مصر اليوم - خبراء المناخ يحذّرون من آثار الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة

سيؤدي التغيّر إلى اكتساح الفياضانات للمدن والمجاعات وارتفاع منسوب البحار

خبراء المناخ يحذّرون من آثار الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء المناخ يحذّرون من آثار الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة

الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة
لندن ـ مصر اليوم

أكّد خبراء المناخ لدى الأمم المتحدة أنّه من المحتمل أن يفقد مئات الملايين من الأشخاص منازلهم، بسبب اكتساح الفيضانات، والمجاعة، وارتفاع منسوب مياه البحر، في المناطق الساحليّة في آسيا، الأكثر تعرضًا للخطر على الأرض، نتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري. وأوضح تقرير "تغيّر المناخ 2014" أنّه "في النصف الأول من هذا القرن ستتجنب دول، مثل المملكة المتحدة، أسوء التأثيرات لتغير المناخ، الناجمة عن ارتفاع مستويات ثاني أوكيد الكربون في الجو، فيما سيعاني منها الأشخاص، الذين يعيشون في البلدان النامية، في خطوط العرض المنخفضة، لاسيما على طول ساحل آسيا، هؤلاء الذين يعيشون في المدن المزدحمة".
وأشار الخبراء إلى أنَّه "سوف تتم مناقشة المسودة النهائية من التقرير من طرف فريق من العلماء، المعنيين بتغير المناخ، هذا الأسبوع، في اجتماع في يوكوهاما، في اليابان".
وبيّن التقرير أنّه "سوف يتأثر مئات الملايين من الأشخاص نتيجة للفيضانات الساحلية، وفقدان الأرض، بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم، وذوبان القمم الجليدية، وارتفاع منسوب مياه البحر"، لافتًا إلى أنّ "الغالبية العظمى ستكون في شرق وجنوب شرقي وجنوب آسيا، ومن المتوقع أن تواجه بعض الدول الجزرية الصغيرة لآثار شديدة للغاية".
ويحذّر التقرير من أنَّ "المدن تواجه مشكلات محدّدة، تتضمن الضغط الحراري، والهطول الشديد للأمطار، والفيضانات الداخلية والساحلية، إضافة إلى الجفاف، وندرة المياه، حيث تشكل مخاطر في المناطق الحضرية، مع مخاطر تضخيم لتلك المناطق، التي تفتقر إلى البينة التحتية، والخدمات الأساسية".
وأضاف "سوف يؤدي تغيّر المناخ إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، ومزيد من تآكل الأمن الغذائي، كما يدفع الفقر إلى فخاخ جديدة، لاسيما في المناطق الحضرية، والنقاط الساخنة الناشئة من الجوع".
وتابع أنَّ "المزيج بين منطقة مرتفعة المخاطر، وضعف المدن، جعل المراكز الحضرية على ساحل آسيا بؤر توتر محتملة لصراع مستقبلي، حيث يعرض الدخان الذي تنتجه حرائق الغابات الناجمة عن الجفاف، وعوامل أخرى، المدن في مختلف أنحاء جنوب شرقي آسيا للاختناق بالفعل".
وتشمل الآثار العالميّة الواردة في التقرير "زيادة في اعتلال الصحة في كثير من المناطق، بالمقارنة مع خط الأساس دون تغير المناخ، إذ تتضمن الأمثلة احتمال أكبر لنقص التغذية، الناجم عن تقلص إنتاج الطعام في المناطق الفقيرة، وزيادة مخاطر الأمراض التي ينقلها الطعام والمياه".
وأبرز التقرير الأزمات المحتملة الأخرى، منها "احتمالية أن تنخفض معدلات المحاصيل الرئيسية مثل القمح، والأرز، والذرة، لتصل إلى 2% في العقد، في وقت ترتفع المطالبات بهذه المحاصيل، الناجمة عن ارتفاع سكان العالم، لتصل إلى 14%، فضلاً عن أنّ الشعاب المرجانية تواجه التدمير الناجم عن زيادة كميات ثاني أكسيد الكربون المذاب في مياه البحر، وحموضة المحيطات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء المناخ يحذّرون من آثار الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة   مصر اليوم - خبراء المناخ يحذّرون من آثار الاحتباس الحراري في المناطق الساحليّة الآسيويّة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon