مصر اليوم - مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم ولا حدود لعواطفهم

يجدون صعوبة في الفصل ما بين أحلامهم والواقع الذي يعيشون فيه

مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم ولا حدود لعواطفهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم ولا حدود لعواطفهم

صور تعبر عن عن حمال روح مواليد برج الحوت
بيروت ـ  جاكلين عقيقي

بيروت ـ  جاكلين عقيقي مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم. سوف تنضوي رحلة حياتهم على تلك الروح التي تبحث في تراجع العالم الضبابي الموجود بين الحقيقي واللاحقيقي. بالرغم من سعادتهم في السفر في أصقاع عالمهم الداخلي فإن عاطفة الحوت وحاجته لمساعدة الآخرين سوف تضمن عودته إلى عالم الواقع بشكل اعتيادي . يسعى مواليد الحوت إلى الذهاب إلى حيث تأخذهم الحياة وإذا لم يحبوا الاتجاه الحالي الذي هم فيه سوف ينطوون إلى عالمهم الداخلي ويتراجعون إلى داخل أنفسهم حتى يتغير بهم مسار الحياة. إن من أخطر الأمور على مواليد الحوت أنهم أحياناً يدخلون أكثر من اللازم في عالم أحلامهم وخيالاتهم حتى أنهم يجدون صعوبة في الفصل ما بين أحلامهم والواقع الذي يعيشون فيه، والخطر الثاني هو أن طبيعتهم التي تمنحهم تقبل التعلم من الآخرين قد تؤدي إلى استغلالهم واستخدامهم من قبل الآخرين. لا يجب على مواليد الحوت أن يسمحوا لأنفسهم أن يكونوا معزولين عن الآخرين ممن حولهم لأنهم قد يصبحون في هذه الحالة في اكتئاب وتشاؤم وضعف. مواليد الحوت ذوي الشخصية اللطيفة لا يميلون إلى المراهنة على مواهبهم التي قد تكون جبارة وهائلة في مجال الفنون. الجانب المتعاطف والودود لديهم يبدو من دون حدود الأمر الذي يجعل منهم حليفاً أو توأماً أو شريكاً لأي إنسان.ومن مشاهير برج الحوت اليزابيت تايلور وريهانا .
أبرز الاحداث الفلكية لهذا الاسبوع..
انتقال الشمس من برج الدلو الى برج الحوت وتراجع كوكب زحل في برج العقرب من الان حتى شهر تموز المقبل وتراجع كوكب عطارد في برج الحوت يسجل هذا الاسبوع تراجعا لكوكب ساتورن(زحل ) في برج العقرب وذلك حتى السابع من شهر تموز (يوليو) المقبل، ما قد يثير مواضيع مالية حساسة تسبب بالتوتر لمواليد برج الحمل الاسد والدلو وتشير الى قضية ديون ومستحقات ومشاكل تتعلق بسلفة أو رهن.
كذلك يبدأ مركور بالتراجع في برج الحوت السبت 23، ما قد يسبب بعض الالتباس وعدم التفاهم في الفترة اللاحقة لمواليد برج الثور السرطان الاسد العذراء الميزان والحوت. حاذر في هذه الأثناء تشويه كلامك أو الوقوع في مغالطات مهنية ، وانتبه من بعض الاوضاع الشخصية غير المستقرة كذلك قد تتعرض هذه المواليد الى التأخير والتسويف وتغييرا في المواعيد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم ولا حدود لعواطفهم   مصر اليوم - مواليد الحوت أناس روحانيون تحكمهم مشاعرهم ولا حدود لعواطفهم



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon