مصر اليوم - صحة القليوبية تواجه الإضراب بتذاكر كشف وهمية

صحة القليوبية تواجه الإضراب بتذاكر كشف وهمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صحة القليوبية تواجه الإضراب بتذاكر كشف وهمية

القليوبية ـ وكالات

مع نهاية الأسبوع الثاني من اضراب الأطباء بدأ بعض أعضاء النقابة في جمع 12 ألف استقالة علي مستوي الجمهورية لتقديمها بشكل جماعي لوزارة الصحة بعد عدم استجابتها لمطالب الأطباء وصمت الرئاسة عن حقوقهم وهي الدعوات التي تلقي رفضاً ومعارضة من بعض مديري مديريات الصحة. وفي نفس الوقت تستمر صرخات المرضي من الإهمال وعدم تقديم الحد الأدني للخدمات الطبية بمستشفيات الوزارة. تقول د. مني مينا - عضو مجلس نقابة الأطباء ومؤسس حركة "أطباء بلا حقوق" ان بعد 14 يوماً من الاضراب لم يصلنا أي رد فعل عملي من الوزارة أو الرئاسة سواء لتأمين المستشفيات أو تدعيم الكادر الخاص رغم وجود دراسات تؤكد ان ميزانية الأجور والمكافآت بالوزارة تزيد علي 13.4 مليار جنيه بينما لا يزيد عدد العاملين في الوزارة علي 227 ألف شخص ليصل متوسط الأجر لحوالي 5 آلاف جنيه لكل عامل في المجال الصحي!! أكدت د. مني أنها كتبت استقالتها كما قام بعض أعضاء نقابة الأطباء بعمل نماذج استقالة لتوزيعها علي جميع قطاعات وإدارات الصحة بالجمهورية لتقديم 20 ألف استقالة كدفعة أولي علي الأقل للضغط علي الوزارة والرئاسة للالتفات لمطالبنا المشروعة والقضاء علي فساد وزارة الصحة وخاصة بعد عودة مظاهر إهدار المال العام بالقوافل الطبية التي تتكلف أكثر من 50 ألف جنيه يومياً. أياد فاسدة من جانبه رفض د. محمد ياسين - عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان - مبدأ الاستقالات الجماعية واعتبرها ضغطاً سياسياً علي الحكومة لا يليق بالأطباء متسائلاً عن سبب عدم الدعوة لهذه الاضرابات والاستقالات في العصر البائد رغم ان ظروف الأطباء لم تتغير مؤكداً وجود أياد فاسدة تحرك الأطباء وتحثهم علي العبث بأرواح المرضي. وهذه الأيادي هي المسئولة أيضاً عن اختفاء بعض الأدوية منذ 5 أشهر علي رأسها بنج الأسنان. ودعا الأطباء لتشكيل وفد لمقابلة وزير الصحة ومناقشته في مطالبهم المشروعة. أسماء وهمية وصرح مصدر بمديرية الصحة بالقليوبية - طلب عدم ذكر اسمه - بأن مدير المديرية اجتمع مع مديري المستشفيات واتفقوا علي حجز تذاكر العيادات الخارجية بأسماء وهمية وتسجيلها ضمن المترددين علي العيادات الخارجية لاعطاء الانطباع أمام الوزارة بعدم وجود اضراب بمستشفيات المحافظة. دوامة المرضي!! ومن مستشفي أحمد ماهر تقول هانم إبراهيم محمد إنها توجهت للمستشفي لاجراء جلسة غسيل كلوي حيث ان قرار العلاج علي نفقة الدولة الخاصة به علي مستشفي المطرية القلبي ولكن عندما ذهبت للمستشفي فوجئت باضراب الاطباء وعدم وجود سرير في قسم الكلي الصناعي. كما وجدت نفس الوضع بمستشفي أحمد ماهر وتوجهت لمستشفي الدمرداش لتجري جلسة الغسيل في الطوارئ ولكنهم رفضوا حجزه لعدم وجود أسرة. يضيف عبدالواحد محمود - من شبرا.. اصيبت زوجتي بجلطة في المخ منذ أسبوع وذهبت لعدة مستشفيات للحصول علي سرير بالرعاية بقسم المخ والاعصاب ولكن فشلت جميع محاولاتي. تكلفة اليوم في المستشفي الخاص تتعدي 4 آلاف جنيه بخلاف الأدوية!!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صحة القليوبية تواجه الإضراب بتذاكر كشف وهمية   مصر اليوم - صحة القليوبية تواجه الإضراب بتذاكر كشف وهمية



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا

GMT 23:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

بني سويف تبحث الخبرات الصينية في انشاء مصنع للأدوية

GMT 23:46 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

توقيع عقد إنشاء أول مصنع أمصال إنفلونزا الطيور في مصر

GMT 22:06 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

استمرار الحملة القومية ضد الديدان المعوية في المنوفية

GMT 16:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

صحة المنيا تحرر 2621 مخالفة ومحضر غش تجاري

GMT 03:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

إجراء عملية استئصال ورم خبيث من البنكرياس في شبرا

GMT 00:59 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

التدخين بكثافة يؤثر بشكل كبير على الخصوبة عند الرجال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon