مصر اليوم - دراسة هناك صلة بين السعادة والصحة

دراسة: هناك صلة بين السعادة والصحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: هناك صلة بين السعادة والصحة

لندن ـ مصر اليوم

كشف الباحثون من جامعة جورج مايسن، وجامعة ألاباما برمنغهام، وجامعة شيكاغو، وجامعة كلية ماسوشوستس الطبية مؤخرا عن دراسة جديدة تشير الى أن الصحة يمكن أن تؤثر على السعادة. واظهرت النتائج بأن الاعاقة اليومية لوظائف الجسم تتعلق بتناقص ملحوظ في الشعور بالسعادة. هذا ولاحظت دراسات سابقة مدى تأثير السعادة على الاصابة بالامراض الخطيرة مثل السرطان، لكنها لم تشر الى  تأثيرها على الحالات الصحية اليومية مثل السلس. ويهدف الباحثون الى النظر إلى الإختلاف بين الإثنان. وقال مؤلف الدراسة الرئيسي إريك أنغنر، أستاذ مشارك في معهد جامعة جورج مايسن للفلسفة والسياسة العامة، في بيان اعد سلفا، "تدعم هذه النتائج الجديدة فكرة أن الحالة الصحية تعتبر إحد أهم التنبؤ بالسعادة." وأضاف، " الفهم الأفضل للعلاقة المعقدة بين الحالة الصحية والحالة الشخصية يمكن أن يؤثر بشكل هام على طريقة الرعاية والعلاج ويمكن أن يؤدي إلى تدخلات تحسن من حالة المريض بشكل مثير. شملت الدراسة على 383 مشارك بالغ، كانوا كلهم تحت العناية الأساسية بأشراف 39 طبيب في ألاباما. وفي الدراسة، استعمل فريق المحققين ما يسمى " freedom-from-debility score "، مقياس متري تابع أربعة أسئلة صحية مع الردود بخصوص صعوبات القيام بالنشاطات البدنية ودور هذه النشاطات اليومية. ويعتقد العلماء بأن الدراسة التي أجريت هي الأولى من نوعها لقياس النقطة التي تؤثر بها السعادة على المشاكل الصحية. "أولئك الذين يعانون من المرض يعوضون عن ذلك بإشتقاق السعادة أو الرضا من مجالات الحياة باستثناء الصحة - بضمن ذلك العمل، الحياة العائلية، الخ – وعن طريق تحقيق نجاحات على مستويات ا×رى مثل خسارة الوزن." وفقا للباحثين في المقالة. بالاستناد الى هذه النتائج، اكتشف الباحثون بأن نقطة واحدة على مقياس التحرر من المرض تعادل تراجعا بنسبة ثلاثة بالمائة على مقياس الحزن. وعليه، فأن المريض الذي يعاني من سرطان البروستات قد يحرز أعلى على مقياس السعادة من شخص لا يعاني من مرض خطير. من الناحية الأخرى، قد يعاني شخص مصاب بالسلس البولي من التعاسة على مقياس السعادة وتؤثر البيئة المحيطة على تحديد مدى تأثير المرض على حياتهم اليومية. ولا زالت الدراسات جارية لتحديد مدى تأثير العوامل النفسية والاجتماعية على الصحة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة هناك صلة بين السعادة والصحة   مصر اليوم - دراسة هناك صلة بين السعادة والصحة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon