المستوى الأفريقي والدولي، ما سيدعم موقفها التفاوضي بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي. وأوضح في حديث خاص لـ"مصر اليوم" أن عدم استقرار الوضع الداخلي للبلاد جعل إثيوبيا تنفيذ مخططها بشأن السد نظرًا إلى انشغال المسؤولين المصريين بالشأن الداخلي، مشددًا على أن الأزمة مع إثيوبيا تحتاج إلى تكاتف الجميع لنتمكن من الحفاظ على حقوقنا التاريخية التي يعرفها العالم كله، فالنيل هو شريان حياة مصر والسودان وإثيوبيا تعرف ذلك جيدًا.
وتابع : لدنيا سيناريوهات بديلة للتعامل مع ملف سد النهضة، واتمنى أن لا نلجأ إلى تدويل القضية دوليًا وأن نصل مع مسؤولي أديس أبابا إلى حل توافقي يُرضي جميع الأطراف.
ودعا وزير الموارد المائية إلى ضرورة أن تصبح ثقافة ترشيد استهلاك المياه على أجندة جميع  الوزراء بما فيهم وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي، لتصبح جزءًا من تعليم وثقافة الفرد منذ نعومة أظفاره، ويدعمها الإعلام المرئي والمسموع والمقروء لأن الحصة التي تصل مصر من مياه النيل ثابتة لا تتغير، وهي حوالي 55.5 مليار متر مكعب نستخدمها في جميع الأغراض الزراعية والصناعية والشرب، موضحًا: ومع تزايد الكثافة السكانية السنوية وثبات تلك الحصة ، فإن نصيب الفرد يتناقص من سنة إلى أخرى، ما يجعلنا ندخل دائرة الفقر المائي بعيدًا عن أزمة سد النهضة، التي تفاقم من معاناتنا.
وأشار عبد المطلب إلى أن الاجتماعات التي عُقِدت مع الجانب الإثيوبي والسوداني لم تتوصل أطراف الاجتماعات إلى حلول توافقية، بعد رفض الجانب الإثيوبي ورقة المبادئ التي قدمتها مصر، والتي تتضمن ضرورة احترام الحقوق المائية في دولتي المصبِّ مصر والسودان، مستطردًا: "لكن ذلك لن يجعلنا نستسلم، وسوف ندافع عن حقوقنا بكل الطرق السياسية والدبلوماسية، ولدنيا أكثر من حل للحصول على حقنا".
وعن وجود بدائل مائية لمصر في حالة الوصول مع إثيوبيا إلى طريق مسدود أعلن وزير الوارد المائية أن الكلام المثار في وسائل الإعلام عن نهر الكونغو غير دقيق، ولا توجد فيه دراسة حقيقة كاملة، وسيكون تنفيذ ذلك على أرض الواقع صعبًا.
واختتم الوزير الري حديثه لـ"مصر اليوم" قائلاً: "نعلم جيدًا أن هناك دولاً لا تريد استقرار مصر، وأن هذه الدول لها دور في إثارة أزمة السد، ورفض إثيوبيا لأي حلول توافقية خاصة وقدمنا حلولاً كثيرة من جانبنا ورفضوها جميعًا، لكن ذلك لن يزيدنا إلا إصرارًا على الوقوف خلف حقوقنا التاريخية في نهر النيل"، موضحًا "تمويل السد حتى الآن ذاتيًا من الحكومة الإثيوبية والشعب فقط رغم ضخامة استثماراته التي ستصل إلى حوالي 12 مليار دولار، ما يدعم فكرتنا بشأن مفاوضات حكومة أديس أبابا مع دول لا ترغب في استقرار مصر باسم مصالح إثيوبيا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تنفيذ خارطة الطريق يدعم الموقف المصريّ في مفاوضات سَدِّ النهضة   مصر اليوم - تنفيذ خارطة الطريق يدعم الموقف المصريّ في مفاوضات سَدِّ النهضة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 16:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

كفر الشيخ تستعد لمواجهة التغيرات المناخية خلال الشتاء

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon