مصر اليوم - منى حسني تنقذ الأطفال المعاقين من المقابر

منى حسني تنقذ الأطفال المعاقين من المقابر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منى حسني تنقذ الأطفال المعاقين من المقابر

القاهرة - وكالات

اختارت منى حسنى، صاحبة الستة وعشرين عاما أن تعيش حياتها منذ أربع سنوات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأطفال المعاقين الذين يسكنون المقابر، بدأت العمل فى بدروم صغير بجانب مساكن الإمام، هذا فقط ما كانت تستطيع البداية منه، عملت سنوات كاملة بعزيمة واجتهاد حتى استطاعت توفير مكان صغير لأطفال هذه المنطقة من المعاقين تحت عنوان "أحبابنا الصغار". تحكى كيف بدأت رحلتها وتقول: والدى كان دائما يحب مساعدة سكان مقابر الإمام الشافعى، وعودنى على أنى أساعدهم معاه، ومن وقتها لاحظت كمية الأطفال المعاقين الكثيرة جدا إللى موجودة فى المكان، تقريبا مفيش مقبرة مفيهاش طفل معاق، وبدأت أحلم أنى ألاقى طريقة أساعدهم بها. منى تخرجت فى كلية التربية قسم فلسفة واجتماع، ولكنها أكملت وحصلت على ماجستير فى التخاطب والتربية الخاصة والإعاقات، وبالفعل عملت مع أحد أطباء النفس الكبار، ولكن بعد وقت قصير منذ أربع سنوات كانت تترك كل هذا وتبدأ فى تحقيق حلمها القديم بمساعدة الناس. وتتابع منى: الجمعية الآن تقوم بالاهتمام بالأطفال المعاقين، وتوفير العلاج لهم، والأجهزة التعويضية وجلسات التخاطب، والمساعدات الموسمية، ولكننا مازلنا نحتاج الكثير ليكفى الأعداد الكبيرة من الأطفال، وحالتهم الصعبة، والتى تحتاج فى كثير من الأحيان إلى عمليات مكلفة جدا لعلاجها. اهتمامات منى وأفكارها كانت مختلفة عن بنات جيلها، وضعت حلمها الخاص وأصرت على العمل حتى يتحقق، والآن أضافت لأحبابنا الصغار مركز توم وجيرى للدمج بين المعاقين والأسوياء فى المنطقة فكرته جاءتها من قلب المنطقة وتقول "المشكلة أن نسبة الوعى فى المنطقة ضعيفة جدا ويعانى على خلفيتها المعاقون من إهمال شديد يصل فى بعض الأحيان إلى جفاء، ولذلك يعمل المركز الجديد الدمج بين الأطفال المعاقين والأسوياء لتوفير أكبر دعم نفسى لهم، وحتى ابنى أشاركه فى عملية الدمج معهم حتى أشجع باقى الأطفال الأسوياء من أهل المنطقة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منى حسني تنقذ الأطفال المعاقين من المقابر   مصر اليوم - منى حسني تنقذ الأطفال المعاقين من المقابر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon