مصر اليوم - الرجال المفتولو العضلات في المراهقة قد يعيشون أطول

الرجال المفتولو العضلات في المراهقة قد يعيشون أطول

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرجال المفتولو العضلات في المراهقة قد يعيشون أطول

استكهولهم ـ وكالات

أكدت مجموعة من الخبراء السويديين ارتفاع احتمال العيش لفترة اطول بالنسبة للرجال الذين كانوا مفتولي العضلات في فترة مراهقتهم.واضاف الخبراء الذين درسوا حالة أكثر من مليون مراهق على مدار أربعة وعشرين عاما واكتشفوا أن المراهقين الذين كانت قوتهم العضلية أضعف في القدمين والساعدين والقبضة ترتفع لديهم مخاطر الموت المبكر.ويعتقد الفريق الذي قام بإعداد الدراسة التي تحمل اسم BMJ أن القوة العضلية تعكس اللياقة البدنية العامة.وتقوم الدراسة بشرح هذه العلاقة، حيث يؤكد هؤلاء الخبراء في نتائجها، أن الاهتمام ببناء العضلات يجعلك تحيا مدة أطول، كما أن الضعف في اللياقة البدنية والقوة العضلية أحد عوامل الموت المبكر مثل السمنة وضغط الدم المرتفع.فالرجال الذين كانوا شديدي البدانة أو النحافة تتساوى الاحتمالات السيئة بالنسبة لهم خلال مراحل حياتهم، خاصة إذا كانت معدلات القوة العضلية أضعف لديهم، بينما ترتفع احتمالات النجاة من الوفاة المبكرة بالنسبة للرجال الأقوياء البنية حتى لو كانوا يعانون من زيادة في الوزن.وعلى مدار فترة الدراسة، توفي ما يقارب 26 ألفا و145 شخصا بنسبة 2.3 في المئة، وكانت الأسباب الرئيسية للوفاة هي الإصابات العارضة ثم الانتحار ثم السرطان تليها الأمراض القلبية ثم السكتات الدماغية. وكان ثلث الوفيات لأسباب أخرى ضمنها الباحثون في الدراسة.وكانت نسبة المراهقين الذين تمتعوا بقوة عضلية عالية ضمن المعدلات المطلوبة في بداية الدراسة تتراوح بين 20 إلى 35 في المئة وانخفضت لدى هذه النسبة احتمالات الوفاة المبكرة لأي سبب وحتى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.وانخفضت أيضا احتمالات الموت المبكر بسبب الانتحار لنسبة تتراوح بين 20 إلى 30 في المئة، ويمكن أن تزيد معدلات الانخفاض إلى 65 في المئة في حالات الإصابة بالأمراض النفسية مثل الفصام في الشخصية أو الاكتئاب.أما المراهقون مابين 16 إلى 19 عاما الذين حققوا معدلات قوة عضلية أقل مقارنة بزملائهم، فقد ارتفعت لديهم معدلات الوفاة قبل بلوغ سن الخمسين، في حين كان المراهقون الذين التحقوا بالتجنيد في الجيش السويدي مطالبين بتمرينات إضافية للذراعين والساقين للوصول للقوة العضلية المطلوبة. وصرح ناطق باسم المعهد البريطاني لأمراض القلب أن:"الفائدة التي تعود من البدء في أي نشاط رياضي خلال أي مرحلة عمرية، هي أنها كما تظهر الدراسة تحمي الأطفال من تطور الأمراض معهم خلال فترات حياتهم المستقبلية، وكذلك تحسن أداءهم الدراسي، وترفع من مستويات نشاطهم الذهني".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرجال المفتولو العضلات في المراهقة قد يعيشون أطول   مصر اليوم - الرجال المفتولو العضلات في المراهقة قد يعيشون أطول



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon