مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة

لبنى ياسين تتحدث عن روايتها "رجل المرايا المهشمة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة

القاهرة ـ وكالات

أشارت الكاتبة السورية لبنى ياسين إلى أن روايتها "رجل المرايا المهشمة"، الصادرة حديثا، تسعى إلى أن تكون خارج إطار ما يُصطلح على تسميته "الأدب النسوي أو النسائي".  وقالت لبنى في حديثها لـ"بوابة الأهرام": "هذا المصطلح غير مقبول بالنسبة لي. ما أردت تأكيده من خلال روايتي أن مجتمعاتنا أدينت بما هو ليس فيها، فتشوه وجه عطائها".  ورواية "رجل المرايا المهشمة"، التي صدرت منذ أيام قليلة عن دار "الغاوون" في بيروت في 198 صفحة من القطع المتوسط بغلاف للفنانة سوزان ياسين، هي أولى روايات لبنى ياسين بعد خمس مجموعات قصصية لها، وكتاب ضم مقالات ساخرة نشرتها في زاويتها "ضوضاء" بمجلة "حياة".  وتقول لبنى مستطردة: "هذه الرواية لم تكن الأولى من حيث الكتابة، فقد سبق أن بدأت بكتابة أربع روايات، وتوقفت قبل إنهاء معظمها".  في الروايات السابقة، تضيف: كانت البطلة امرأة، مناضلة فلسطينية في إحداها، وعانسا في منتصف الأربعينيات في أخرى، وفي الثالثة كانت امرأة معقدة نفسيًّا، وفي الرابعة امرأة متمردة على التقاليد البالية لمجتمع يضع كل قيوده على النساء ليفاخر بفضيلة لا تتجاوز الجسد، بينما يترك للأرواح "أن تكون قذرة قدر ما تريد، طالما أن الأجساد في منأى عن ذلك".  وتواصل لبنى حديثها عن عملها قائلة: "بطل الرواية رجل معقد ومشوه، يشعر في داخله بأن وجوده عبء على الحياة بسبب علاقته غير الطبيعية بأمه. أمه بدورها لها طقوسها النفسية التي تؤدي بها إلى اعتبار البطل لعنة لا تستحقها، فتعامله بطريقة قاسية، وتعزله عن أخويه الآخرين".  في الرواية، تقول لبنى ياسين، البطل الأول "تلك الطقوس النفسية للشخوص، وعوالمهم الداخلية، ودوافعهم، وعقدهم، وأوجاعهم".  وتضيف لبنى: "في النهاية، مجتمعنا بكامله هو بطلي الذي يحمل اسم "صطوف"، وهو الذي حوكم بتهم لم يرتكبها، فصدرت عنه أفعال لم تكن من شيمه قبل ذلك".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة   مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon