مصر اليوم - هشام عبد الحميد في ضيافة المصريين في مونتريال

هشام عبد الحميد في ضيافة "المصريين في مونتريال"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هشام عبد الحميد في ضيافة المصريين في مونتريال

لندن ـ وكالات

استضافت جمعية المصريين في مونتريال AEM يوم السبت الماضي عرض الفيلم السينمائي "لا" بطولة وتأليف وإخراج الفنان هشام عبد الحميد وتم العرض في مبنى المكتبة الكبرى وتبع العرض حوار ونقاش مفتوح مع الفنان واختتم اللقاء بحفل كوكتيل وتعارف بين الحضور والفنان الضيف. والفيلم " لا " هو فيلم صامت ويعتمد في الاساس على فن التعبير الحركي "البانتوميم" ويحتوي مضمونه على 19 لوحة متصلة منفصلة، متصلة بالفكرة العامة ومنفصلة في الأحداث، ففي هذه اللوحات حاول الممثل هشام عبد الحميد التعبير عن كل أنواع القمع والقهر وكبت الحريات والتطرف الديني والفتن الطائفية، من خلال أداءه الحركي وبعض الموسيقى والصور والمشاهد الوثائقية، ليخرج في النهاية بعمل يتحدث عن أسباب ودوافع قيام الثورات العربية . وقد تأرجح رد فعل جمهور الفيلم بين الإعجاب والاندهاش، لأن فكرة الفيلم لا يحكمها سرد متصل أو قصة، وهناك مشاهد قد أبدى بعض الجمهور أثناء نقاشهم مع الفنان عدم فهمهم لمعانيها الرمزية، وقد أعرب الفنان هشام عبد الحميد عن رأيه في كون الفيلم تجريبياً ، وعودة بشكل كبير لفن شارلي شابلن ، كما انه استخدام جديد لفن الباتوميم والذي تم حصره في عقول المصريين بصورة المهرج الذي ينفخ البالون أو يقشر الموزة. احتوى الفيلم الكثير من الأفكار والمشاهد الصادمة التي تحتاج إلى التأمل والتفكير ، وقد أبدى المشاهدين من غير المصريين إعجابهم الشديد بالفيلم . وانتهت السهرة بحفل التعارف والكوكتيل الذي اقامته الجمعية على شرف النجم، وجدير بالذكر أن جمعية المصريين في مونتريال هي جمعية وليدة ، بدأت بتجمع المصريين بشكل يومي عند القنصلية المصرية في مونتريال خلال ال 18 يوم من أيام ثورة يناير، وبدأ مشوارها عندما تم اعلان انشائها رسميا بعد الثورة وهي جمعية غير ربحية تعمل على تجميع الجالية المصرية في أنشطة اجتماعية مختلفة وخدمتهم ومساعدة المهاجرين الجدد .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هشام عبد الحميد في ضيافة المصريين في مونتريال   مصر اليوم - هشام عبد الحميد في ضيافة المصريين في مونتريال



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon