مصر اليوم - اللباد ضيف معرض تونس الدولي للكتاب

اللباد ضيف معرض تونس الدولي للكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اللباد ضيف معرض تونس الدولي للكتاب

تونس ـ وكالات

أكد الفنان التشكيلي أحمد اللباد أن غلاف الكتاب هو منتج ثلاثي الأبعاد وإنه يجب أن يعبر عن روح النص ويجذب المشاهد ، على حد قوله ، جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في إطار المشاركة المصرية بمعرض تونس الدولى للكتاب . أداراللقاء د. محمد بدوى وقال : نعرف قصة الكتاب منذ اكتشاف المطبعة ويعتمد الكتاب على النص اللغوى المكتوب والغلاف قديما كان فضاء فارغا باستثناء اسم المؤلف وعنوان الكتاب وكلاهما مكتوب بالخط العربى بشكل يعتمد على رؤية الخطاط ويوما وراء يوم تحول الكتاب إلى نص لغوى ونص بصرى ، وتحول غلاف الكتاب إلى لوحة فنية ونص بصرى يربط بين نص المؤلف وبين رؤية الفنان الذى يصنع غلاف الكتاب ، تحول الغلاف الى نص بصرى إضافة إلى ان التصارع الشديد جدا فى امكانيات الطباعة والجرافيتى جعل من صناعة الغلاف عملا يحترف والغلاف مثل باب البيت اما يدعوك للدخول او يغلق الباب فى وجهك . أضاف بدوى : أحمد اللباد صمم العديد من الأغلفة واقام العديد من المعارض ويعمل مستشارا فنيا فى مؤسسة الاهرام وهو يدخل فى منطقة الابتكار فى تصميم الاغلفة ، واستطاع اللباد ان يصنع الغلاف دائما ما يستطيع الرسام ان يجد شئ يرسمه ولكن من الصعب ان يجد ابتكارا والنص البصرى هو النص الذى تتعاون فيه الفراغ والمساحة والخطوط والصور وهكذا يظل تصميم الكتاب عملا جديدا يختص به فنان من نوعا معين يستخدم فيه معرفته مع عمل متويفات سواء كان جزءا تشكيليا ليس مجرد نص لغوى لمؤلفه وانما يتقدمه نص بصرى يحاول ان يكون بابا واسعا مغريا للقارئ ليمد يده ويشتريه . وقال أحمد اللباد : احترافى للمهنة بدأ مع الثورة البصرية فى العالم كله وتنوع دور النشر ، وظهور طرق جديدة من الكتابة فتح امامى ابواب للتنوع وهذه الثورة البصرية أثرت فى الكتابة بشكل كبير لم نعتاده فى الفترة السابقة واذا تحدثنا عن المائة عام الأخيرة وهى عمر صناعة الكتاب الحديث ، فالغلاف قبل ذلك كان يكتب عليه بالخط العربى اسم المؤلف وعنوان الكتاب ،بعد ذلك ظهر الاعلام البصرى ودخل الرسامين وخاصة الرسامين الصحافين وجعلوه اكثر تعقيدا واستخدموا انواعا من الخطوط المختلفة وبها جزء شخصى بشكل كبير استخدمت ولكن لايزال الرسامين الصحفيين يفرضون سطوتهم الايجابية ، فى الفترة الاخيرة حدثت لخبطة وسهولة تنفيذ الغلاف ولم تعد المسألة تحت سيطرة المتخصصين وتدخل اشخاص تصوروا بساطة الموضوع وانتجوا اشياء متنافرة منها تشابه كبير فى شكل الكتاب واستسهال لصناعة الغلاف و التعامل معه باستهتار والسهولة هنا بمعنى التواضع لقراءة النص والغلاف مشكلته انه منتج صورى من صفحة واحدة ومن الصعب جدا ان يقدم نفسه بديلا عن النص فهو به روح النص ومدخل للكتاب فالنص الأدبى أسراره كثيرة ومن الصعب التصرف معها ببساطة ، الأعمال الأدبية والشعرية ورأيى أن الصورة مشهية للقارئ وليس شغلتى ان اعبر تعبيرا كاملا عن النص . الآن وصلنا إلى وضع مؤقت بصريا وأصبح الغلاف يتحمل مسئولية كبيرة يحمل وجبة متكاملة للمشاهد ولن اقول القارئ ومطلوب من المصمم معرفة ما يحتويه الكتاب ويعتبره القارئ عتبة من عتبات النص وباب لدخوله وهذا يعطى مصمم الغلاف مساحة اكبر للتنويع ، ولا استطيع القول أن غلاف الكتاب تحول إلى لوحة تشكيلية لان هذا شئ سلبى فى حقه فالكتاب اذا وصل ان يكون غلافه اشكالية بصرية فهذا يضر ويجب ايضا ان يعبر الغلاف عن دور النشر التى يخرج منها . كما ينظم معرض أغلفة من تصميم الفنان أحمد اللباد يضم 40 غلافا ويستمر حتى نهاية المعرض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللباد ضيف معرض تونس الدولي للكتاب   مصر اليوم - اللباد ضيف معرض تونس الدولي للكتاب



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon