مصر اليوم - أمل جديد لمرضى سرطان المخ مصدره مدمنوا الكحول

أمل جديد لمرضى سرطان المخ مصدره مدمنوا الكحول

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أمل جديد لمرضى سرطان المخ مصدره مدمنوا الكحول

لندن ـ وكالات

أظهرت دراسة بريطانية حديثة إمكانية الاستعانة بعقار "disulfiram"، الذي يستخدم في علاج إدمان الكحوليات، لتدمير أشد أنواع الأورام السرطانية خطورة على المخ. واستعان الأطباء لأكثر من 60 عاماً بعقار disulfiram للمساعدة في علاج مدمني الكحوليات عبر جعل الجسم حساساً للكحول. ويعتقد العلماء حالياً أنه يمكن استخدام هذا العقار لعلاج الورم الدبقي الأسفنجي وهو أشد أنواع أورام المخ شيوعاً وفتكاً. وخلافاً لمعظم العقاقير، يستطيع عقار disulfiram اختراق حاجز دم المخ، الذي يمثل حائطا جزئيا يعمل على إبعاد المواد السامة عن المخ. وقد أثبتت التجارب فاعلية هذا العقار في قتل خلايا الورم الدبقي الإسفنجي خاصة عند تناوله مع عقار gemcitabine أحد العقاقير القليلة التي يمكن أن تخترق حاجز دم المخ أيضاً. التجربة السريرية وقد يصل هذا العقار "disulfiram" سريعاً لمرحلة التجربة السريرية كعلاج لسرطان المخ حيث إنه عقار مصرح به وقد ثبتت سلامة استخدامه عند المرضى. وقل الدكتور ويجزانج وانج من جامعة "Wolverhampton"البريطانية: "لقد قمنا بدارسة خصائص العقار في محاربة السرطان لأكثر من عقد من الزمان. لهذا نشعر بالإثارة الكبيرة لإمكانية الوصول لمرحلة التجربة السريرية". وشرح وانج: "تشير نتائج هذه الدراسة إلى إمكانية فاعلية العقار بنقل النحاس إلى الخلايا السرطانية لتوليد جذور حرة مدمرة تنشأ وتقتل الخلايا. من المعروف أن خلايا الورم الدبقي الإسفنجي يزيد فيها مستوى النحاس عن الأنسجة الطبيعية. وقد نشأت فكرة استخدام النحاس في التغلب على السرطان لأول مرة وفق اقتراح لعلماء بريطانيين في عشرينيات القرن الماضي. إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن العلماء من الوصول لطريقة لنقل المزيد من النحاس إلى الخلايا السرطانية بنجاح". وأضاف: "نعمل حالياً على الوصول لأفضل طريقة لإيصال العقار للخلايا السرطانية بالمخ آملين أن نبدأ في تجارب سريرية على مرضى السرطان بمجرد توافر التمويل اللازم". ومن جانبها علقت الدكتورة جولي شارب من مركز بحوث السرطان ببريطانيا على الدراسة شارحة أن "أحد أكبر التحديات التي تواجه الأطباء في علاج السرطان تكمن في كيفية قتل الخلايا السرطانية بنجاح دون إيقاع ضرر بالأنسجة المحيطة. لهذا فإن عقاقير مثل عقار disulfiram الذي يمكنه أن يتخلل حاجز الدم بالمخ ويزيد من حساسية الخلايا السرطانية للعلاج الكيمائي يمكن أن يلعب دوراً هاماً في التغلب على مشكلة مقاومة الأورام السرطانية للعلاج".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أمل جديد لمرضى سرطان المخ مصدره مدمنوا الكحول   مصر اليوم - أمل جديد لمرضى سرطان المخ مصدره مدمنوا الكحول



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon