مصر اليوم - وزير بريطاني سابق يتبرع بدماغه لصالح أبحاث الخرف

وزير بريطاني سابق يتبرع بدماغه لصالح أبحاث الخرف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير بريطاني سابق يتبرع بدماغه لصالح أبحاث الخرف

لندن - مصر اليوم

قرّر وزير بريطاني سابق في حكومة حزب العمّال، التبرع بدماغه لصالح الأبحاث الطبية المتعلّقة بمرض الخرف، بعد شهرين من احتفاله بذكرى ميلاده الخامس والستين. وقالت صحيفة "اندبندانت" الجمعة إن ديفيد بلنكيت، الذي شغل منصب وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، انضم قبل 3 سنوات الى مشروع بحثي عن مرض الخرف يتم خلاله اختبار أنسجة الدماغ من متطوعين من سن 65 عاماً بصورة منتظمة، والتبرع بأدمغتهم بعد وفاتهم. وأضافت أن وزير الداخلية البريطاني الأسبق، الضرير، لا يملك تاريخاً عائلياً لمرض الخرف وارتباطه به سياسي بحت، وشغل قبل 30 عاماً منصب رئيس الخدمات الاجتماعية في مدينة شيفيلد، حين أطلق مجلس المدينة خدمة رائدة لمساعدة الأسر على التعامل مع ما كان يُعرف وقتها ب"العجز العقلي للمسنين". وأشارت "الرياض" التي نقلت الخبر عن الصحيفة البريطانية إلى أن مارغريت، زوجة بلنكيت التي تعمل طبيبة، شجّعته لاحقاً على الانضمام الى المشروع البحثي عن مرض الخرف لإزالة أية شكوك بشأن المرض من ذهنه. ونسبت الصحيفة إلى الوزير البريطاني السابق قوله "أُريد المساهمة في حل مشكلة ضخمة تجعل العائلات تواجه أكبر التحديات لفهم ما يحدث، وإيجاد وتوفير الدعم حين يُصاب أحد أفرادها بمرض الخرف، الذي يجعل الشخص وكأنه غير موجود حين تشتد أعراضه". وأضاف بلنكيت "على الأمة أن تشيد فقط حين يعرض السياسيون التبرع بأدمغتهم لإيجاد علاج لمرض الخرف". مشدداً على أن "ليس لديه أية خطط للتوقف عن استخدام دماغه، ولم يقرر بعد ما إذا كان سيشارك في الانتخابات العامة المقبلة كمرشح عن حزب العمّال المعارض".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير بريطاني سابق يتبرع بدماغه لصالح أبحاث الخرف   مصر اليوم - وزير بريطاني سابق يتبرع بدماغه لصالح أبحاث الخرف



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon