مصر اليوم - التغير المناخي قد يزيد أمراض الحساسية

التغير المناخي قد يزيد أمراض الحساسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التغير المناخي قد يزيد أمراض الحساسية

واشنطن ـ وكالات

يدرك الجميع المخاطر التي قد يتسبب بها الاحتباس الحراري الذي يتوقع أن يتسبب في انقراض أنواع من الحياة البرية، إلا أن بحثاً حديثا كشف أن التغير المناخي قد يزيد بدوره من أمراض الحساسية، وذلك بتزايد حجم حبوب اللقاح.وتوقع البحث الجديد، والذي جرت مناقشته أثناء اجتماع الكلية الأمريكية للحساسية والربو وعلم المناعة، أن يتضاعف حجم حبوب اللقاح خلال العقود الثلاث المقبلة.ويرجح البحث تزايد أمراض الحساسية والربو لأن الاحتباس الحراري يجعل مسببات الحساسية هذه أوسع انتشارا وأكبر عددا وأكثر فعالية.وحالياً، يعكف باحثون من جامعة "روتجيرز"، بولاية نيوجيرسي، على دراسة نموذجية لتحديد تأثير التغير المناخي على إنتاج حبوب اللقاح، وذلك بتحليل عدد من النباتات ذات القابلية المسببة للحساسية، بزراعتها في غرف مخصصة يجري تغيير الأجواء فيها وفقاً للمتغيرات المناخية المتوقعة.وبحسب البحث، توقع الباحثون أن يتضاعف حجم حبوب اللقاح ليصل إلى 21735 عام 2040 مقارنة بـ8455 عام 2000.وفسر د.كليفورد باسيت" أخصائي أمراض الحساسية قائلا "مع انبعاث المزيد من ثاني أكسيد الكربون يتزايد إنتاج حبوب اللقاح بواقع ما بين ثلاثة إلى أربعة أضعاف".وكانت دراسات سابقة قد كشفت بأن ارتفاع حرارة كوكب الأرض يعني أن مواسم الحصاد ستمتد لفترات أطول، مما سيؤدي إلى إنتاج المزيد من حبوب اللقاح التي تثير الحساسية في معظم أجزاء شرق الولايات المتحدة الذي يمثل ثلثي البلاد ويتسم بالكثافة السكانية العالية.ويعاني نحو عشرة ملايين مواطن أمريكي مما يسمى الربو التحسسي، الذي تحدث فيه أزمات الربو بسبب حبوب اللقاح أو مسببات الحساسية الأخرى التي يحملها الجو.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التغير المناخي قد يزيد أمراض الحساسية   مصر اليوم - التغير المناخي قد يزيد أمراض الحساسية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon