مصر اليوم - دراسة التلوث والضوضاء والزحام يسببان التوّحد

دراسة: التلوث والضوضاء والزحام يسببان التوّحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: التلوث والضوضاء والزحام يسببان التوّحد

القاهرة ـ وكالات

  أكدت دراسة أمريكية حديثة، بأن هناك مساحة كبيرة للربط بين التعرض للتلوث والضوضاء وبين الإصابة بمرض "التوحد" عند الأطفال. وأكد عدد من العلماء المهتمين بمرض التوحد في جامعة جنوب كاليفورنيا، والذين أجروا الدراسة التي نشرت في "دورية أرشيف الطب النفسي" لهذا الشهر، أنهم استعانوا بعينة بحثية عبارة قوامها نحو 500 طفل يتعرضون يوميا لمستويات عالية من التلوث، واكتشفوا أن نسبة الأطفال الذين يصابون بالتوحد من بينهم أكبر بنحو ثلاثة أضعاف من الأطفال الذين ينشأون في أماكن هادئة ذات هواء نظيف. في الوقت نفسه، أكد عدد من الباحثين الآخرين صعوبة الربط بين التلوث ومرض التوحد، بخاصة وأن النتائج غير حاسمة. وأكد العلماء نتائجهم من خلال بيانات الوكالة الأمريكية لحماية البيئة، حيث أوضحت النتيجة أن عدد الأطفال الذين يصابون بالتوحد وتكون منازلهم بالقرب من الشوارع الرئيسية ومعرضون بشكل مباشر لأنواع مختلفة من التلوث والضوضاء، أكبر ثلاثة أضعاف من قاطني المنازل الأخرى التي تتعرض لنسب أقل منه، كما أوضحت الدراسة عن وجود علاقة مباشرة بين الإصابة بمرض التوحد والسكن بالقرب من شوارع رئيسية، مشيرين إلى أن الآثار الناجمة بسبب تلوث الهواء "قد تكون خطيرة وغير قابلة للعلاج".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة التلوث والضوضاء والزحام يسببان التوّحد   مصر اليوم - دراسة التلوث والضوضاء والزحام يسببان التوّحد



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon