مصر اليوم -  الصحة العالمية  تُشدد علي أهمية  تنظيم الأسرة

" الصحة العالمية " تُشدد علي أهمية تنظيم الأسرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -  الصحة العالمية  تُشدد علي أهمية  تنظيم الأسرة

جنيف ـ وكالات

 قطعت اليوم منظمة الصحة العالمية (المنظمة) عهدًا على نفسها بأن تسرّع وتيرة تتبعها لتقييم جودة وسائل منع الحمل الجديدة والقائمة تمكينًا لعدد أكبر من النساء في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل من الحصول على طائفة أكبر من منتجات منع الحمل المأمونة والفعالة ومن الاستفادة منها. ومن التعهدات الأخرى التي قطعتها المنظمة على نفسها في مؤتمر القمة الذي عُقِد اليوم بلندن بشأن تنظيم شؤون الأسرة، تقديم الدعم اللازم للبلدان لدمج خدمات تنظيم الأسرة في الرعاية الصحية الأساسية وإجراء دراسة منهجية للأسباب التي تقف وراء استمرار عجز الكثير من النساء عن الحصول على وسائل منع الحمل عندما يحتجن إليها. وتقول الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة للمنظمة، التي تترأس لجنة تشارك في مؤتمر القمة بشأن زيادة فرص الحصول على وسائل منع الحمل وتوسيع نطاق الخيارات المتاحة بشأنها إن "الحصول على وسائل منع الحمل الحديثة حق أساسي من حقوق كل امرأة"، وإن "من الضروري أن نتعاون لإعمال هذا الحق احترامًا لكرامة المرأة بإتاحة طائفة من خيارات تنظيم الأسرة أمامها ومنحها حرية الاختيار الشخصي." ويهدف مؤتمر قمة لندن إلى تعبئة قدرات تنفيذ الالتزامات العالمية بشأن وضع السياسات العامة وشؤون التمويل وتجارة السلع وتقديم الخدمات دعما لتمكين عدد إضافي قدره 120 مليون امرأة وفتاة في أكثر البلدان فقرًا في العالم من التمتع بحلول عام 2020 بحقوقهن في الاستفادة من المعلومات المتعلقة بوسائل منع الحمل والخدمات واللوازم المقدمة في هذا المجال من دون إكراه أو تمييز. وسعيًا إلى مساعدة البلدان على تحقيق الاستفادة القصوى من الالتزامات المقطوعة في مؤتمر القمة، حدّدت المنظمة مجموعة من الإجراءات السياسية الموصى بتطبيقها لمساعدة البلدان على اغتنام هذه الفرصة الجديدة السانحة أمامها، ومنها ما يلي:  توسيع نطاق المتاح من خيارات تنظيم الأسرة كي ما يتسنى لكل امرأة أن تختار أسلوبا يلبي احتياجاتها. وتواصل المنظمة تكثيف الاختبارات المسبقة لصلاحية منتجات منع الحمل المأمونة والموفرة بأسعار معقولة وتعزيز البحوث في مجال مأمونية الوسائل المتاحة وفاعليتها، وتطوير منتجات جديدة. وينظر كثير من الجهات المشترية على نطاق واسع إلى اختبارات المنظمة هذه على أنها ضمانة هامة تثبت شراءها لمنتجات عالية الجودة؛  زيادة عدد المهرة من العاملين في مجال الصحة من المدربين على تقديم خدمات تنظيم الأسرة والمرخصين بتقديمها. يعاني حاليًا نحو 57 بلدًا من "أزمة في القوى العاملة الصحية". وتدعو المنظمة إلى إعادة توزيع المهام بين العاملين الموجودين حاليًا في مجال الصحة من المدربين كما ينبغي لمساعدة البلدان على توسيع نطاق الحصول على الخدمات؛ اعتبار موضوع تنظيم الأسرة مكونًا أساسيًا من خدمات الرعاية الصحية المقدمة خلال الفترة السابقة للولادة وبعدها مباشرة أو بعد الإجهاض، وطوال عام يتلو الولادة أو الإجهاض؛ اعتبار الوسائل الفعالة لأجل طويل والدائمة لتنظيم الأسرة، كاللوالب الموضوعة داخل الرحم وزرع وسائل منع الحمل وقطع القناة المنوية وتعقيم النساء، وسائل متاحة ومقبولة؛ القضاء على القيود الاجتماعية وغير الطبية المفروضة على توفير وسائل منع الحمل للمراهقين للمساعدة في الحد من حالات الحمل المبكر والمخاطر الصحية المرتبطة بها. ويُقدَّر بنحو 222 مليون امرأة وفتاة عدد اللاتي لا يرغبن في الحمل بالبلدان النامية ممّن يعجزن عن الحصول على وسائل منع الحمل والمعلومات والخدمات المتعلقة بها. وتمس الحاجة إلى هذه الوسائل في الحالات التي تبلغ فيها معدلات وفيات الأمهات أقصى مستوياتها. وتزيد على 30٪ نسبة الراغبات في استخدام وسائل منع الحمل في بلدان كثيرة ممّن يعجزن عن الحصول عليها. وتشير تقديرات المنظمة إلى أنه يمكن خفض وفيات الأمهات بمقدار الثلث إذا ما أُتِيحت أمام النساء اللاتي يرغبن في تجنب الحمل مستقبلًا سبل الحصول على وسائل منع الحمل الفعالة. وتعجز بوجه خاص غير المتزوجات والشابات والفقيرات والمهاجرات والنساء الريفيات عن الحصول غالبًا على المشورة والخدمات بشأن تنظيم الأسرة. وتركز الملخصات الإعلامية بشأن السياسة العامة التي أصدرتها المنظمة اليوم على الإستراتيجيات الواعدة بتحسين الرعاية المقدمة في مجال تنظيم شؤون الأسرة وتعزيز خدمات الصحة الجنسية والإنجابية في البلدان النامية، وهي مبنية على توصيات قدمها فريق متعدد التخصصات من الخبراء أصدرت المنظمة تكليفًا بتشكيله لتحديد أفضل السبل الكفيلة بزيادة فرص الحصول على وسائل منع الحمل.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  الصحة العالمية  تُشدد علي أهمية  تنظيم الأسرة   مصر اليوم -  الصحة العالمية  تُشدد علي أهمية  تنظيم الأسرة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 06:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ندوة بعنوان "كيفية الحفاظ على الكليتين"في ادفوا

GMT 05:29 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

3 أشخاص يتعدّون على طبيب في مستشفى تلا المركزي

GMT 04:26 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق 449 منشاة طبية مخالفة في المنيا خلال عام

GMT 04:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تشكيل لجنة لتفقد أوضاع مستشفى العريش العام

GMT 01:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

قوافل طبية لعلاج أمراض نقص الخصوبة في البحيرة

GMT 22:03 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

جامعة قناة السويس تنظم حملة لإجراء تحليلات فيروس "سي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon