مصر اليوم - دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة

وزارة الآثار ترد بأنها لا تعترف بالباحثين الهواة وتُحدّد شروطًا لإقرارها

دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة

دراسات تحذر من تهديد بعض المناطق الأثرية بالانهيار المفاجئ
القاهرة ـ رضوى عاشور

حذّرَت دراسات "التغير الزمني لمناسيب المياه الجوفية وتأثيراتها على المناطق الأثرية في منطقة الأقصر"، والتي أعلنت نتائجها خلال للمؤتمر الدولي السابع للتنمية والبيئة في الوطن العربي، والذي نظمه مركز الدراسات والبحوث البيئية في جامعة أسيوط من خطورة تزايد مناسيب المياه الجوفية على المناطق الأثرية، في الآونة الأخيرة ، والتي أدت إلى تلف المعالم الأثرية، وأصبحت تهدد بعض المناطق الأثرية بالأنهيار المفاجئ إذا لم يتم إنقاذها، فيما أعلن رئيس قطاع الأثار المصري، علي الأصفر، "أن الوزارة لا تتعامل مع الباحثين الهواة" على حد قوله، وأن هناك شروطًا محددة مسبقًا تخضع لها الدراسات الحديثة حتى يتسنى لنا تحويلها إلى مشروع يتم تنفيذه على أرض الواقع.
وأكّد استاذ الجيولوجيا المائية في جامعة المنوفية، الدكتور مغاوري شحاتة ان تزايد مناسيب المياه الجوفية في الآونة الأخيرة أدى إلى مشكلات في الصرف، وارتفاع معدلات التبخر؛ مما أدى لمشكلات التملح؛ والتي أدت بدورها إلى تلف المعالم الأثرية، في عدد كبير من المناطق الاثرية في مختلف محافظات الجمهورية.
واشار مغاوري إلى أن نتائج الدراسات التي اظهرت أن مناسيب المياه الجوفية قد ازدادت منذ بناء السد العالى؛ نظرًا إلى توافر مياه الري طوال العام، وما تبعه من التوسعات الزراعية والحضرية، موضحًا أن خطر تزايد المياه الجوفية يرتكز بشكل اساسي على نوعية الآثار التي تتكون من الحجر الجيري؛ نظرًا إلى تفاعلها السريع مع المياه والملوحة والتي تحوله إلى مادة سائلة، لافتاً الى ان مشروع الآبار الذي اقامته وزارة الآثار في منطقتي وادي الملوك وابو الهول ليس فعالاً، لأن الدراسات والاختبارات الحديثة التي أُجريت أكّدت استمرار نسبة التملح التي تسببها المياه، وهو ما يشكل خطورة على سلامة المنطقة الأثرية هناك.
وأكّد مغاوري "أن منطقة القاهرة الفاطمية والأقصر وآثار الجيزة على رأس المناطق المهددة، كما أن غالب المناطق الأثرية في مختلف محافظات الجمهورية توجد فيها المشكلة ذاتها ولكن بنسب متفاوتة، مشيرًا إلى أنه ليس هناك ترابط بين البحث العلمي والآثار؛ حيث تتجاهل الثانية المشروعات والدراسات الحديثة التي يقدمها الأساتذة والدارسون، الأمر الذي ينتهي بتلك الدراسات الى ارقام ونسب مسجلة في الكتب والمجالات العلمية فقط.
ومن جانبه، أعلن رئيس قطاع الأثار المصري، علي الأصفر، "أن الوزارة لا تتعامل مع الباحثين الهواة" على حد قوله، وأن هناك شروطًا محددة مسبقًا تخضع لها الدراسات الحديثة حتى يتسنى لنا تحويلها إلى مشروع يتم تنفيذه على أرض الواقع.
وأوضح الاصفر أن وزارة الآثار أقامت مشروع الشفط من خلال المضخات والآبار الجوفية في منطقة شرق وغرب الأقصر منذ ثلاث سنوات، والذي يعمل المياه الوفية الزائدة على عمق 15 متر تحت الأثر، لافتًا إلى أنه من الصعب إقامة ذلك المشروع في جميع المناطق الأثرية على مستوى الجمهورية، وأنه يتم العمل به فقط في المناطق شديدة الخطورة؛ نظرًا إلى ضخامة تكلفة المشروع، والذي تم تنفيذه في الأقصر من خلال القرض الأميركي الذي اقترضته الوزارة منذ ثلاث سنوات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة   مصر اليوم - دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 16:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

كفر الشيخ تستعد لمواجهة التغيرات المناخية خلال الشتاء

GMT 10:23 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اللجنة الوزارية للإنتاج تخصص 220 ألف فدان لزراعة القطن

GMT 13:27 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار تعود إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon