مصر اليوم - مقياس فاو لانعدام الأمن الغذائي يصنّف أفريقيا الأسوء لانخفاض مستويات الإنتاج الزراعي

توقّع صندوق النقد نموّ القارة اقتصاديًا جنوب الصحراء الكبرى بـ 6.1 % في 2014

مقياس "فاو" لانعدام الأمن الغذائي يصنّف أفريقيا الأسوء لانخفاض مستويات الإنتاج الزراعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقياس فاو لانعدام الأمن الغذائي يصنّف أفريقيا الأسوء لانخفاض مستويات الإنتاج الزراعي

منظمة الأمّم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو"
القاهرة - علا عبد الرشيد

القاهرة - علا عبد الرشيد أكّدت منظمة الأمّم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" أنَّ أفريقيا، على الرغم من التقدم الاقتصادي الهام، والنجاحات الزراعية المحرزة لديها، لا تزال أسوء قارات العالم وضعية، في مقياس انعدام الأمن الغذائي، بما يسود لديها من مستويات منخفضة نسبياً من الإنتاجيّة الزراعيّة، وانخفاض مستويات الدخل الريفيّة، وارتفاع معدلات سوء التغذيّة. وناشدت المنظمة العالمية وزراء الزراعة الأفارقة بـ"تركيز الجهود في مجالات الأولوية، بغية الإسراع بزيادة الاستثمار، وخطى التحوّل الواسع النطاق في القارة، دعماً لصغار المزارعين، مع العناية بفئتي الشباب والنساء في الريف". وأشارت "فاو" إلى أنَّ "أفريقيا سجّلت نموًا اقتصادياً متواصلاً، منذ عام 1992، رافقته تحسينات في الحوكمة وتنمية الموارد البشرية"، موضحة أنّه "في الوقت الراهن، يقع في أفريقيا سبعة من البلدان العشر الأولى ذات الاقتصادات الأسرع نمواً على الصعيد الدولي". ويقدر صندوق النقد الدولي أنَّ النمو الاقتصادي للقارة جنوب الصحراء الكبرى سيبلغ 6.1 % عام 2014، حيث نما متوسط الناتج المحلي الإجمالي السنوي في أفريقيا، خلال الفترة 2000 – 2010، بنسبة 4.8 %، بعد أن كان 2.1 % في العقد الماضي، بينما بلغت معدلات النمو في القطاع الزراعي، خلال الفترة نفسها، 3.2 و3.0 % على التوالي. وأحرزت القارّة سلسلة من النجاحات في مناطقها الزراعية الرئيسية، بما في ذلك تكثيف إنتاج أغذية القوت الأساسي، ونشر أصناف محسنة من الموز في شرق ووسط أفريقيا، واستنباط أصناف عالية الغلّة من الذرة في شرق وجنوب أفريقيا، وتحقيق مكاسب إنتاجيّة في حصاد القطن، في كل من بوركينا فاسو، ومالي، ومن الشاي، وزراعة الزهور، في المناطق الشرقيّة من القارة. وفي بيان عن المنظمة الدولية، حصل "مصر اليوم" على نسخة منه، تساءل المدير العام المساعد، مسؤول المكتب الإقليمي لأفريقيا لدى منظمة "فاو"، الخبير بوكار تيجاني عن "كيفيات تمكين القادة الأفارقة من البناء على صرح هذا التقدم، عبر توفير زراعة مستقرة، وسياسات مالية تشجع على الاستثمار، وفق الالتزامات المقطوعة قبل عشرة أعوام في إعلان (مابوتو)، مع تعزيز آليات الحوكمة والمحاسبة، بغية المساهمة على نحو أكثر نظاميّة في تنفيذ السياسات والبرامج". وأكّد تيجاني أنَّ "هذه الإجراءات حاسمة لإحداث التحوّل المطلوب في قدرات بلدان القارة على تحقيق النمو والتنمية الزراعية على نطاق واسع". ويعتزم مؤتمر "فاو" الإقليمي الثامن والعشرون، المنعقد في تونس، تهيئة البيئة المواتية لمحو الجوع في القارة، مع حلول عام 2025، مع التركيز في المقام الأول على التنمية المستدامة للقدرات الكامنة في قطاعات الزراعة ومصايد الأسماك والثروة الحيوانية والغابات، كمصدر لفرص العمل والدخل للشباب الأفريقي والنساء والرجال، ممن ينخرطون في هذه القطاعات، تحقيقاً للأمن الغذائي ونهوضاً بالتغذية، وكذلك دعم مشروعات الأعمال الزراعية التجارية الهادفة إلى رفع دخل الأسرة. وأشار البيان إلى أنّه "على مدى العقود الأخيرة ظلّت اتجاهات نصيب الفرد من الإنتاج الغذائي إيجابية عموماً، وفي المتوسط سجلت زيادة الإنتاج الزراعي في أفريقيا أقل قليلاً من 1% سنوياً، مقارنة بنحو 2 % كمعدل عام لدى البلدان النامية". وأضاف "في حين شهدت أفريقيا عدم استقرار شديد في أسعار المواد الغذائية، كان نصيب الفرد من إنتاج الأغذية أكثر ثباتاً مع مرور الوقت، وتراجعت حدّة تفاوت الأسعار نسبياً، بالمقارنة مع أقاليم ومناطق أخرى، مثل آسيا أو أميركا اللاتينية". وتشير تقديرات منظمة "فاو" إلى أنّه "على الرغم من هذا التقدم المحرز في مواجهة الجوع وسوء التغذية في القارة على مدى العقود الماضية، إلا أنَّ المستويات المطلقة للجوع وسوء التغذية السائدة تظل باعثة على القلق في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى". وتدلّ تقديرات المنظمة على أنَّ "معدلات الفقر في أفريقيا انخفضت على نحو طفيف من 56 % في عام 1990 إلى 49% في عام 2010، مما خلّف 388 مليون نسمة من سكان القارة في حالة من الفقر المدقع، ونحو 239 مليوناً يعانون سوء التغذية المزمن". وما زالت أوضاع الأمن الغذائي في إقليم الساحل ومنطقة القرن الأفريقي تشكّل مصدراً لقلق خاص. وتابع البيان "بحلول عام 2012، كانت أفريقيا أقل قارة تحرز تقدماً في الحد من معدلات الفقر"، مشيرًا إلى أنّه "أورد تقرير الأمم المتحدة الخاص بالأهداف الإنمائية للألفية لعام 2012، أن أفريقيا ظلّت أبعد بنسبة 41% عن تحقيق هدف الإنمائية للألفية في التخفيف من مستويات الفقر، مقابل 25% في جنوب آسيا، و6.1% في أميركا اللّاتينيّة، ومع ذلك، نجح 11 بلداً أفريقياً في تحقيق الهدف الأول من أهداف الألفية الإنمائية للحد من معدلات الجوع بمقدار النصف، وخفض نسبة الأشخاص الذين يعانون من الجوع خلال الفترة 1990 -  2015، بل وتمكن أيضاً ثلاثة بلدان أفريقية، هي جيبوتي، وغانا، وساوتومي وبرينسيبي، من الإيفاء بهدف مؤتمر القمة العالمي للأغذية (1996)، الأكثر طموحاً، في الحد من العدد الكلي المطلق للجياع بمقدار النصف". وكشفت "فاو" عن أنَّ "أفريقيا، لكي تقوى على المنافسة بنجاح في مواجهة الواردات المتزايدة الوافدة إلى أسواقها المحلية والإقليمية الزراعية، فسوف يحتاج مزارعوها وأعمالها التجارية الزراعية إلى تحسين كفاءة سلسلة القيمة على المستويات كافة". وأكّدت المنظمة أنَّ "هناك فرصاً كبيرة سانحة للإسراع بنمو قطاع الزراعة، الذي يحركه أصحاب الحيازات الصغرى، وصغار الأعمال التجارية الزراعية في أفريقيا، كأساس لهذا التحوّل المنشود، ولتتجير القطاع". ولفتت "فاو" إلى أنّه "نظراً لسياق التحضّر السريع، فإن 40 % من سكان أفريقيا يعيشون الآن في تجمعات عمرانية، ويستهلكون ما يقرب من 50% من مجموع الأغذية الموّردة، ما يضفي أهمية متزايدة على سلاسل الإمدادات الغذائية من الريف إلى الحضر". وشدّدت المنظمة على أنَّ "صنّاع السياسات ينبغي أن يروا في هذه السوق الحضرية على الأقل فرصة، شأنها شأن أسواق التصدير، لاسيما لأنها في متناول المزارع الأسرية الصغيرة، والشركات المحدودة النطاق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مقياس فاو لانعدام الأمن الغذائي يصنّف أفريقيا الأسوء لانخفاض مستويات الإنتاج الزراعي   مصر اليوم - مقياس فاو لانعدام الأمن الغذائي يصنّف أفريقيا الأسوء لانخفاض مستويات الإنتاج الزراعي



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز

GMT 14:28 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاهدة ثعلب أسود نادر في محاجر بروتلاند يُثير ذهول السكّان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon