مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل

"بغداد عاصمة الثقافة العربيّة" يكرّم الشاعرة سارة السهيل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل

القاهرة ـ محمد الدوي

أكّدت الكاتبة والشاعر العراقية سارة طالب السهيل أنّ تكريمها في ختام فعاليات مهرجان "بغداد عاصمة الثقافة العربيّة" يعكس البعد الثقافي والحضاري للعراق، وتاريخه، مشيرة إلى أنّه على الرغم من كل "الإرهاب" والعنف الذي تشهده البلاد، ما زالت بغداد برونقها متميزة. واعتبرت سارة أنّ "الفاعليات التي صاحبت المهرجان نجحت في تركيز البعد الحضاري والتاريخي للعراق، فضلاً عن أنّ بغداد استعدت بمنظومة متكاملة للاحتفال، متمثلة في أهم الأحداث الثقافية والفنية، التي ينتظرها الفنانون، والمثقفون العراقيون، منها الأفلام والعروض المسرحية والأوبراليّة، التي تغنت بحب بغداد، وتراثها وتاريخها" . وأشارت الكاتبة العراقية سارة السهيل إلى أنّ "فكرة عاصمة الثقافة العربية تستند في بغداد على أنّ الثقافة هي عنصر مهم في حياة المجتمع، وتهدف إلى تنشيط وتنمية المخزون الثقافي الفكري والحضاري للعراق، عبر إبراز القيم الحضارية لبغداد، وبشكل عام فإن تظاهرة عاصمة الثقافية تقام بغية تنمية ما تقدمه العاصمة الثقافية من دور رئيسي في دعم الإبداع الفكري والثقافي، تعميقًا للحوار والانفتاح على ثقافات وحضارات الشعوب، وتعزيز التفاهم والتآخي، والتسامح، واحترام الخصوصية الثقافية". وأضافت "عندما وصلتني دعوة من وزير الثقافة العراقي، لحضور حفل ختام بغداد عاصمة الثقافة العربية، لم أتردّد، لاسيما أنَّ اليوم الأخير من الاحتفالية سوف يشهد تكريمي، مع شخصيات عراقية متميزة، في ٢٣ شباط/فبراير الجاري". وتابعت "أتمنى لبلادي الأمن والأمان والسلام، بعيدًا عن صوت الرصاص والتفجيرات والقنابل، ذلك الخوف الذي طالما حاصر أطفال العراق، لهذا وهبت دراستي، بغية خدمة براءة أطفال العراق، وأمنيتي في الحياة إنهاء حال الإرهاب الدموي، الذي تعيش فيه بغداد، وكل مدن بلادي العراق، ومنها انطلقت فكرة كتابي الجديد (معًا ضد العنف)". ووصفت سارة التكريم المرتقب بأنه "خاص جداً"، موضحة أنه "على الرغم من أني قد تمّ تكريمي في العديد من الدول العربية والأجنبية، وحصلت على العديد من شهادات التقدير والدروع والأوسمة، فضلاً عن حصولي على وسام الشرف كسفيرة للنوايا الحسنة، ومركز بين أهم مئة شخصية مؤثرة في العالم من بريطانيا، إلا أنّ هذا التكريم له طابع خاص، لأنه الأول من وطني العراق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل   مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon