مصر اليوم - فئران عمياء تستعيد الإبصار

فئران عمياء تستعيد الإبصار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فئران عمياء تستعيد الإبصار

لندن ـ وكالات

أكد تقرير علمي بريطاني أن باحثين في جامعة أوكسفورد استطاعوا إعادة الإبصار لفئران عمياء من خلال حقن عدد من الخلايا الحساسة التي تستشعر الضوء عن بعد في عيونها.وأكد الباحثون أن دراستهم اقتربت من العلاج الذي يحتاجه الأشخاص الذين يعانون أمراضا مستعصية في العيون، حيث حصلوا على نتائج جيدة من علاج الفئران التي تعاني عمى ليليا.وأكد الخبراء أن التقدم العلمي في هذا المجال يخطوا خطى متسارعة، ولكن التساؤلات لاتزال مطروحة عن مدى جودة الرؤية التي يتم استعادتها، حيث يفقد المرضى بالتهاب الشبكية الصباغي تدريجيا الخلايا الحساسة للضوء من الشبكية، وصولا إلى مرحلة العمى.واستخدم فريق البحث بجامعة أوكسفورد فئرانا استنفدت شبكيتها كل الخلايا الحساسة للضوء، ولم تكن تستطيع التفرقة بين الضوء والظلمة.إعادة بناءوقام الباحثون بحقن خلايا جديدة بديلا عن التي فقدتها شبكيات الفئران، وقامت هذه الخلايا بالاتحاد مع مكونات الشبكية داخل العين، واكتمل تكون الخلايا المحقونة مع شبكية العين خلال أسبوعين، وذلك حسب النتائج التي نشرتها مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم. (National Academy of Science Journal)وقال الدكتور روبرت ماكلارين: "لقد أعدنا البناء بالكامل، وهذا دليل على أننا نستطيع استخدام فئران عمياء تماما، ونحقنها بالخلايا، وبهذا نعيد بناء الطبقة الحساسة للضوء في منظومتها البصرية كاملة."وكانت الدراسات السابقة قد استطاعت الوصول إلى نتائج مشابهة ولكن مع فئران تدهورت شبكياتها بشكل جزئي. ويصف ماكلارين ما حدث بأنه يشبه :"إعادة بناء شاشة كمبيوتر كاملة من خلال إصلاح بيسكلات منفردة."وتم اختبار الفئران لرصد ما إذا كانت قادرة على الجري في منطقة مضاءة، وإذا كانت تستطيع التحرك في أماكن ضيقة استجابة للضوء، وتم أخذ صورة شعاعية لأدمغتها لمراقبة ما إذا كانت عقولها استطاعت التعامل مع المعلومات الجديدة.وقال البروفيسور بيت كوفي من معهد طب العيون في لندن كوليدج معقبا على النتائج المعلنة أنها بالغة الأهمية، خصوصا انها تتعامل مع العمى، وأضاف :"هذا بالضبط مانحتاجة من إعادة الإبصار لأشخاص فقدوا القدرة على الرؤية"، لكنه طرح تساؤلا حول قدرة العقل على التعامل مع الصور التي تنقلها إليه الخلايا الجديدة متسائلا :"هل تستطيع هذه الفئران أن تفرق بين رؤية حيوان مقزز مثلا وبين رؤية طعام تأكله؟".وفي مستشفى مورفيلدز للعيون في لندن يقوم الباحثون بتجربة الخلايا الجذعية الجنينية البشرية على المصابين بمرض ستارغارد، وهو مرض عيون وراثيا يصيب اليافعين بحيث يؤدي، وبعد مراحل، الى العمى.النتائج المبدئية تشير أن هذه الخلايا آمنة ولكنها تحتاج إلى سنوات لتظهر بها نتائج يعتمد عليها، كما يجري أيضا اختبار الرقائق الشبكية أو العيون الإليكترونية على المرضى بمرض التهاب الشبكية الصباغي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فئران عمياء تستعيد الإبصار   مصر اليوم - فئران عمياء تستعيد الإبصار



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon