مصر اليوم - الفيتامينات تعوق علاج المصابين بالسرطان

الفيتامينات تعوق علاج المصابين بالسرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيتامينات تعوق علاج المصابين بالسرطان

القاهرة ـ وكالات

حذر أحد العلماء البريطانيين البارزين -وهو حاصل على جائزة نوبل- من أن المصابين بالسرطان في المراحل المتأخرة يمكن أن يعيقوا علاجهم بتناول الحبوب المتعددة الفيتامينات التي تحتوي على مضادات الأكسدة. ويشار إلى أن المكملات الغذائية التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامينات أي وسي وإي طالما كانت عرضة للجدل في مجال السرطان، رغم أن بعض الدراسات تشير إلى أنها يمكن أن تقدم حماية معتدلة ضده. لكن الأستاذ جيمس واتسون، الذي اكتشف هو وزميلته فرانسيس كريك ما يعرف بتركيبة الحلز المزدوج -التركيبة المشكلة بواسطة جزيئات ذات طاقين من الأحماض النووية- للحمض الريبي النووي عام 1953، جادل بأن الحبوب يمكن أن يكون ضررها أكثر من نفعها. وأرجع واتسون في بحث جديد السبب في ذلك إلى أن هذه  الحبوب تفرز مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي توقف عمل بعض العلاجات مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي. ومن المعلوم أن مضادات الأكسدة في الناس الأصحاء يمكن أن تكون مفيدة لأنها تهاجم الجزيئات المعروفة باسم "الجذور الحرة" التي يمكن أن تتلف الحمض النووي. لكن كثيرا من علاجات السرطان تستخدم الجذور الحرة لقتل خلايا الأورام، وهو ما يعني أن مضادات الأكسدة يمكن أن تمنعها من أداء وظيفتها. وقال الأستاذ واتسون بضرورة إجراء دراسات لاختبار هذه النظرية التي وصفها بأنها "من بين أهم أعمالي منذ الحلز المزدوج". وقال واتسون "طوال الفترة التي كنت أركز فيها على فهم وعلاج السرطان كان الأفراد ذوي النوايا الحسنة يتناولون المكملات الغذائية المضادة للأكسدة كواقيات من السرطان إن لم تكن علاجات فعلية". وأضاف "في ضوء البيانات الأخيرة التي تشير بقوة إلى أن جل حالات السرطان المتأخرة غير القابلة للعلاج قد تنتج عن امتلاكها مضادات أكسدة أكثر من اللازم، فقد حان الوقت للتساؤل بجدية ما إذا كان استخدام مضادات الأكسدة أكثر ترجيحا ليسبب السرطان من منعه. والتوت، الغني بمضادات الأكسدة، هو أفضل ما يؤكل لأن مذاقه طيب وليس لأن تناوله سيقود إلى سرطان أقل". ومن جانبه قال الصيدلاني الاستشاري والناطق باسم الجمعية الصيدلانية الملكية، ستيف ويليامسون، "كثير من الناس الخاضعين لعلاج السرطان يختارون فكرة مضادات الأكسدة التي ربما قرؤوا عنها بأنها تحميهم من السرطان. ودائما ما أنصح المرضى بعدم تناول مضادات الأكسدة أثناء خضوعهم للعلاج الكيميائي تحسبا لتعارضها معه".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفيتامينات تعوق علاج المصابين بالسرطان   مصر اليوم - الفيتامينات تعوق علاج المصابين بالسرطان



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon