مصر اليوم - ملتقى للتغذية في بروكسل يدعو إلى زراعة بديلة

ملتقى للتغذية في بروكسل يدعو إلى زراعة بديلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ملتقى للتغذية في بروكسل يدعو إلى زراعة بديلة

بروكسل ـ وكالات

احتضنت العاصمة البلجيكية مهرجان "التغذية/العالم" للعام الرابع على التوالي، والذي يهدف إلى تعريف جمهور واسع بملف الزراعة وخاصة كيفية تأمين الحصول على الغذاء الكافي لجميع سكان الكرة الأرضية وطرق الزراعات البديلة. ويشكل المهرجان، الذي يقام في عدة بلدان في العالم، منصة للنقاش المفتوح بين منظمات المزارعين وممثلي الجمعيات الاستهلاكية والمواطنين العاديين. كما يقترح دورات تكوينية للاطلاع على نماذج للزراعة الأكثر عدلا والأكثر احتراما للبيئة والنظم الإيكولوجية. ويقول جون جاك غرودون، المتحدث باسم  منظمة إس أو إس مجاعة، المنظمة للمهرجان، إن "المنظمة تدرك أهمية الصورة وأثرها لذا تهتم بتنظيم مثل هذه الملتقيات". وأضاف أن "الفيلم الوثائقي يعد أداة جيدة لإيصال الرسائل وطريقة ممتازة للتعبير والتبليغ. فعبر فيلم وثائقي جيد يمكن للجمهور أن يفهم بشكل أفضل المسائل المعقدة المتعلقة بالزراعة والغذاء". وأشار إلى أن المنظمة تسعى أيضا عبر "هذا المهرجان السينمائي إلى دعم إنتاج أفلام ملتزمة بالعلاقات الجيدة بين شمال وجنوب الكرة الأرضية، وتنهج منحى فنيا يحمل معاني معينة". ويعد الفيلم الوثائقي "حصاد المستقبل" للفرنسية ماري مونيك روبين حدث هذا المهرجان، ففيه عرض لأول مرة قبل أن يجد طريقه للعرض في مجموعة من القنوات التلفزيونية وقاعات العرض. وماري مونيك روبين معروفة بأعمالها المنددة بكبريات الشركات الزراعية في العالم، على غرار شركة مونسانوتو التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية الزراعية وتعد بلا منازع أكبر منتج للبذور العادية والمعدلة وراثيا. وكانت مونيك قد أنتجت من قبل فيلما تنتقد فيه شركة مونسانتو بسبب خطورة منتجاتها المعدلة وراثيا وتأثيرها على صحة المواطنين وتعامل الشركة مع المزارعين الصغار. ويعد فيلم مونيك الجديد "حصاد المستقبل" مرافعة ضد الزراعة الصناعية التي فشلت، بحسبها، في إطعام العالم واستنفدت التربة الزراعية والموارد المائية والتنوع البيولوجي وساهمت إلى حد كبير في ظاهرة الاحتباس الحراري، إضافة إلى دفع الملايين من الفلاحين إلى الأحياء الفقيرة في المدن. وقد تمكنت في تحقيقها من جمع شهادات لمزارعين ومهندسين زراعيين واقتصاديين وصانعي قرارات سياسية وممثلي منظمات دولية من القارات الأربع. وتحاول ماري مونيك الدفاع، في "حصاد المستقبل"، عن فكرة مفادها أن وجود نموذج آخر للزراعة والتجارة، يعتمد على الابتكار والإنتاج، ممكن. بل إن هناك العديد من الأمثلة في العالم تؤكد ذلك وتعيد للمزارعين الدور الرئيسي في مستقبل البشرية. ويقول أحد الخبراء في المجال الزراعي، مارك دوفومييه، الذين التقتهم المخرجة، "هناك زراعة عالمية تتطلب معرفة جيدة بالتربة والمنتجات المحلية". ويضيف "بدل زراعة مادة وحيدة واستعمال مبيدات للحشرات خطيرة يتم زرع مجموعة مختلفة من المنتجات الفلاحية في نفس الحقل، يمكنها أن تلعب بنفسها دور مبيدات الحشرات لبعضها بعضا". وحتى لا يعتقد المشاهد بأن الكلام هذيان نظري توجهت مونيك إلى مجموعة من الدول كالمكسيك ومالاوي وكينيا وحتى اليابان حيث يتم تطبيق هذا النوع من الزراعة، في محاولة لإقناع المشاهد بإمكانية ممارسة زراعة بديلة تحترم الإنسان والطبيعة وتحقق الاكتفاء الغذائي. من جانبه يقول باتريك بيستيو، الذي يحضر المهرجان للمرة الأولى "من الصعب قبول فكرة زراعة بديلة تؤمن التغذية لكل المواطنين في العالم". ويضيف "ولو لم أر الفيلم والتجارب الزراعية التي صورها لما قبلت الفكرة أيضا. لكن يبقى معرفة إن كان ذلك ممكنا على مستوى أكبر من مستوى التجارب التي قدمت".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ملتقى للتغذية في بروكسل يدعو إلى زراعة بديلة   مصر اليوم - ملتقى للتغذية في بروكسل يدعو إلى زراعة بديلة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 16:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمود هيبة يتقدم بطلب لوزير الصحة لإنشاء وحدة صحية

GMT 10:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكشفون عن تأثير عدم حل المشكلات قبل النوم

GMT 06:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ندوة بعنوان "كيفية الحفاظ على الكليتين"في ادفوا

GMT 05:29 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

3 أشخاص يتعدّون على طبيب في مستشفى تلا المركزي

GMT 04:26 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق 449 منشاة طبية مخالفة في المنيا خلال عام

GMT 04:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تشكيل لجنة لتفقد أوضاع مستشفى العريش العام

GMT 01:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

قوافل طبية لعلاج أمراض نقص الخصوبة في البحيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon