مصر اليوم - عملية خلايا جذعية قد تستعيد خصوبة السائل المنوي

عملية خلايا جذعية قد تستعيد خصوبة السائل المنوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عملية خلايا جذعية قد تستعيد خصوبة السائل المنوي

طبقا لدراسة أجريت على بعض القرود، قد تكون هناك فرصة أمام الأطفال ممن فقدوا خصوبتهم بعد علاجهم من مرض سرطان الأطفال أن ينتجوا سائلا منويا ذا خصوبة عن طريق اللجوء إلى خلايا جذعية محفوظة. ومع أن العلاج الكيميائي والإشعاعي يقضي على الأورام، إلا أنه يقضي أيضا على الخلايا التي تنتج السائل المنوي.وقامت دراسة، نشرتها مجلة "سيل ستيم سيل"، باستخراج الخلايا الجذعية المنتجة للسائل المنوي من بعض القرود، وذلك قبل إخضاعها لعلاج السرطان، ثم جرى زرع تلك الخلايا مرة أخرى في جسمها.ومن ثم، نتج عن هذه العملية سائل منوي يمكنه أن يخصب البيضة، ليعتبر الخبراء ذلك إنجازا في مسار تلك الدراسة.ويمكن للرجال البالغين ممن سيبدأون في تلقي العلاج الكيميائي للسرطان الذي سيؤثر سلبا على خصوبتهم أن يقوموا بعملية تجميد السائل المنوي لديهم قبل بدء العلاج الكيميائي.إلا أن ذلك لا ينطبق على المرضى من غير البالغين.وعلى أية حال، فإن غير البالغين لديهم خلايا جذعية من شأنها أن تبدأ في إنتاج السائل المنوي خلال مرورهم بمرحلة المراهقة.وأخذ الباحثون من معهد ماجي-ويمن للأبحاث الحيوية بجامعة بيتسبيرغ بعض العينات من الخلايا الجذعية من قرود الماكاك الآسيوية وقاموا بحفظها داخل إحدى حافظات التجميد.ثم أخضع القرود بعد ذلك لجرعة من العلاج الكيميائي.وبعد أن انتهت فترة تلقي تلك القرود للعلاج، زرعت الخلايا الجذعية مرة أخرى في أماكنها لتظهر النتائج أن تسعة من أصل 12 قردا بالغا وثلاثة من بين خمسة غير بالغين أصبحوا قادرين فيما بعد على إنتاج السائل المنوي مرة أخرى.كما أظهرت تجارب منفصلة أنه يمكن تخصيب البيضات من قبل السائل المنوي الذي جرى إنتاجه قبل إجراء العلاج."فكرة قابلة للتنفيذ"وقال كايل أورويغ، الأستاذ بقسم طب النساء والتوليد والطب التناسلي بكلية الطب بجامعة بيترسبيرغ: "تظهر هذه الدراسة أن الخلايا الجذعية النطفية التي جرى استخراجها من الكائنات الأولية العليا يمكن أن يجري تجميدها ثم تسييلها مرة أخرى دون أن تفقد نشاطها.ومن ثم فإنها يمكن زراعتها لتنتج سائلا منويا فعالا يمكنه أن يلقح البيضة لينتج عن ذلك عملية تخلق الجنين.وقال إنه يبقى هناك عدد من التحديات لتكون تلك التجربة ممكنة التطبيق على البشر.وتابع قائلا: "هل ينبغي لنا أن نعيد تقديم الخلايا النطفية فور الانتهاء من العلاج الكيميائي؟ أم علينا أن ننتظر حتى يتماثل المريض تماما للشفاء، أو يبدأ حياته العائلية؟ كيف لنا أن نتجنب مخاطرة الإصابة بالسرطان مرة أخرى إذا ما كنا سنزرع داخل الجسم خلايا لم يجر علاجها ويمكن أن تحوي خلايا سرطانية؟" وأضاف: " يظل على الباحثين أن يتحملوا مهمة إيجاد حل لتلك المخاوف، إلا أن هذه الدراسة تظهر لنا أن الفكرة قابلة للتنفيذ."وأفاد آلان بيسي، أستاذ طب الذكورة بجامعة شيفيلد، لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن هذه الفكرة قد جرت مناقشتها لمرات عدة، إلا أن تلك التجارب لم تطرح بعد لتكون قابلة للتنفيذ على الإنسان. إلا أنه قال: "يعتبر هذا التقرير خطوة مفيدة وهامة، تظهر أن علم زراعة الخلايا الجذعية النطفية يمكن أن يكون يوما قابلا للتطبيق مع البشر. وبالرغم من أن أصحاب الدراسة يذكرون أنها غير فعالة نسبيا للتطبيق على البشر، إلا أن تلك الاحتمالات مشجعة جدا حتى تثبت تلك الطريقة قيمتها في المستقبل." كما أكد بيسي أيضا على مخاوفه فيما يتعلق بالسلامة، وقال: "قد يكون أمرا كارثيا إذا ما سمحنا للخلايا السرطانية أن تعود مرة أخرى إلى جسم أحد المتعافين منه، إذا ما بقيت الخلايا السرطانية متحفزة داخل الخلايا التي سيتم زرعها."أما بيير فوتشيت، وهو أحد الباحثين في معهد سي إي اي لعلم البيولوجيا الخلوية والذرية الإشعاعية بفرنسا، فقد أشاد بنتائج هذه الدراسة.وأكد أنها تمثل نقطة هامة في مجال الطب التناسلي، كما تعطي الأمل بالخصوبة لدى كل الأطفال ممن تلقوا علاجا ناجحا لمرض السرطان.إلا أنه أكد أيضا على أن الخطوات التي قطعتها أبحاث الخصوبة تحتاج لأن تخضع "لنقاشات قوية" فيما يتعلق بتبعاته الاجتماعية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عملية خلايا جذعية قد تستعيد خصوبة السائل المنوي   مصر اليوم - عملية خلايا جذعية قد تستعيد خصوبة السائل المنوي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 05:58 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

علوم المنوفية توعي طلابها ضد مرض السرطان

GMT 04:49 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حملة تطعيم ضد "الحمي الشوكية" في مدن القاهرة الجامعية

GMT 19:47 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

"صحة الوادي" تستعدّ لتدشين حملة للتجريع ضد الطفيليات المعوية

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحاليل أوروبية وسعودية تنفي عدم صلاحية ماء زمزم للشرب

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جولة تفقدية لمستشفى الكلى والمسالك في جامعة المنيا

GMT 22:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طب المنوفية تطلق حملة للاكتشاف المبكر لأوارم سرطان الثدي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon