مصر اليوم - فودافون مصر لتنمية المجتمع توقع الاتفاق الثاني مع برنامج الأغذية العالمي

"فودافون مصر" لتنمية المجتمع توقع الاتفاق الثاني مع برنامج الأغذية العالمي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فودافون مصر لتنمية المجتمع توقع الاتفاق الثاني مع برنامج الأغذية العالمي

القاهرة ـ محمد صلاح

وقع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحده الاتفاق الثاني للشراكة مع مؤسسة "فودافون مصر" لتنمية المجتمع لمساعدة آلاف الأشخاص من خلال مشروع البرنامج للوجبات المدرسية في الصعيد. حيث ساهمت مؤسسة "فودافون مصر" لتنمية المجتمع  بمبلغ مليون دولارأميركي (ما يعادل سته ملايين جنيه مصري) يستفيد منها قرابة 750,000تلميذًا وأفراد عائلات هم وكذلك قرابة 300 معلمة سيتم تدريبهم من خلال المشروع علي أنشطة مدرسية للتوعية بالتغذية السليمة. ويغطي المشروع قرابة 899 مدرسة في المناطق الأكثر فقرًا بمحافظتي سوهاج وأسيوط. ويشجع المشروع الأطفال على الالتحاق بالتعليم والانتظام في فصول رياض الأطفال والمدارس الابتدائية المجتمعية التي تتبني مبادرة الحكومة لتعليم الفتيات.ويحصل التلاميذ من خلال المشروع يوميًا على وجبة صباحية مغذية بالإضافة إلى حصة منزلية شهرية وهى 10 كيلوغرام من الأرز. والوجبات المدرسية اليومية مدعمة بالحديد و فيتامين (أ) وتساعد علي الحد من الجوع العارض خلال اليوم الدراسي لرفع قدرات التلاميذ على التحصيل. ويقول الممثل المقيم والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في مصر جان بياترو بوردينيو "إن تحسين الوضع التغذوي للاطفال في سن المدرسة هو أساسي لمساعدتهم على الاستفادة القصوى من قدراتهم مستقبلاً. لايستطيع الطفل التركيز في الفصل و هو جائع، وكثير من الأطفال بالمدارس التي نعمل بها يقولون أن الوجبة المدرسية الصباحية التي يحصلون عليها غالبًا ما تكون الوجبة الأولي لهم في كثير من الأيام." و أضاف: " كما أن المشروع يشجع إلحاق الأطفال بالتعليم والمواظبة علي الحضور حيث تمثل الحصص المنزلية الشهرية حافزًا لعائلاتهم على إرسالهم للمدرسة وإبقاؤهم فيها." وتحصل العائلات التي يحقق أطفالها نسبة حضور أكثر من 80% علي 10 كيلو أرزشهريًا. وتمثل الحصص المنزلية الشهرية قرابة 20% من مصروفات العائلة علي الغذاء كل الشهر كما تعادل الأجر الذي قد يحصل عليه الطفل لو تم إلحاقه بسوق العمل بدلا من المدرسة. وأفاد رئيس مجلس أمناء مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع المهندس محمد حنة  "ان هذا المشروع هو إحدى المحاولات لمساعدة المجتمعات الأقل حظًا على الخروج من الدائرة الشرسة للفقر والجهل من خلال تشجيع التعليم وتوفير مساعدات غذائية للعائلات التي تنفق معظم دخلها علي الطعام." وأضاف: " نحن نستثمر في الثروة البشرية من خلال هذا المشروع الذي يحارب عمالة الأطفال ويساعد على الحد من نسبة التسرب من التعليم وأيضًا يعزز الدخل الضعيف لتلك العائلات في شكل مساعدات غذائية مباشرة." كما خصصت مؤسسة فودافون مصر في إطار الشراكة مع برنامج الأغذية العالمي 4،000  حقيبة مدرسية لتوزيعها علي أطفال المدارس التي يطبق فيها مشروع الوجبات المدرسية لبرنامج الأغذية العالمي في محافظة أسيوط. ويدعم المشروع جهود الحكومة في تحسين جودة التعليم بحلول العام 2015، تمشيًا مع الأهداف الإنمائية للألفية التي حددتها الأمم المتحدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فودافون مصر لتنمية المجتمع توقع الاتفاق الثاني مع برنامج الأغذية العالمي   مصر اليوم - فودافون مصر لتنمية المجتمع توقع الاتفاق الثاني مع برنامج الأغذية العالمي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon