مصر اليوم - إبراهيم نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في نيويورك

إبراهيم نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في نيويورك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إبراهيم نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في نيويورك

القاهرة ـ علي رجب

على هامش احتفال الجالية الإسلامية في نيويورك، أعلن رئيس مقاطعة ناسا كاونتي في نيويورك، السيد إدوارد منجانو، اختيار مستشار مفتي الجمهورية، الدكتور إبراهيم نجم، سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في ولاية نيويورك. وتسلم نجم وسام التقدير خلال الحفل الذي أقيم، الخميس، في ولاية نيويورك الأميركية بحضور ما يقرب من 5 آلاف من الجالية الإسلامية في الولاية ولفيف كبير من القيادات الثقافية والإعلامية والتنفيذية في نيويورك. وقال رئيس المركز الإسلامي في مقاطعة ناسا، الدكتور إيريك باياس، إن حيثيات اختيار نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان، تمثلت في جهوده المتميزة في نشر ثقافة السلام والتعايش بين الأديان في ولاية نيويورك، وإسهاماته في تحسين صورة الإسلام والتواصل الجيد مع الهيئات والمؤسسات الدينية والتعليمية والإعلامية في نيويورك، مما أثر في تغيير الصورة النمطية المشوهة عن الإسلام والمسلمين بعد مرور حوالي 12 عامًا على أحداث الحادي عشر من سبتمبر. وذكر نجم أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر، ما زالت تلقي بظلالها على الجالية الإسلامية في الولايات المتحدة، مشيرًا أن المسلمين هناك لا زالوا يعانون حملة ضارية تستهدف تهميش دورهم الحضاري في أميركا، والتي كان آخرها قضية حظر الشريعة الإسلامية في أكثر من 25 ولاية أميركية. وشدد أن المسئولية نحو تغيير هذا الواقع تقع أولاً على عاتق الجالية الإسلامية في أميركا لكونها خط الدفاع الأول عن الإسلام والمسلمين هناك، مؤكدًا أنه ينبغي على قيادات الجالية المسلمة التواصل وبفاعلية مع المرجعيات الإسلامية الكبرى في العالم وعلى رأسها "الأزهر الشريف" ودار الإفتاء المصرية اللذان يمثلان منبر الوسطية والاعتدال، لافتًا أن الطريق نحو تصحيح الصورة المغلوطة مازال طويلاً ويحتاج إلى العمل الجاد والمستمر. وعن الموقف في مصر، قال نجم إن المصريين قادرون على حل مشكلاتهم بأنفسهم، مضيفًا أننا قصرنا في التواصل المباشر مع الشعب الأميركي وتركناهم إلى وسائل الإعلام المغرضة. وشدد على التواصل المباشر مع العالم بخطاب يناسب العقول والأفكار ويتعاطى بجدية وواقعية وشفافية لما يحدث في مصر، وينبغي أن يمثل أحد ‏الاستراتيجيات للدولة المصرية بأكملها. كما شدد أنه لابد من بذل كل الجهود ‏لوقف إراقة الدماء بشكل فوري، لأنه يمس بسمعة الإسلام وبسمعة مصر، داعيًا الله عز وجل أن يخرج مصر من أزمتها بسلام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبراهيم نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في نيويورك   مصر اليوم - إبراهيم نجم سفيرًا للسلام والتعايش بين الأديان في نيويورك



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon